Menu


لأول مرة منذ 5 قرون.. توقف الإنتاج في أكبر منجم للفضة بالعالم

بسبب الحجر الصحي الإلزامي للحد من انتشار كورونا..

لأول مرة منذ 5 قرون.. توقف الإنتاج في أكبر منجم للفضة بالعالم
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رمضان 1441 /  27  أبريل  2020   04:15 ص

تسببت جائحة كورونا فيما لم تستطع الحروب والثورات والنزاعات الاجتماعية والأوبئة الأخرى فعله، حيث توقف استخراج المعادن في جبل سيرو ريكو في بوليفيا، لأول مرة منذ حوالي 475 سنة.

وبحسب موقع إنفوبي الإسباني، توقف حوالي 10 آلاف عامل ومختص في التعدين عن العمل مؤقتًا، في أكبر منجم للفضة بالعالم، امتثالًا للحجر الصحي الذي أصدرته الحكومة البوليفية المؤقتة منذ أكثر من شهر بهدف وقف عدوى كورونا.

وأكد عضو جمعية التاريخ البوليفية دانييل أوروبيزا، أن تعليق نشاط التعدين حدث غير مسبوق في تاريخ التعدين في سيرو ريكو دي بوتوسي.

وذكر المؤرخ أنه خلال الفترة الاستعمارية، لم تتمكن حرب الاستقلال في القرن التاسع عشر ولا الأحداث العنيفة في القرن العشرين، مثل حرب تشاكو مع باراجواي (1932-1935)، من إيقاف نشاط استخراج المعادن.

وقال أوروبيزا، ليس لدينا في السجلات التي تمتد من القرن الـ16 إلى القرن الـ19 أو مراجع تذكر أن سيرو ريكو توقف عن العمل.

وأوضح أنه في الماضي القريب، خلال الاحتجاجات الاجتماعية بين عامي 2010 و2019، عندما كانت هناك أسابيع من توقف العمل بسبب المطالب الإقليمية أمام الحكومة المركزية، كان العمل في سيرو ريكو منخفضًا، ولكن لم يصل أبدًا إلى حد الشلل.

كما لم يحدث شيء مماثل عندما أثر نقص الأمطار على مر القرون على النظام الهيدروليكي الذي اعتمد عليه استخراج الفضة.

وذكر أوروبيزا أيضًا أن وثائق ولاية بوتوسي السابقة لا تؤكد أيضًا توقف المنجم.

وقال أوروبيزا، إن بوتوسي واجه في تاريخه العديد من حالات تفشي الأمراض القوية، حيث كان في عام 1615 تفشٍ قوي للحصبة أجبر على تطبيق نوع من الحظر.

وقال كارلوس ماماني بوركو رئيس اتحاد تعاونيات التعدين في بوتوسي: "نحن نعيش أوقاتًا صعبة للغاية (...) النشاط مشلول ويسبب هذا في معاناة للقطاع".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك