Menu
إعلان تونس للسلام يدعو الليبيين إلى طاولة الحوار

أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد، مبادرة «إعلان تونس للسلام» من أجل حلّ الأزمة في ليبيا، عقب اجتماعه بمجموعة من النُّخب وممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، إثر تفويضهم الرئيس التونسي من أجل رعاية حل شامل للخلاف الليبي.

ونصّ الإعلان على دعوة الليبيين كافة للجلوس إلى طاولة الحوار، والتأكيد على الحل الليبي الليبي، وعلى دعم الشرعية الحالية بالمشروعية الشعبية.

وحثَّ إعلان تونس الليبيين كافة على التّوصل إلى صيغة توافقيّة للخروج من الأزمة الليبية الراهنة، في إطار الاتفاق السياسي الليبي واحترام الشرعية الدولية، وذلك بالانتقال من هذه الشرعية إلى الشرعية الليبية، التي ترتكز على مشروعية شعبية.

كما أكَّد إعلان تونس للسلام أنَّ الحلَّ في ليبيا لن يكون إلا ليبيًّا ليبيًّا، دون إقصاء أو تهميش لأي طرف، مهما كانت انتماءاته السياسية أو الفكرية، أو المنطقة التي ينتمي إليها، تحت سقف نظام مدني، في دولة ليبية موحدة، ودعم جهود المصالحة الوطنية الشاملة.

ونصَّت الوثيقة على العمل على الإعداد لمؤتمر ليبي تأسيسي يضم كل مكونات الطيف السياسي والاجتماعي، لاعتماد قانون مصالحة وطنية شاملة وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية ومحلية حرّة ونزيهة، مشيرة إلى أنَّ الهدف من هذا المسعى يتمثَّل في عودة الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق وحقن دماء أبنائه الزكية، في ظل وطن موحّد تحفظ فيه الحقوق والحريات، وتحترم فيه سيادة الوطن والسيادة الكاملة للدولة الليبية.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد التقى الاثنين ممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية؛ لتباحث الإمكانيات المتاحة للخروج بمبادرة لحل الأزمة الليبية.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية التونسية أنَّ هذا الاجتماع يأتي بعد تفويض للرئيس التونسي من المجلس الأعلى الليبي من أجل التدخُّل العاجل لحقن الدماء، ولمّ الشمل بين أبناء الوطن الواحد.

2019-12-25T07:33:30+03:00 أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد، مبادرة «إعلان تونس للسلام» من أجل حلّ الأزمة في ليبيا، عقب اجتماعه بمجموعة من النُّخب وممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية،
إعلان تونس للسلام يدعو الليبيين إلى طاولة الحوار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«إعلان تونس للسلام» يدعو الليبيين إلى طاولة الحوار

من أجل حل شامل للخلاف..

«إعلان تونس للسلام» يدعو الليبيين إلى طاولة الحوار
  • 306
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ربيع الآخر 1441 /  25  ديسمبر  2019   07:33 ص

أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد، مبادرة «إعلان تونس للسلام» من أجل حلّ الأزمة في ليبيا، عقب اجتماعه بمجموعة من النُّخب وممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، إثر تفويضهم الرئيس التونسي من أجل رعاية حل شامل للخلاف الليبي.

ونصّ الإعلان على دعوة الليبيين كافة للجلوس إلى طاولة الحوار، والتأكيد على الحل الليبي الليبي، وعلى دعم الشرعية الحالية بالمشروعية الشعبية.

وحثَّ إعلان تونس الليبيين كافة على التّوصل إلى صيغة توافقيّة للخروج من الأزمة الليبية الراهنة، في إطار الاتفاق السياسي الليبي واحترام الشرعية الدولية، وذلك بالانتقال من هذه الشرعية إلى الشرعية الليبية، التي ترتكز على مشروعية شعبية.

كما أكَّد إعلان تونس للسلام أنَّ الحلَّ في ليبيا لن يكون إلا ليبيًّا ليبيًّا، دون إقصاء أو تهميش لأي طرف، مهما كانت انتماءاته السياسية أو الفكرية، أو المنطقة التي ينتمي إليها، تحت سقف نظام مدني، في دولة ليبية موحدة، ودعم جهود المصالحة الوطنية الشاملة.

ونصَّت الوثيقة على العمل على الإعداد لمؤتمر ليبي تأسيسي يضم كل مكونات الطيف السياسي والاجتماعي، لاعتماد قانون مصالحة وطنية شاملة وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية ومحلية حرّة ونزيهة، مشيرة إلى أنَّ الهدف من هذا المسعى يتمثَّل في عودة الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق وحقن دماء أبنائه الزكية، في ظل وطن موحّد تحفظ فيه الحقوق والحريات، وتحترم فيه سيادة الوطن والسيادة الكاملة للدولة الليبية.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد التقى الاثنين ممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية؛ لتباحث الإمكانيات المتاحة للخروج بمبادرة لحل الأزمة الليبية.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية التونسية أنَّ هذا الاجتماع يأتي بعد تفويض للرئيس التونسي من المجلس الأعلى الليبي من أجل التدخُّل العاجل لحقن الدماء، ولمّ الشمل بين أبناء الوطن الواحد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك