Menu

«آس»: رونالدو يواصل خسارة الألقاب بعد الرحيل عن ريال مدريد وبريقه يخفت

أكدت أن قرار الانتقال إلى يوفنتوس ليس صحيحًا

قالت صحيفة «آس» الإسبانية إن مباراة كأس السوبر الإيطالي التي أقيمت، مساء أمس في الرياض، أكدت أن قرار رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد الإسباني وال
«آس»: رونالدو يواصل خسارة الألقاب بعد الرحيل عن ريال مدريد وبريقه يخفت
  • 138
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قالت صحيفة «آس» الإسبانية إن مباراة كأس السوبر الإيطالي التي أقيمت، مساء أمس في الرياض، أكدت أن قرار رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد الإسباني والانتقال إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي لم يكن قرارًا موفقًا، وأضافت إن رونالدو فشل في تحقيق الأهداف التي كان يتمنى تحقيقها مع فريقه الإيطالي، وهو ما أصابه بخيبة أمل كبيرة.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أنه على الرغم من أن يوفنتوس تمتع بمساندة كبيرة من الجماهير السعودية والإيطالية، وكذلك حظي رونالدو بتشجيع ودعم كبيرين طوال المباراة، فإن الكأس ذهبت في النهاية إلى لاتسيو الذي قدم مباراة كبيرة في ظل حضور رونالدو الذي لم يتمكن من التسجيل.

ونوّهت «آس» بأن رونالدو نفسه أصيب بخيبة أمل، وهو يشاهد لقبًا جديدًا يضيع من بين يديه، وهو ما انعكس في صورة حالة من الغضب سيطرت على النجم البرتغالي فور انطلاق صافرة النهاية معلنة فوز لاتسيو على يوفنتوس بنتيجة 3-1.

وكان يمكن لرونالدو أن يستمتع بإحراز لقبه الثالث مع يوفنتوس، إلا أن فريق «السيدة العجوز» لم يقدم المستوى المأمول وظهر بشكل سيئ، ولم يتمكن من مجاراة منافسه أو التغلب على تكتيكه، فخسر المباراة واللقب.

واعتبرت «آس» أن قرار رونالدو بالرحيل عن ريال مدريد باتجاه يوفنتوس لم يكن قرارًا صائبًا، مرجعة ذلك إلى فشله في تحقيق الأهداف التي كان يسعى إلى تحقيقها برحيله إلى الدوري الإيطالي، معتبرة أن فوزه بلقب الدوري والسوبر الإيطالي الموسم الماضي لا يعد إنجازًا؛ لأنها ألقاب اعتاد فريق «البيانكونيري» إحرازها قبل التعاقد مع رونالدو؛ ما يعني أنه لم يقدم أي جديد للفريق.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن رونالدو خسر العديد من الألقاب منذ انضمامه إلى يوفنتوس، وهي لقب بطولة كأس إيطاليا الموسم الماضي التي ودعها من دور الثمانية على يد أتالانتا، كما فشل في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على الرغم من أن يوفنتوس تعاقد مع النجم البرتغالي؛ لمساعدته في الفوز بها باعتبارها المسابقة الأهم بالنسبة له، أما اللقب الثالث الذي خسره رونالدو مع يوفنتوس فكان كأس السوبر الإيطالي على يد لاتسيو في مباراة الأمس بالرياض.

وأضافت «آس» أن رونالدو واصل رحلة الخسائر حتى على صعيد الألقاب الفردية بابتعاده عن المنافسة الحقيقية على الألقاب الكبرى، فخسر السباق على الكرة الذهبية مرتين لتذهب مرة إلى الكرواتي لوكا مودريتش في 2018، ومرة إلى الأرجنتيني ليونيل ميسي في 2019، وهو المشهد الذي تكرر على في جوائز الأفضل التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وركّزت الصحيفة على تراجع المعدل التهديفي لرونالدو منذ التحاقه بيوفنتوس، وقالت إن النجم البرتغالي سجل 28 هدفًا في موسمه الأول بإيطاليا الذي لعب فيه 34 مباراة، وفي الموسم الحالي سجل 12 هدفًا، في حين أنه سجل 44 هدفًا لصالح ريال مدريد في آخر مواسمه مع فريق العاصمة الإسبانية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك