Menu
منيرة عبدالسلام

أتعجز من أمر الله

الجمعة - 27 شوّال 1441 - 19 يونيو 2020 - 05:56 م

كل منا لديه أموره وظروفه وكلنا لا نخلو من ضغوطات الحياة في الحياة لا راحة وهي دار امتحان للمسلم المؤمن وكلنا راحلون ولن يبقى أحد فسبحان رب العالمين ويا رب ارحمنا برحمتك الواسعة.

ظروف الحياة وضغوطاتها تجعلنا نتحرر بعض الأحيان من الإحساس وإن شاهد أحدهم إنسانًا ذا إحساس وهو متعب يتعبه ويجعله تعيسًا وإن كنت إيجابيًا ثبت قاعدة برأسك أنك لن ترضي كل الناس وامض ولا عليك منهم ولا تقارن حياتك بحياة غيرك الذي سترك بالأمس وجعل جسدك معافى سيسترك اليوم ويجعلك أقوى من الأمس.

فكر بإيجابية دائمًا لا عليك ولا تعجز من أمر الله وكن لحوحًا إن ذهبت إلى سجادتك لا ترهق نفسك بالتفكير ولديك رب يقول للمستحيل كن فيكون تفاءل وسر واثق الخطى قويًا بإصرارك وسيتحقق كل شيء تريده اطلبه من الله لا تطلبه من البشر.. الله فقط ضعه أمامك بكل وقتك لا تقل أنا مسلم وتكتفي بل صلاتك هي عماد دينك وعماد حياتك وهي السر لتصل لما تريد.

لا يوجد هناك مستحيل فأنت اليوم إن كنت جالس ببيتك وعندك طعامك وشرابك وملبسك وسريرك وكل حاجياتك احمد ربك وساعد غيرك عسى ربي يرسل لك من يسدي لك معروفًا ولو كنت بحاجة ماسة لشيء ولم يأتك تأكد بأن الله صرفه عنك؛ لأنه شر لك وسيأتيك عوض وخير لك لا تنسى بأن الله لن يخذلك وهو دائمًا معك وحولك ويراك بكل حالاتك.

ارفع يدك للسماء وقل ما تشاء بالدعاء وأسجد مباشرة على الأرض فإنه السجود بوابة للراحة والاستغفار كثيرًا واصمت واستمع للقرآن الكريم وهل تعلم بأن الله جعل كل إنسان فينا بمكان لنرشد من حولنا ونجعل تفكيرهم إيجابيًا؟

لا تيأس ولا تتذمر من حالك وقل دائمًا الحمد لله رب العالمين الذي اكرمني ونعمني ويا رب أعطني كمثل ما اعطيتهم واسقني واهدني إلى سبيل الرشاد وعوضني بكل شيء خيرًا ويا رب اني عبد ضعيف لا يقدر على شيء إنني لا أريد من الدنيا شيئًا غير الستر والعفاف والرضا وهدوء النفس وسكينة البال وراحة الضمير وكما رزقتهم ارزقني وعافني وسيسر أمري.. لا تعجز لا تيأس لا تسقط انهض ليوم جديد ينتظرك وهناك من يحبك وهناك من يريد قربك وهناك من يريدك أن تلقي عليه سلامًا وكل ابتسامة اسديتها لإنسان وكل عطية وكل خبز صغير أطعمته العصافير كل هذا سيأتي الله بعوض جميل يسعد قلبك وستأتي تلك البشارة التي تجعلك تنهض من مكانك وتصرخ بأعلى صوتك من الفرح وتبكي وتسجد فورًا وتشكر الله على النعمة وترضى بقسمتك ونصيبك وتحمد الله على كل ضر أصابك تأكد أنه خير لك.

الكلمات المفتاحية