Menu

أول تعقيب من رئيس أوكرانيا على تحطّم الطائرة في طهران: مأساة مفزعة

السفارة «ستستقصي الحقائق وتبادر بنشر أسماء الضحايا»..

عبر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأربعاء، عن بالغ حزنه إزاء سقوط طائرة ركاب أوكرانيا في إيران، وكتب عبر صفحته بموقع «فيسبوك»: «إنها أخبار مفزعة
أول تعقيب من رئيس أوكرانيا على تحطّم الطائرة في طهران: مأساة مفزعة
  • 1181
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عبر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأربعاء، عن بالغ حزنه إزاء سقوط طائرة ركاب أوكرانيا في إيران، وكتب عبر صفحته بموقع «فيسبوك»: «إنها أخبار مفزعة من الشرق الأوسط»، مشيرًا إلى «عدم نجاة أي من ركاب الطائرة وطاقمها»، وأضاف: «خالص التعازي لأسر جميع الركاب وطاقم الطائرة وأصدقائهم».

وبحسب الرئيس الأوكراني فإن سفارة بلاده في إيران «ستستقصي جميع المعلومات بشأن المأساة،  وستبادر بنشر أسماء الضحايا»، وكانت وسائل إعلام إيرانية، أعلنت تحطم طائرة ركاب أوكرانية من طراز بوينج 737 عقب إقلاعها «بسبب خلل فني»؛ حيث كانت الطائرة متجهة إلى مطار كييف الأوكراني، من مطار الخميني الدولي بطهران، وجاء الحادث بالتزامن مع إطلاق إيران صواريخ بالستية على قاعدتين عسكريتين في العراق، تستخدمهما القوات الأمريكية.

وكشف بيان رسمي، صادر عن جمعية الهلال الأحمر الإيرانية، اليوم الأربعاء، مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران، وأضاف متحدث الهلال الأحمر أن الطائرة كان على متنها «173 شخصًا».

وزعمت سلطات الطيران الإيرانية أن سبب تحطم الطائرة يعود إلى عيب فنّي، طبقًا لما ذكرته شبكة «شابار»، الإيرانية، ونقلته وكالة الأنباء الألمانية، فيما لم يتضح على الفور كيف توصلت السلطات إلى ذلك الاستنتاج بعد فترة قصيرة جدًّا من تحطم الطائرة.

وقالت شركة «بوينج»، في تغريدة لها أن الشركة على علم بتلك التقارير الإعلامية وتجمع مزيدًا من المعلومات، يأتي هذا فيما منعت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية الرحلات التجارية من دخول المجالين الجويين الإيراني والعراقي.

وأطلقت إيران صواريخ استهدفت قوات أمريكية متمركزة في العراق، وقال المتحدث إن النشاط العسكري والتوترات المتصاعدة في المنطقة يمكن أن تمثل «خطرًا»؛ بسبب احتمال الحساب الخاطئ أو سوء التقدير».

وغادرت الطائرة التابعة لشركة «الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية»، في حوالي الساعة الخامسة صباحا (0130 بتوقيت جرينتش) في طريقها من طهران إلى كييف، لكنها تحطمت بعد إقلاعها في حقل مفتوح في ضاحية «باراند»، في طهران.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك