Menu
منيرة عبدالسلام

فئة قليلة غلبت فئة كثيرة

الخميس - 2 صفر 1443 - 09 سبتمبر 2021 - 08:26 ص

يا مظلوم حقك لن يضيع عند الله، وأنت الفائز الأكبر لن تضيع ولأنك قوي بالله العزيز المطلع على حالك سيخرجك من كل الأذى إلى نور ساطع، سيأتيك كل شيء دفعة واحدة أنت نقي وقلبك نظيف وكل شيء سيأتيك.

أرح قلبك، أنت واحد ولكن معك ربك وستغلب كل شيء بإذن الواحد الأحد الفرد الصمد أنت في المقدمة لا تيأس ولا تكن إنسانا مهزوما، وأنت قوي ماذا حصل لك؟! اصبر والله سيحكم لك بالحق وإن طال الزمن لن تضيع لأنك بيد الله وهو خير الحاكمين.

قدر الله ونصيبك تأكد مكتوب لك وليس لغيرك ولو حفروا أنفسهم ليأخذوا نصيبك ودبروا لك المكائد وأنت عينك ترى ولكنك نقي وستظل هكذا طيب الخلق، وكل من حولك يشهد لك بأنك إنسان مسالم مع نفسك لا عليك منهم.

لا يقنعوك بأنك أعطيت فرصة يأخذوا نصيبك من يدك بالقوة لهم ولكن إن أخذوا نصيبك لنتساءل هل سيوفقهم الله بهذا جميعه أم سيكون مصيرهم العذاب في الآخره؟! لا تتفكر في يومك الآن بل فكر في شيء معين ماذا ستقول يدي إن كنت سارقا؟ ماذا سيشهد علي لساني إن كنت كاذبا؟ ماذا ستقول عيناي إذا رأت حراماً ؟ ماذا سأفعل إذا خططت مكائد لغيري كي آخذ رزقه؟ هل سأفرح بهذه الفعلة، بل سيفرحك الله بأول المطاف وهو أعطاك الذي تريده على حساب حزن غيرك وأنت تعيش بأمان ولكن هل أنت في آخر المطاف سوف تكون هادئا؟

كل إنسان يخطط لغيره المكائد ويحسب بأنه غافل، ولكن رب العالمين لن يعجزه شيء وهو ليس غافلا عن كل شيء تفعله وسيكون مصيرك آخر المطاف ومن خططت له كل هذه الأفعال أنت أوصلته لكل شيء يريده ولو مسكت يديه ورميته في سجن ستكون إرادة الله فوق البشر.

سوف ترى بعينك ماذا يفعل الله بكل شخص، اطمئن وكن سعيدا لديك لقمة عيشك، لديك طاقتك الرهيبة، لديك طموحك لديك مشوارك لديك أمورك ولديك شيء ثمين أعطاك الله إياه لا تستعجل أمره فهو يعلم ما بقلبك وسوف يتحقق رغماً عن الجميع.

الكلمات المفتاحية