Menu


مَنْ هي مفيدة عبدالرحمن التي يحتفل جوجل بذكرى ميلادها الـ106؟

أمٌ لتسعة أبناء وأول محامية مصرية وبرلمانية لـ17 عامًا

في الوقت الذي كانت فيه النساء في ربوع الوطن العربي لا يعرفن عملًا مجزيا سوى الأعمال المنزلية والاعتناء بواجباتهن كأمهات، كانت مفيدة عبدالرحمن أول محامية مصرية ت
مَنْ هي مفيدة عبدالرحمن التي يحتفل جوجل بذكرى ميلادها الـ106؟
  • 518
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في الوقت الذي كانت فيه النساء في ربوع الوطن العربي لا يعرفن عملًا مجزيا سوى الأعمال المنزلية والاعتناء بواجباتهن كأمهات، كانت مفيدة عبدالرحمن أول محامية مصرية تتألق في ساحات المحاكم لتترافع في نحو 400 قضية، مع أداء دورها كأم لتسعة أبناء.

مع مرور الذكرى الـ106 على ميلاد مفيدة عبدالرحمن، يحتفل جوجل محرك البحث الأشهر على الشبكة العنكبوتية، اليوم الإثنين، بواحدة من أوائل المحاميات في مصر، إذ تعد أول امرأة تمارس مهنة المحاماة في عام 1939.

مفيدة عبدالرحمن أول فتاة تلتحق بجامعة فؤاد الأول

ولدت مفيدة عبدالرحمن في مثل هذا اليوم من عام 1914، والتحقت بمدرسة داخلية للبنات في الخامسة من عمرها، وبينما كانت دراسة الطب أحد أحلامها منذ كانت فتاة صغيرة، إلا أنها التحقت بكلية الحقوق بجامعة فؤاد الأول في 1935 بتشجيع من زوجها.

مفيدة عبدالرحمن هي من أوائل خريجات كلية الحق بجامعة فؤاد الأول، إذ تخرجت فيها عام 1939، وكان لديها في ذلك الحين خمسة من الأبناء لم يمثلوا عائقًا أمام مسارها المهني، ثم ذاع صيتها في أرجاء البلاد.

 مفيدة عبدالرحمن أول محامية تترافع أمام محكمة النقض في مصر

بعد أول قضية تولتها مفيدة عبدالرحمن وترافعت بها، وكانت قضية «قتل خطأ»؛ حيث استطاعت الفوز بالقضية، وحصلت على البراءة لموكلها، حازت شهرة واسعة، كما أنها أول محامية تترافع أمام محكمة النقض في مصر.

يرافق مفيدة عبدالرحمن لقب الأول دائمًا، إذ كانت أول امرأة ترفع دعوى أمام محكمة عسكرية في مصر، بالإضافة إلى كونها أول امرأة ترفع دعوى أمام المحاكم في جنوبي مصر.

مفيدة عبدالرحمن أم لتسع أبناء وبرلمانية لـ17 عامًا  

لم يقتصر دورها فقط على مهنة المحاماة، بل كانت ناشطة اجتماعيًا وبرلمانيًا؛ حيث كانت أول امرأة مصرية تستمر في عضوية البرلمان (مجلس الأمة) طوال 17 عامًا، كما شاركت مفيدة في أعمال لجنة تعديل قوانين الأحوال الشخصية، وأسهمت في وضع قوانين تنظم مسائل الأسرة، بما في ذلك الزواج والطلاق وغيرهما.

ورغم نجاحها في عملها في المحاماة والبرلمان، ربت تسعة أبناء، وأُطلق على مفيدة لقب الأم العاملة المثالية، فيما توفيت مفيدة عبدالرحمن في الثالث من سبتمبر عام 2002 عن عمر ناهز 88 عامًا.

اقرأ أيضا:

«جوجل» يحتفي بمصري أدخل «العربية» إلى عالم الكمبيوتر

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك