Menu
ليفربول يواجه توتنهام بحثًا عن الاقتراب خطوة جديدة نحو لقب الدوري الإنجليزي

بإمكان فريق ليفربول أن يخطو خطوة جديدة نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، للمرة الأولى منذ 1990، إذا تغلب على توتنهام خلال المباراة التي ستجمعهما بعد غد السبت في المرحلة الثانية والعشرين من مسابقة الدوري.

ولم يخسر ليفربول في أي مباراة بالدوري منذ أكثر من عام، وأهدر ليفربول نقطتين فقط من 20 مباراة خاضها بالدوري هذا الموسم، وهو ما جعل الفريق يعتلي صدارة الترتيب بفارق 13 نقطة أمام أقرب ملاحقيه، كما أن لديه مباراة مؤجلة.

ويسافر فريق ليفربول، بقيادة المدير الفني يورجن كلوب بقائمة لاعبين محدودة بسبب الإصابات، ولكن هناك بعض اللاعبين الغائبين قريبون من العودة.

وتدرب المدافع جويل ماتيب، ولاعب خط الوسط فابينيو مع الفريق هذا الأسبوع، ويمكن أن يعودا لقائمة الفريق، بينما يمكن لتاكومي مينامينو أن يخوض أول مبارياته في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وحصل عشرة لاعبين من التشكيلة المرجحة لبدء المباراة على راحة خلال المباراة التي فاز بها الفريق على إيفرتون في كأس الاتحاد الإنجليزي من بينهم ترينت ألكسندر أرنولد.

وقال أرنولد في تصريحات للموقع الرسمي للنادي :«الحفاظ على الزخم الذي وصلنا إليه ومحاولة تكرار نفس أداء 2019 بقدر المستطاع، لأننا إذا فعلنا هذا، أعتقد أننا سنتوج بالمزيد من الكؤوس».

وأضاف : «مع المركز الذي نتواجد فيه في الدوري الممتاز، إذا تمكنا من تكرار نفس ما فعلناه في النصف الأول من الموسم فمن ثم سنكون في موقف قوي عندما يأتي شهر مايو».

وسيفتقد فريق توتنهام، الذي يدربه جوزيه مورينيو، مهاجمه الأبرز هاري كين ولاعب خط الوسط موسى سيسوكو، كما يدخل توتنهام المباراة بدون تحقيق أي فوز في آخر ثلاث مباريات.

ولكن المدافع يان فيرتونجين قال إن توتنهام، الذي يحتل المركز السادس بعدما كانت بدايته بطيئة هذا الموسم، لديه الكثير للتطلع إليه هذا الموسم.

وقال للموقع الرسمي لتوتنهام : «لا أريد أن يثور حوار يفيد بأننا لم يعد لدينا شيء، ما زلت أشعر أننا لدينا كل شيء لنلعب من أجله».

وأضاف: «ما زال في مقدرتنا احتلال مركز في المربع الذهبي، نحن في الدور التالي لدوري أبطال أوروبا وما زلنا ننافس في كأس الاتحاد الإنجليزي، لذلك في النهاية، لا يوجد شيء كبير، وسنواصل المضي قدمًا».

ويستضيف ليستر سيتي، صاحب المركز الثاني، فريق ساوثهامبتون، بينما يحل مانشستر سيتي، حامل اللقب وصاحب المركز الثالث حاليًا، ضيفًا على أستون فيلا.

فيما يلتقي تشيلسي، صاحب المركز الرابع، بيرنلي، ويلعب مانشستر يونايتد، صاحب المركز الخامس، مع نوريتش سيتي.

وفي النصف الأخير من جدول الترتيب، يأمل فريق واتفورد أن يبتعد عن المراكز الثلاثة الأخيرة للمرة الأولى هذا الموسم.

وارتفعت الروح المعنوية للفريق بعدما حقق ثلاثة انتصارات في أربع مباريات منذ تولي نيجيل بيترسون تدريب الفريق، وتحقيق الفوز على بورنموث يوم الأحد المقبل من الممكن أن يبعد الفريق عن منطقة الهبوط.

ووصف بيارسون تعادل واتفورد مع ترانمير 3/3 في كأس الاتحاد الإنجليزي بالعابر؛ حيث يسعى لجعل النادي مستقرًا والبقاء في الدوري الممتاز.

وقال للصحفيين: «بالنسبة لي أولويتي هي الدوري الممتاز، لا يمكنني الجلوس أمامكم وأن أعطيكم شعورًا بأن كل شيء متساوٍ من حيث رؤيتنا لكل المسابقات. لسوء الحظ كأس الاتحاد الإنجليزي ليس ضمن أولوياتنا».

وأضاف: «لدينا قائمة إصابات طويلة ولا يمكنني تحمل، كنادي كرة قدم، أن نضع أنفسنا في موقف يجعلنا ندخل مباريات الدوري بالقليل من اللاعبين المتاحين، إن الامر بسيط إلى هذا الحد بالنسبة لي».

ويفتتح شيفيلد يونايتد مباريات هذا الجولة غدًا الجمعة أمام ويستهام.

وفي بقية مباريات هذه الجولة، يلعب أرسنال مع كريستال بالاس، وإيفرتون مع برايتون، ووولفرهامبتون مع نيوكاسل.

2020-10-27T17:31:36+03:00 بإمكان فريق ليفربول أن يخطو خطوة جديدة نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، للمرة الأولى منذ 1990، إذا تغلب على توتنهام خلال المباراة التي ستجم
ليفربول يواجه توتنهام بحثًا عن الاقتراب خطوة جديدة نحو لقب الدوري الإنجليزي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ليفربول يواجه توتنهام بحثًا عن الاقتراب خطوة جديدة نحو لقب الدوري الإنجليزي

أرسنال يلاقي كريستال بالاس ومانشستر يونايتد يلتقي نوريتش

ليفربول يواجه توتنهام بحثًا عن الاقتراب خطوة جديدة نحو لقب الدوري الإنجليزي
  • 32
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 جمادى الأول 1441 /  09  يناير  2020   02:47 م

بإمكان فريق ليفربول أن يخطو خطوة جديدة نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، للمرة الأولى منذ 1990، إذا تغلب على توتنهام خلال المباراة التي ستجمعهما بعد غد السبت في المرحلة الثانية والعشرين من مسابقة الدوري.

ولم يخسر ليفربول في أي مباراة بالدوري منذ أكثر من عام، وأهدر ليفربول نقطتين فقط من 20 مباراة خاضها بالدوري هذا الموسم، وهو ما جعل الفريق يعتلي صدارة الترتيب بفارق 13 نقطة أمام أقرب ملاحقيه، كما أن لديه مباراة مؤجلة.

ويسافر فريق ليفربول، بقيادة المدير الفني يورجن كلوب بقائمة لاعبين محدودة بسبب الإصابات، ولكن هناك بعض اللاعبين الغائبين قريبون من العودة.

وتدرب المدافع جويل ماتيب، ولاعب خط الوسط فابينيو مع الفريق هذا الأسبوع، ويمكن أن يعودا لقائمة الفريق، بينما يمكن لتاكومي مينامينو أن يخوض أول مبارياته في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وحصل عشرة لاعبين من التشكيلة المرجحة لبدء المباراة على راحة خلال المباراة التي فاز بها الفريق على إيفرتون في كأس الاتحاد الإنجليزي من بينهم ترينت ألكسندر أرنولد.

وقال أرنولد في تصريحات للموقع الرسمي للنادي :«الحفاظ على الزخم الذي وصلنا إليه ومحاولة تكرار نفس أداء 2019 بقدر المستطاع، لأننا إذا فعلنا هذا، أعتقد أننا سنتوج بالمزيد من الكؤوس».

وأضاف : «مع المركز الذي نتواجد فيه في الدوري الممتاز، إذا تمكنا من تكرار نفس ما فعلناه في النصف الأول من الموسم فمن ثم سنكون في موقف قوي عندما يأتي شهر مايو».

وسيفتقد فريق توتنهام، الذي يدربه جوزيه مورينيو، مهاجمه الأبرز هاري كين ولاعب خط الوسط موسى سيسوكو، كما يدخل توتنهام المباراة بدون تحقيق أي فوز في آخر ثلاث مباريات.

ولكن المدافع يان فيرتونجين قال إن توتنهام، الذي يحتل المركز السادس بعدما كانت بدايته بطيئة هذا الموسم، لديه الكثير للتطلع إليه هذا الموسم.

وقال للموقع الرسمي لتوتنهام : «لا أريد أن يثور حوار يفيد بأننا لم يعد لدينا شيء، ما زلت أشعر أننا لدينا كل شيء لنلعب من أجله».

وأضاف: «ما زال في مقدرتنا احتلال مركز في المربع الذهبي، نحن في الدور التالي لدوري أبطال أوروبا وما زلنا ننافس في كأس الاتحاد الإنجليزي، لذلك في النهاية، لا يوجد شيء كبير، وسنواصل المضي قدمًا».

ويستضيف ليستر سيتي، صاحب المركز الثاني، فريق ساوثهامبتون، بينما يحل مانشستر سيتي، حامل اللقب وصاحب المركز الثالث حاليًا، ضيفًا على أستون فيلا.

فيما يلتقي تشيلسي، صاحب المركز الرابع، بيرنلي، ويلعب مانشستر يونايتد، صاحب المركز الخامس، مع نوريتش سيتي.

وفي النصف الأخير من جدول الترتيب، يأمل فريق واتفورد أن يبتعد عن المراكز الثلاثة الأخيرة للمرة الأولى هذا الموسم.

وارتفعت الروح المعنوية للفريق بعدما حقق ثلاثة انتصارات في أربع مباريات منذ تولي نيجيل بيترسون تدريب الفريق، وتحقيق الفوز على بورنموث يوم الأحد المقبل من الممكن أن يبعد الفريق عن منطقة الهبوط.

ووصف بيارسون تعادل واتفورد مع ترانمير 3/3 في كأس الاتحاد الإنجليزي بالعابر؛ حيث يسعى لجعل النادي مستقرًا والبقاء في الدوري الممتاز.

وقال للصحفيين: «بالنسبة لي أولويتي هي الدوري الممتاز، لا يمكنني الجلوس أمامكم وأن أعطيكم شعورًا بأن كل شيء متساوٍ من حيث رؤيتنا لكل المسابقات. لسوء الحظ كأس الاتحاد الإنجليزي ليس ضمن أولوياتنا».

وأضاف: «لدينا قائمة إصابات طويلة ولا يمكنني تحمل، كنادي كرة قدم، أن نضع أنفسنا في موقف يجعلنا ندخل مباريات الدوري بالقليل من اللاعبين المتاحين، إن الامر بسيط إلى هذا الحد بالنسبة لي».

ويفتتح شيفيلد يونايتد مباريات هذا الجولة غدًا الجمعة أمام ويستهام.

وفي بقية مباريات هذه الجولة، يلعب أرسنال مع كريستال بالاس، وإيفرتون مع برايتون، ووولفرهامبتون مع نيوكاسل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك