Menu
صحيفة أمريكية تكشف شراء البنتاجون بيانات مستخدمي الجوال بدون موافقة مسبقة

ذكرت صحيفة «واشنطن إيكزامينر» الأمريكية أن بعض الوكالات التابعة لمجمع المخابرات بالولايات المتحدة يشتري بيانات مستخدمي الهاتف المحمول وبيانات تطبيقات الهاتف، بما فيها تحديد الموقع، بغرض البحث وتتبع حركة المواطنين الأمريكيين، بدون أي أمر قضائي يصرح بذلك.

ونقلت الصحيفة، اليوم الاثنين، عن مذكرة سرية اطلعت عليها أن «وكالة استخبارات الدفاع أخبرت السيناتور رون وايدن، في وثيقة، أنها ستوفر التمويل إلى وكالة أخرى تقوم بشراء البيانات الوصفية لتحديد الموقع الجغرافي المتاحة والمجمعة من الهواتف النقالة». 

وأظهرت المذكرة أن هذه العملية تمت من أجل «أهداف مصرح بها»، لم يتم الكشف عنها، خمس مرات على الأقل خلال العامين الماضيين. 

وقالت المذكرة كذلك إن «البيانات التي تتلقاها الوكالة عالمية في منظورها، وغير معرفة بكونها بيانات مواقع أمريكية أو بيانات تحديد موقع أجنبية في وقت تقديمها إلى الوكالة».

وتعمل الوكالة على معالجة بيانات تحديد الموقع بعد وصولها لتحديد نقاط البيانات، التي يتم جمعها بعد ذلك في قاعدة بيانات منفصلة، حسب المذكرة، التي لفتت إلى أنه لا يمكن لأي من موظفي الوكالة الوصول إلى هذه البيانات سوى بتصريح خاص.

وسبق أن كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال»، بداية العام الماضي، أن الإدارة الأمريكية السابقة اشترت حق الوصول إلى قاعدة البيانات التجارية التي تحدد تحركات ملايين الهواتف النقالة في الولايات المتحدة، وتستخدمها في تطبيق قوانين الهجرة وضبط الحدود.

2021-06-17T22:53:06+03:00 ذكرت صحيفة «واشنطن إيكزامينر» الأمريكية أن بعض الوكالات التابعة لمجمع المخابرات بالولايات المتحدة يشتري بيانات مستخدمي الهاتف المحمول وبيانات تطبيقات الهاتف، بم
صحيفة أمريكية تكشف شراء البنتاجون بيانات مستخدمي الجوال بدون موافقة مسبقة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صحيفة أمريكية تكشف شراء البنتاجون بيانات مستخدمي الجوال بدون موافقة مسبقة

بهدف مراقبة المواطنين..

صحيفة أمريكية تكشف شراء البنتاجون بيانات مستخدمي الجوال بدون موافقة مسبقة
  • 152
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 جمادى الآخر 1442 /  25  يناير  2021   01:30 م

ذكرت صحيفة «واشنطن إيكزامينر» الأمريكية أن بعض الوكالات التابعة لمجمع المخابرات بالولايات المتحدة يشتري بيانات مستخدمي الهاتف المحمول وبيانات تطبيقات الهاتف، بما فيها تحديد الموقع، بغرض البحث وتتبع حركة المواطنين الأمريكيين، بدون أي أمر قضائي يصرح بذلك.

ونقلت الصحيفة، اليوم الاثنين، عن مذكرة سرية اطلعت عليها أن «وكالة استخبارات الدفاع أخبرت السيناتور رون وايدن، في وثيقة، أنها ستوفر التمويل إلى وكالة أخرى تقوم بشراء البيانات الوصفية لتحديد الموقع الجغرافي المتاحة والمجمعة من الهواتف النقالة». 

وأظهرت المذكرة أن هذه العملية تمت من أجل «أهداف مصرح بها»، لم يتم الكشف عنها، خمس مرات على الأقل خلال العامين الماضيين. 

وقالت المذكرة كذلك إن «البيانات التي تتلقاها الوكالة عالمية في منظورها، وغير معرفة بكونها بيانات مواقع أمريكية أو بيانات تحديد موقع أجنبية في وقت تقديمها إلى الوكالة».

وتعمل الوكالة على معالجة بيانات تحديد الموقع بعد وصولها لتحديد نقاط البيانات، التي يتم جمعها بعد ذلك في قاعدة بيانات منفصلة، حسب المذكرة، التي لفتت إلى أنه لا يمكن لأي من موظفي الوكالة الوصول إلى هذه البيانات سوى بتصريح خاص.

وسبق أن كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال»، بداية العام الماضي، أن الإدارة الأمريكية السابقة اشترت حق الوصول إلى قاعدة البيانات التجارية التي تحدد تحركات ملايين الهواتف النقالة في الولايات المتحدة، وتستخدمها في تطبيق قوانين الهجرة وضبط الحدود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك