Menu


إزالة تعديات على أراضٍ حكومية تتجاوز 9 ملايين م2

في مختلف مناطق ومحافظات المملكة..

أزالت وزارة الشؤون البلدية والقروية، اعتداءات أحدثها مخالفون على الأراضي الحكومية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة؛ وذلك في إطار حرصها على القيام بدورها الرقابي
إزالة تعديات على أراضٍ حكومية تتجاوز 9 ملايين م2
  • 175
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أزالت وزارة الشؤون البلدية والقروية، اعتداءات أحدثها مخالفون على الأراضي الحكومية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة؛ وذلك في إطار حرصها على القيام بدورها الرقابي على الأراضي الحكومية. وشددت الوزارة على أنه سيتم التعامل بحزم مع المعتدين، وفقًا للأنظمة والتعليمات، بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وقامت الأمانات والبلديات التابعة لها خلال الأسبوع الماضي، بإزالة تعديات على أكثر من 9 ملايين و885 ألفًا و676 مترًا مربعًا من الأراضي الحكومية في عدد من المناطق والمحافظات، مؤكدةً استمرار جولاتها الرقابية للحد من هذه التعديات.

واستعادت وزارة الشؤون البلدية والقروية -ممثلةً في أمانة محافظة الطائف- أكثر من 8 ملايين متر مربع من الأراضي الحكومية المخصصة لمشاريع وزارة الإسكان بشمال الطائف بعد أن حاول مخالفون الاستيلاء عليها بوضع اليد وإقامة منشآت وإحداثات متنوعة.

وأوضحت أمانة محافظة الطائف أن مراقبيها وآلياتها أسهموا في إزالة أشكال متنوعة من الإحداثات على الأراضي البيضاء والمخصصة في الأصل لمشاريع وزارة الإسكان، أقامها مخالفون حاولوا استغلال الأراضي والاستيلاء عليها دون أن يكون لديهم أي مستمسكات شرعية أو تراخيص نظامية.

وفي جدة، أزالت وزارة الشؤون البلدية والقروية -ممثلةً في بلدية بريمان- مخططًا عشوائيًّا تقدر مساحته بنحو 676 ألفًا و116 مترًا مربعًا أقيم على أرض حكومية بحي الأجواد، كما تمت تسوية وتمهيد الأرض بعد الإشعارات النظامية.

وفي السياق ذاته، كشفت أمانة محافظة جدة عن استعادة ما يقارب 19 ألف متر مربع على كورنيش مدينة جدة، في شرم أبحر، مؤكدةً أنها تعمل على إزالة مرسى السلام بمساحة تقدر بـ13 ألف متر مربع؛ وذلك بعد انتهاء العقود الاستثمارية لهذه المواقع.

كما أشارت أمانة محافظة جدة إلى أن المواقع الاستثمارية التي انتهت عقودها وتم تحويلها إلى مناطق مفتوحة ضمن مشروع تطوير الواجهة البحرية في مرحلتيه الثالثة والرابعة؛ شملت مرسى الأندلس بمساحة تقارب 10 آلاف متر مربع، إضافة إلى منتجع الجزيرة الخضراء بمساحة تقارب 30 ألف متر مربع، إضافة إلى ما تم نزعه من مواقع استثمارية في متنزه ذهبان بمساحة تقارب 110 آلاف متر مربع. وكانت الأمانة قد أزالت الشهر الماضي مرسى الشاطئ الأزرق بمساحة تقدر بـ6 آلاف متر مربع.

من جانبها، أكدت أمانة منطقة تبوك أنها أزالت تعديات كبيرة على مجرى وادي البقّار تضمنت 14 مزرعة تحتوي بيوتًا محميةً وأشجارًا وأحواشًا؛ وذلك في إطار حرص الأمانة على فتح مجاري الأودية وإزالة أي عوائق قد تمنع جريان المياه في مسارها الصحيح.

وفي العاصمة المقدسة، قامت الوزارة -ممثلة في بلدية الشوقية الفرعية- بإزالة تعديات على أراضٍ حكومية بمخطط أم الكتاد ومخطط الشافعي بمكة المكرمة بمشاركة لجنة تضم عددًا من الجهات المعنية.

وكانت التعديات 4 أحوشة و5 غرف شعبية بمساحات مختلفة مقامة بطرق غير نظامية.

فيما أعلنت أمانة منطقة عسير أنها استعادت تعديات تقدر بأكثر من 162 ألف متر مربع من الإحداثات على مواقع مختلفة لأراضٍ حكومية بضواحي مدينة أبها. وأوضحت الأمانة أن التعديات التي أزالتها مؤخرًا، كانت موزعة بين ضواحي مدينة أبها، ومنها شوحط، والعين، والحي الشرقي، فيما تمثلت التعديات في إنشاء أسوار وأحواش وغرف سكنية غير نظامية وبدون مستمسكات شرعية، أو تراخيص بناء.

وبينت أن المراقبين لديها نفذوا جولات رقابية مستمرة على المواقع التي تم رصد التعديات بها، وجرى التحقق من عدم ملكية المعتدين للأراضي بأسلوب نظامي، فيما نفذت آليات الأمانة أعمال الإزالة فور التأكد من عدم ملكية المعتدين للأراضي؛ وذلك بمشاركة قوة أمنية في دعم أعمال لجان الإزالة، مشددةً على أنها تنفذ جولات رقابية مستمرة على المواقع التي يكثر التعدي عليها، ومنها المخططات الحديثة؛ لضمان عدم نشوء أي تعدٍّ أو إحداث على الأراضي الحكومية أو أراضي الغير، مؤكدةً أن أعمال الإزالة تأتي وفق توجيهات وزير الشؤون البلدية والقروية، بسرعة التعامل مع التعدي، وإزالته فور حدوثه، ومن ثم التأكد من عدم عودة المخالفين إلى الأراضي مره أخرى، من خلال تكثيف الجولات الرقابية على جميع المواقع بمنطقة عسير كافة.

وفي مركز مربة، تمكنت أمانة منطقة عسير من استعادة مخططين عشوائيين وصلت مساحتهما إلى مليون و400 ألف م2، تعرضت للسطو من قبل لصوص الأراضي خلال الشهور الماضية.

من جهتها، أوقفت بلدية ظهران الجنوب بمنطقة عسير، تعديات على مساحة تقدر بأكثر من 9 آلاف متر مربع من الأراضي الحكومية البيضاء في منطقة المبرح شمال المدينة؛ حيث قامت البلدية بإزالة الإحداثات المخالفة، وهي عقوم ترابية ومبانٍ من الحجر، بعد أن تحققت الفرق الميدانية لمتابعة التعديات من عدم وجود أي مستمسكات شرعية لدى المواطنين؛ ما استوجب إزالة التعديات.

إلى ذلك نفذت بلدية محافظة أحد رفيدة -بالتعاون مع الجهات الأمنية والحكومية- إزالات على بعض التعديات على أراضٍ حكومية بمساحة تزيد عن 10 آلاف متر مربع من الإحداثات على مواقع مختلفة لأراضٍ حكومية في مخطط الصوامع؛ حيث تمثلت التعديات في إنشاء أسوار من الحجر وأحواش وغرف غير نظامية وبدون تراخيص بناء أو مستمسكات شرعية؛ حيث تمت الإزالة وأخذ التعهد على المعتدين وإنذارهم بالغرامات إن تكرر مرة ثانية بالاعتداء على تلك الأراضي والممتلكات الحكومية.

وتأتي هذه الجهود في إطار حرص وزارة الشؤون البلدية والقروية على متابعة الأراضي الحكومية مع الجهات الحكومية ذات العلاقة وتطبيق الأنظمة والتعليمات بهذا الخصوص.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك