Menu
رومارينيو ينقذ الاتحاد أمام النصر بهدف قاتل

أدرك الاتحاد تعادلًا صعبًا مع النصر في مباراة القمة التي جمعت الفريقين، مساء اليوم، في إطار منافسات الجولة الخامسة عشرة لمسابقة الدوري السعودي للمحترفين. أحرز خالد الغنام هدف النصر في الدقيقة 63، بينما أدرك رومارينيو التعادل للاتحاد في الوقت بدل الضائع؛ ليصبح رصيد النصر 21 نقطة، متقدمًا إلى المركز السادس، كما ارتفع رصيد الاتحاد إلى 25 نقطة في المركز الرابع.

بدأت المباراة بحذر شديد من جانب الفريقين الأمر الذي عكس رغبة كل منها في عدم المغامرة مبكرًا خوفًا من الخسارة، فالتزم كل فريق بتعليمات مدربه فتحولت المباراة إلى صراع تكتيكي على أرض الملعب تقوده أفكار المدربين من خارج الخطوط.

الاتحاد اعتمد على بناء الهجمات بهدوء من الخلف للأمام، لكن هذا أفقد الفريق أهم ميزاته وهي سرعة هجومه الذي يعتمد على مهارات وانطلاقات رومارينيو وفهد المولد، فغابت الخطورة الاتحادية على مرمى النصر.

أما النصر فقد تنوعت محاولاته ما بين الاعتماد على قراءة نور الدين أمرابط للملعب وقدرته على ربط الخطوط، ونقل الكرة بسرعة من الخلف إلى الأمام استغلالًا لاندفاع الاتحاد المتقدم بعض الشيء ما أوجد بعض المساحات خلف الخطوط.
وكان من الواضح أن لاعبي النصر بإمكانهم اختراق دفاع الاتحاد عن طريق المراوغات الثنائية، التي كان لاعبو النصر يقومون بتنفيذها بنجاح لينفتح الطريق أمامهم إلى المرمى، لكن التسرع دفعهم إلى التسديد برعونة فضاعت كل المحاولات.

وفي الدقيقة 36 شهدت المباراة حالة جدلية عندما قام جروهي حارس الاتحاد بدفع لاعب النصر دخل منطقة الجزاء وأسقطه أرضا خلال تنفيذ ركلة ركنية؛ ما دفع الحكم للعودة إلى شاشة حكم الفيديو ليعود معلنا عدم وجود ركلة جزاء.

وفي الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط، بلغت الإثارة قمتها عندما سدد فهد المولد كرة قوية ارتطمت بعارضة الأسترالي براد جونز حارس النص، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

بدا الشوط الثاني بهدوء لم تقطعه سوى هجمة للاتحاد في الدقيقة 47 انتهت بكرة عالية حولها هارون كمارا سهلة في يد براد جونز، فرد النصر بهجمة سريعة لم تسفر عن شيء، ليعود الهدوء الشديد ليسيطر على اللقاء لدرجة أن لاعبي الفريقين لعبوا لعدة دقائق من الوضع واقفًا.

وفي الدقيقة 57 بدأ مدرب النصر يتدخل لتصحيح أوضاع فريقه من خلال الدفع بأوراق جديدة من على قاعد البدلاء، فدفع بعبدالعزيز العلاوي بدلًا من عبدالرحمن العبيد.

بعد التبديل نال النصر مكافأته بإحراز خالد الغنام الهدف الأول في الدقيقة 63 عندما نفذ أمرابط ركلة ركنية أخرجها دفاع الاتحاد بشكل سيئ فعادت إلى الغنام على حدود منطقة الجزاء فسدد بقوة في الشباك.

في الدقيقة 67 أجرى مدرب الاتحاد تبديلين بدخول عبدالعزيز البيشي ورودريجيز بدلًا من العبود وكمارا.

بعد التبديلين لم يتأخر رد الاتحاد.. ففي الدقيقة 70 أرسل فهد المولد كرة عرضية وقف دفاع النصر على إنها تسلل فكانت النتيجة انفراد ثلاثة لاعبين من الاتحاد ببراد جونز، لتصل الكرة إلى رودريجيز الذي أعادها إلى عبدالعزيز البيشي فسدد في الشباك مدركا التعادل، إلا أن حكم المباراة ألغى الهدف الاتحادي بداعي التسلل؛ حيث كان رومارينيو متداخلًا في اللعبة وأربك حارس النصر، لتعود النتيجة تقدم النصر بهدف.

في الدقيقة 75 كاد الاتحاد يدرك التعادل عندما سدد رودريجيز بقوة لكن الكرة اصطدمت بجسد مدافع النصر وخرجت لركنية.
أدت تغييرات الاتحاد إلى زيادة القوة الهجومية للفريق الذي تمكن من شن العديد من الهجمات وحاصر النصر لبعض الوقت في منطقة جزائه، لكن الأمر لم يستغرق سوى عدة دقائق ليعود النصر إلى شن محاولات سريعة باتجاه مرمى الاتحاد لتخفيف الضغط.

في الدقيقة 85 دفع مدرب الاتحاد بورقة هجومية أخرى بإشراك بريجوفيتش بدلًا من المالكي أملًا في تشديد الضغط على النصر.

وفيما كان الجميع يظن أن النصر المباراة لصالحه، فاجأ رومارينيو الجميع بالهروب من الرقابة وسدد في الزاوية البعيدة لجونز مدركًا التعادل للاتحاد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لمثله.

2021-02-18T22:04:44+03:00 أدرك الاتحاد تعادلًا صعبًا مع النصر في مباراة القمة التي جمعت الفريقين، مساء اليوم، في إطار منافسات الجولة الخامسة عشرة لمسابقة الدوري السعودي للمحترفين. أحرز خ
رومارينيو ينقذ الاتحاد أمام النصر بهدف قاتل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رومارينيو ينقذ الاتحاد أمام النصر بهدف قاتل

العالمي تقدم إلى المركز السادس

رومارينيو ينقذ الاتحاد أمام النصر بهدف قاتل
  • 158
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 جمادى الآخر 1442 /  24  يناير  2021   09:22 م

أدرك الاتحاد تعادلًا صعبًا مع النصر في مباراة القمة التي جمعت الفريقين، مساء اليوم، في إطار منافسات الجولة الخامسة عشرة لمسابقة الدوري السعودي للمحترفين. أحرز خالد الغنام هدف النصر في الدقيقة 63، بينما أدرك رومارينيو التعادل للاتحاد في الوقت بدل الضائع؛ ليصبح رصيد النصر 21 نقطة، متقدمًا إلى المركز السادس، كما ارتفع رصيد الاتحاد إلى 25 نقطة في المركز الرابع.

بدأت المباراة بحذر شديد من جانب الفريقين الأمر الذي عكس رغبة كل منها في عدم المغامرة مبكرًا خوفًا من الخسارة، فالتزم كل فريق بتعليمات مدربه فتحولت المباراة إلى صراع تكتيكي على أرض الملعب تقوده أفكار المدربين من خارج الخطوط.

الاتحاد اعتمد على بناء الهجمات بهدوء من الخلف للأمام، لكن هذا أفقد الفريق أهم ميزاته وهي سرعة هجومه الذي يعتمد على مهارات وانطلاقات رومارينيو وفهد المولد، فغابت الخطورة الاتحادية على مرمى النصر.

أما النصر فقد تنوعت محاولاته ما بين الاعتماد على قراءة نور الدين أمرابط للملعب وقدرته على ربط الخطوط، ونقل الكرة بسرعة من الخلف إلى الأمام استغلالًا لاندفاع الاتحاد المتقدم بعض الشيء ما أوجد بعض المساحات خلف الخطوط.
وكان من الواضح أن لاعبي النصر بإمكانهم اختراق دفاع الاتحاد عن طريق المراوغات الثنائية، التي كان لاعبو النصر يقومون بتنفيذها بنجاح لينفتح الطريق أمامهم إلى المرمى، لكن التسرع دفعهم إلى التسديد برعونة فضاعت كل المحاولات.

وفي الدقيقة 36 شهدت المباراة حالة جدلية عندما قام جروهي حارس الاتحاد بدفع لاعب النصر دخل منطقة الجزاء وأسقطه أرضا خلال تنفيذ ركلة ركنية؛ ما دفع الحكم للعودة إلى شاشة حكم الفيديو ليعود معلنا عدم وجود ركلة جزاء.

وفي الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط، بلغت الإثارة قمتها عندما سدد فهد المولد كرة قوية ارتطمت بعارضة الأسترالي براد جونز حارس النص، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

بدا الشوط الثاني بهدوء لم تقطعه سوى هجمة للاتحاد في الدقيقة 47 انتهت بكرة عالية حولها هارون كمارا سهلة في يد براد جونز، فرد النصر بهجمة سريعة لم تسفر عن شيء، ليعود الهدوء الشديد ليسيطر على اللقاء لدرجة أن لاعبي الفريقين لعبوا لعدة دقائق من الوضع واقفًا.

وفي الدقيقة 57 بدأ مدرب النصر يتدخل لتصحيح أوضاع فريقه من خلال الدفع بأوراق جديدة من على قاعد البدلاء، فدفع بعبدالعزيز العلاوي بدلًا من عبدالرحمن العبيد.

بعد التبديل نال النصر مكافأته بإحراز خالد الغنام الهدف الأول في الدقيقة 63 عندما نفذ أمرابط ركلة ركنية أخرجها دفاع الاتحاد بشكل سيئ فعادت إلى الغنام على حدود منطقة الجزاء فسدد بقوة في الشباك.

في الدقيقة 67 أجرى مدرب الاتحاد تبديلين بدخول عبدالعزيز البيشي ورودريجيز بدلًا من العبود وكمارا.

بعد التبديلين لم يتأخر رد الاتحاد.. ففي الدقيقة 70 أرسل فهد المولد كرة عرضية وقف دفاع النصر على إنها تسلل فكانت النتيجة انفراد ثلاثة لاعبين من الاتحاد ببراد جونز، لتصل الكرة إلى رودريجيز الذي أعادها إلى عبدالعزيز البيشي فسدد في الشباك مدركا التعادل، إلا أن حكم المباراة ألغى الهدف الاتحادي بداعي التسلل؛ حيث كان رومارينيو متداخلًا في اللعبة وأربك حارس النصر، لتعود النتيجة تقدم النصر بهدف.

في الدقيقة 75 كاد الاتحاد يدرك التعادل عندما سدد رودريجيز بقوة لكن الكرة اصطدمت بجسد مدافع النصر وخرجت لركنية.
أدت تغييرات الاتحاد إلى زيادة القوة الهجومية للفريق الذي تمكن من شن العديد من الهجمات وحاصر النصر لبعض الوقت في منطقة جزائه، لكن الأمر لم يستغرق سوى عدة دقائق ليعود النصر إلى شن محاولات سريعة باتجاه مرمى الاتحاد لتخفيف الضغط.

في الدقيقة 85 دفع مدرب الاتحاد بورقة هجومية أخرى بإشراك بريجوفيتش بدلًا من المالكي أملًا في تشديد الضغط على النصر.

وفيما كان الجميع يظن أن النصر المباراة لصالحه، فاجأ رومارينيو الجميع بالهروب من الرقابة وسدد في الزاوية البعيدة لجونز مدركًا التعادل للاتحاد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لمثله.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك