Menu


البرلمان البريطاني يطالب الحكومة بوضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب

نواب في «مجلس العموم» رأوا في نظام طهران أكبر خطر على المنطقة والعالم

البرلمان البريطاني يطالب الحكومة بوضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب
  • 60
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 محرّم 1441 /  19  سبتمبر  2019   11:22 م

أكدت منظمة «مجاهدي خلق» الإيرانية، اليوم الخميس، أن البرلمان البريطاني دعا إلى تصنيف قوات «الحرس الثوري» الإيراني والاستخبارات الإيرانية بالإرهابية.

وأشارت المنظمة في بيان لها، إلى أن مجلس العموم البريطاني اتفق مع زعيمة المعارضة الإيرانية، مريم رجوي على تقييد مصادر وأرصدة قوات الحرس للنظام الإيراني لصالح الشعب الإيراني والسلام والأمن في المنطقة.

وأوضحت المنظمة في بيانها، أن مجلس العموم يأخذ بعين الاعتبار مؤامرة التفجير في تجمع المقاومة الإيرانية في باريس في يونيو 2018؛ فضلًا عن أن النظام الإيراني أكبر خطر ليس فقط على الشعب الإيراني، وإنما على الاستقرار في المنطقة والسلام في العالم.

وأعلن 37 من نواب البرلمان البريطاني من جميع الأحزاب بمن فيهم وزراء سابقون كبار دعمهم للمشروع، وحثوا الحكومة البريطانية على إعلان قوات الحرس واستخبارات النظام الإيراني منظمات إرهابية خارجية.

وفي هذا الإطار، قال عضو البرلمان، الراعي الرئيس لمشروع التصنيف، النائب بوب بلاكمان: بينما بدأت التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في جميع أنحاء إيران العام الماضي التي استهدفت كيان النظام، فإن قوات الحرس ووزارة الاستخبارات للنظام الإيراني هما محور القمع الداخلي وجهود النظام لإحداث أزمة دولية من خلال اللجوء إلى العدوان المتزايد في المنطقة والإرهاب في أوروبا.

وأضاف: أنا والعديد من زملائي من مختلف الأحزاب نعتقد أن المصالح الطويلة الأجل للشعبين البريطاني والإيراني مرتبطة بمواجهة ووقف السلوك غير المقبول لقوات الحرس؛ لذلك، يتعين على الحكومة البريطانية إدراج قوات الحرس ووزارة الاستخبارات كمنظمة إرهابية أجنبية في قائمتها المحظورة.. هذه دعوة يدعمها العديد من أعضاء مجلس العموم الذين وقعوا مشروع القرار 2333.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك