Menu
إشبيلية يقص الشريط بقوة.. ولوبيتيجي يبحث عن «الضوضاء»

أعرب جولين لوبيتيجي المدير الفني لفريق إشبيلية، عن سعادته الغامرة بفوز النادي الأندلسي «المستحق» على الجار اللدود ريال بيتيس، في مباراة الديربي التي جرت مساء الخميس، على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، والتي قصَّت شريط عودة الدوري الإسباني رسميًّا بعد 3 أشهر من التوقف من جراء وباء فيروس كورونا المستجد.

وعزز إشبيلية وجوده ضمن فرق المقدمة في الدوري الإسباني لكرة القدم؛ وذلك عقب فوزه الثمين على ضيفه ريال بيتيس بهدفين دون رد، في موقعة ديربي الأندلس، لحساب الجولة الثامنة والعشرين من عمر الليجا.

واستأنف الدوري الإسباني فعالياته مجددًا، أمس الخميس، في ظل بروتوكول صحي صارم، بعدما توقفت في مارس الماضي بسبب جائحة «كوفيد–19»؛ حيث تعتبر مباراة ديربي الأندلس هي الأولى من 110 مباريات متبقية بالمسابقة، من المقرر إقامتها خلال 35 يومًا.

واعترف لوبيتيجي، عقب المباراة، أن الفريق لعب الديربي وسط حالة من الدهشة بعد فترة طويلة من التوقف، معقبًا: «كانت هذه إذن مباراة المدينة.. لم تكن هناك ضوضاء لغياب الجماهير، لكن كان هناك الكثير منها بالخارج».

وأكد المدرب الإسباني سعادته بسبب التضحية الكبيرة التي بذلها اللاعبون من أجل تخطي منافس صعب مثل بيتيس، مضيفًا: «فترة التوقف التي استمرت 3 أشهر كانت تمثل أمرًا مأساويًّا على البلاد، والعودة للمنافسة لم يكن سهلًا، لكن الفريق جعل الأمر كذلك».

ورفع إشبيلية رصيده إلى 50 نقطة ليعزز موقعه في المركز الثالث، ويقلص الفارق مع برشلونة المتصدر إلى 8 نقاط، مبتعدًا عن ريال سوسييداد وخيتافي صاحبي المركزين الخامس والسادس، بأربع نقاط، في حين تجمد رصيد بيتيس عند 33 نقطة في المركز الثاني عشر.

وأنهى رجال مدرب ريال مدريد السابق الصيام عن التهديف في الشوط الأول، ليفتتح لوكاس أوكامبوس التسجيل لإشبيلية في الدقيقة 56 من ركلة جزاء، قبل أن يتكفل فيرناندو بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 62.

ويبدو صراع المنافسة على اللقب محصورًا بين الغريمين اللدودين برشلونة وريال مدريد؛ حيث يتصدر الفريق الكتالوني الترتيب برصيد 58 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه (النادي الملكي)؛ وذلك قبل 11 جولة على نهاية البطولة.

واحتفلت عدة مدن في إسبانيا بمناسبة عودة منافسات الدوري، عن طريق عرض صور ومقاطع مصورة ولوحات على أشهر المباني، تحت عنوان «شوارع الليجا المتحدة» ونفذها مجموعة من الفنانين من 12 مدينة من جميع أنحاء العالم.

ومن تلك المدن، إشبيلية التي استضافت أمس مواجهة ديربي الأندلس، كما احتفلت مدن مثل بلباو وفالنسيا والعاصمة الإسبانية مدريد بالحدث الهام، إضافة إلى مدن أخرى حول القارات الخمس، في إشارة إلى بداية التعافي من تبعات جائحة كورونا، وعودة الحياة إلى طبيعتها.

اقرأ أيضًا:

«تيانحين» بوابة الاتحاد الإسباني لتصدير موهبة كرة القدم
بعد «حفل سيميدو» و«شواء إشبيلية».. تيباس يتوعد لاعبو الليجا
 

2020-07-29T21:32:43+03:00 أعرب جولين لوبيتيجي المدير الفني لفريق إشبيلية، عن سعادته الغامرة بفوز النادي الأندلسي «المستحق» على الجار اللدود ريال بيتيس، في مباراة الديربي التي جرت مساء ال
إشبيلية يقص الشريط بقوة.. ولوبيتيجي يبحث عن «الضوضاء»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


إشبيلية يقص الشريط بقوة.. ولوبيتيجي يبحث عن «الضوضاء»

إسبانيا تحتفل بعودة الليجا

إشبيلية يقص الشريط بقوة.. ولوبيتيجي يبحث عن «الضوضاء»
  • 43
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شوّال 1441 /  12  يونيو  2020   11:58 ص

أعرب جولين لوبيتيجي المدير الفني لفريق إشبيلية، عن سعادته الغامرة بفوز النادي الأندلسي «المستحق» على الجار اللدود ريال بيتيس، في مباراة الديربي التي جرت مساء الخميس، على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، والتي قصَّت شريط عودة الدوري الإسباني رسميًّا بعد 3 أشهر من التوقف من جراء وباء فيروس كورونا المستجد.

وعزز إشبيلية وجوده ضمن فرق المقدمة في الدوري الإسباني لكرة القدم؛ وذلك عقب فوزه الثمين على ضيفه ريال بيتيس بهدفين دون رد، في موقعة ديربي الأندلس، لحساب الجولة الثامنة والعشرين من عمر الليجا.

واستأنف الدوري الإسباني فعالياته مجددًا، أمس الخميس، في ظل بروتوكول صحي صارم، بعدما توقفت في مارس الماضي بسبب جائحة «كوفيد–19»؛ حيث تعتبر مباراة ديربي الأندلس هي الأولى من 110 مباريات متبقية بالمسابقة، من المقرر إقامتها خلال 35 يومًا.

واعترف لوبيتيجي، عقب المباراة، أن الفريق لعب الديربي وسط حالة من الدهشة بعد فترة طويلة من التوقف، معقبًا: «كانت هذه إذن مباراة المدينة.. لم تكن هناك ضوضاء لغياب الجماهير، لكن كان هناك الكثير منها بالخارج».

وأكد المدرب الإسباني سعادته بسبب التضحية الكبيرة التي بذلها اللاعبون من أجل تخطي منافس صعب مثل بيتيس، مضيفًا: «فترة التوقف التي استمرت 3 أشهر كانت تمثل أمرًا مأساويًّا على البلاد، والعودة للمنافسة لم يكن سهلًا، لكن الفريق جعل الأمر كذلك».

ورفع إشبيلية رصيده إلى 50 نقطة ليعزز موقعه في المركز الثالث، ويقلص الفارق مع برشلونة المتصدر إلى 8 نقاط، مبتعدًا عن ريال سوسييداد وخيتافي صاحبي المركزين الخامس والسادس، بأربع نقاط، في حين تجمد رصيد بيتيس عند 33 نقطة في المركز الثاني عشر.

وأنهى رجال مدرب ريال مدريد السابق الصيام عن التهديف في الشوط الأول، ليفتتح لوكاس أوكامبوس التسجيل لإشبيلية في الدقيقة 56 من ركلة جزاء، قبل أن يتكفل فيرناندو بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 62.

ويبدو صراع المنافسة على اللقب محصورًا بين الغريمين اللدودين برشلونة وريال مدريد؛ حيث يتصدر الفريق الكتالوني الترتيب برصيد 58 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه (النادي الملكي)؛ وذلك قبل 11 جولة على نهاية البطولة.

واحتفلت عدة مدن في إسبانيا بمناسبة عودة منافسات الدوري، عن طريق عرض صور ومقاطع مصورة ولوحات على أشهر المباني، تحت عنوان «شوارع الليجا المتحدة» ونفذها مجموعة من الفنانين من 12 مدينة من جميع أنحاء العالم.

ومن تلك المدن، إشبيلية التي استضافت أمس مواجهة ديربي الأندلس، كما احتفلت مدن مثل بلباو وفالنسيا والعاصمة الإسبانية مدريد بالحدث الهام، إضافة إلى مدن أخرى حول القارات الخمس، في إشارة إلى بداية التعافي من تبعات جائحة كورونا، وعودة الحياة إلى طبيعتها.

اقرأ أيضًا:

«تيانحين» بوابة الاتحاد الإسباني لتصدير موهبة كرة القدم
بعد «حفل سيميدو» و«شواء إشبيلية».. تيباس يتوعد لاعبو الليجا
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك