Menu
بالصور.. فيصل بن مشعل يزفُّ 11 ألفًا من خريجي جامعة القصيم لسوق العمل

رعى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، مساء الثلاثاء 19 رجب 1440هـ؛ حفل تخريج الدفعة السادسة عشرة من طلاب جامعة القصيم، الذي أقيم في الملعب الرياضي بالمدينة الجامعية بالمليداء.

وقاد أمير القصيم مسيرة الطلاب، يرافقه مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، وأعضاء مجلس الجامعة، في بداية الحفل الذي يعد الأكبر على مستوى المنطقة، والذي شهد حضور عدد كبير من الطلاب وأولياء الأمور.

ونقل أمير القصيم -في كلمته أمام الحضور- تهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله– إلى كل ابن وابنة من أبنائه الخريجين، مباركًا لهم ولأولياء الأمور من الآباء والأمهات، قائلًا للخريجين: «سيروا والخير أمامكم»، داعيًا الله –تعالى- «أن يوفق أبناءنا وبناتنا إلى كل خير وتوفيق».

بدوره، رحب الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير الجامعة في كلمته بالحضور، معبرًا عن سعادته بتشريف الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، حفلَ تخريج الدفعة السادسة عشرة، البالغ عددهم أحد عشر ألفًا وأربعمائة وواحدًا من خريجي وخريجات جامعة القصيم لهذا العام 1439/1440هـ، ودعمه وتشجيعه المستمر للجامعة في جميع مناسبات الجامعة، ومشاركة سموه الكريم لطلبة الجامعة فرحتهم وسعادتهم بالتخرج، مؤكدًا أنهم يَعِدون سموه بأن يكونوا جزءًا أساسيًّا وفاعلًا في مسيرة وتنمية وطنهم المعطاء؛ «فهنيئًا لهم بحضوركم وهنيئًا لكم بهم».

من جانبه، وجه الدكتور فهد الأحمد عميد عمادة القبول والتسجيل في كلمته، رسالة إلى الآباء والأمهات، مهنئًا إياهم على ما حصدوه من ثمرة أبنائهم، كما وجه رسالة إلى الخريجين، قائلًا: «إنها لحظات صمت تُخلِّدون فيها هذه الذكرى، ونستشعر جميعًا النعمة والفضل لحكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين».

وبدورهم، وفي يوم عرسهم، قدَّم الخريجون رسالة من القلب بهذه المناسبة عبَّروا فيها عن مشاعرهم تجاه جامعتهم وآبائهم وأمهاتهم وأساتذتهم وزملائهم، مؤكدين أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا مساندة ودعم هؤلاء جميعًا.

وأضاف الخريجون أن «تلك اللحظة تختصر كل شيء، وتعتصر مداد القلب ليسجل للوالدين الكريمين إمضاءً كريمًا من الشكر والوفاء والصدق والولاء، لنؤكد -نحن الخريجين- حسن العهد والوعد، من حيث تربَّيْنا لتقرَّ بنا تلك العيون التي سهرت علينا، وإننا ونحن نستقبل حياة جديدة، خليق بنا أن نقف تلك الوقفة العابرة، فننقش على جدار الزمان والتاريخ نقوشًا تبقى عبر السنين من الشكر والعرفان لكل أستاذ ومسؤول ذلل لنا صعوبات العلم، ويسَّر لنا الحياة الجامعية لننعم بظلال العلم والتعلم والتربية والتجربة، ونقشًا آخر لجامعتنا الغراء؛ حيث المكان والإنسان والاستثمار في الطاقات والقدرات البشرية؛ فلقد كانت الجامعة وكانت صباحات ومساءات، ومقارئ ومعامل، وتجارب حياة.. كانت هلالًا، وهي اليوم بدر يتلألأ في سماء الوطن».

وقدَّم الخريجون مشاعر الولاء والوفاء لقيادة الوطن، ووطن العز المملكة العربية السعودية، في ظل الدعم والرعاية والعناية، معبرين عن شكرهم وفرحتهم وفخرهم بولاة الأمر، مجددين العهد على حفظ العهد، ورد حياض العطاء مؤتمنين أكفاء، غيورين على الأرض والإنسان.

وفي ختام الحفل، كرَّم أمير المنطقة الخريجين الحاصلين على مراتب الشرف.

2021-11-26T04:39:44+03:00 رعى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، مساء الثلاثاء 19 رجب 1440هـ؛ حفل تخريج الدفعة السادسة عشرة من طلاب جامعة القصيم، الذي أق
بالصور.. فيصل بن مشعل يزفُّ 11 ألفًا من خريجي جامعة القصيم لسوق العمل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. فيصل بن مشعل يزفُّ 11 ألفًا من خريجي جامعة القصيم لسوق العمل

نقل إليهم تهنئة خادم الحرمين الشريفين

بالصور.. فيصل بن مشعل يزفُّ 11 ألفًا من خريجي جامعة القصيم لسوق العمل
  • 460
  • 0
  • 2
فريق التحرير
20 رجب 1440 /  27  مارس  2019   03:49 ص

رعى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، مساء الثلاثاء 19 رجب 1440هـ؛ حفل تخريج الدفعة السادسة عشرة من طلاب جامعة القصيم، الذي أقيم في الملعب الرياضي بالمدينة الجامعية بالمليداء.

وقاد أمير القصيم مسيرة الطلاب، يرافقه مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، وأعضاء مجلس الجامعة، في بداية الحفل الذي يعد الأكبر على مستوى المنطقة، والذي شهد حضور عدد كبير من الطلاب وأولياء الأمور.

ونقل أمير القصيم -في كلمته أمام الحضور- تهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله– إلى كل ابن وابنة من أبنائه الخريجين، مباركًا لهم ولأولياء الأمور من الآباء والأمهات، قائلًا للخريجين: «سيروا والخير أمامكم»، داعيًا الله –تعالى- «أن يوفق أبناءنا وبناتنا إلى كل خير وتوفيق».

بدوره، رحب الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير الجامعة في كلمته بالحضور، معبرًا عن سعادته بتشريف الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، حفلَ تخريج الدفعة السادسة عشرة، البالغ عددهم أحد عشر ألفًا وأربعمائة وواحدًا من خريجي وخريجات جامعة القصيم لهذا العام 1439/1440هـ، ودعمه وتشجيعه المستمر للجامعة في جميع مناسبات الجامعة، ومشاركة سموه الكريم لطلبة الجامعة فرحتهم وسعادتهم بالتخرج، مؤكدًا أنهم يَعِدون سموه بأن يكونوا جزءًا أساسيًّا وفاعلًا في مسيرة وتنمية وطنهم المعطاء؛ «فهنيئًا لهم بحضوركم وهنيئًا لكم بهم».

من جانبه، وجه الدكتور فهد الأحمد عميد عمادة القبول والتسجيل في كلمته، رسالة إلى الآباء والأمهات، مهنئًا إياهم على ما حصدوه من ثمرة أبنائهم، كما وجه رسالة إلى الخريجين، قائلًا: «إنها لحظات صمت تُخلِّدون فيها هذه الذكرى، ونستشعر جميعًا النعمة والفضل لحكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين».

وبدورهم، وفي يوم عرسهم، قدَّم الخريجون رسالة من القلب بهذه المناسبة عبَّروا فيها عن مشاعرهم تجاه جامعتهم وآبائهم وأمهاتهم وأساتذتهم وزملائهم، مؤكدين أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا مساندة ودعم هؤلاء جميعًا.

وأضاف الخريجون أن «تلك اللحظة تختصر كل شيء، وتعتصر مداد القلب ليسجل للوالدين الكريمين إمضاءً كريمًا من الشكر والوفاء والصدق والولاء، لنؤكد -نحن الخريجين- حسن العهد والوعد، من حيث تربَّيْنا لتقرَّ بنا تلك العيون التي سهرت علينا، وإننا ونحن نستقبل حياة جديدة، خليق بنا أن نقف تلك الوقفة العابرة، فننقش على جدار الزمان والتاريخ نقوشًا تبقى عبر السنين من الشكر والعرفان لكل أستاذ ومسؤول ذلل لنا صعوبات العلم، ويسَّر لنا الحياة الجامعية لننعم بظلال العلم والتعلم والتربية والتجربة، ونقشًا آخر لجامعتنا الغراء؛ حيث المكان والإنسان والاستثمار في الطاقات والقدرات البشرية؛ فلقد كانت الجامعة وكانت صباحات ومساءات، ومقارئ ومعامل، وتجارب حياة.. كانت هلالًا، وهي اليوم بدر يتلألأ في سماء الوطن».

وقدَّم الخريجون مشاعر الولاء والوفاء لقيادة الوطن، ووطن العز المملكة العربية السعودية، في ظل الدعم والرعاية والعناية، معبرين عن شكرهم وفرحتهم وفخرهم بولاة الأمر، مجددين العهد على حفظ العهد، ورد حياض العطاء مؤتمنين أكفاء، غيورين على الأرض والإنسان.

وفي ختام الحفل، كرَّم أمير المنطقة الخريجين الحاصلين على مراتب الشرف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك