Menu
يوفنتوس يجتاز روما بثلاثية ويصعد للمربع الذهبي بكأس إيطاليا

واصل يوفنتوس مشواره في بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم، بعدما صعد للدور قبل النهائي في البطولة، إثر فوزه الثمين والمستحق 3 / 1 على ضيفه روما مساء الأربعاء في دور الثمانية للمسابقة.

وافتتح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 26، ليواصل تألقه مع الفريق المُلقَّب بالسيدة العجوز في الفترة الأخيرة.

وسجَّل رونالدو 13 هدفًا، في آخر 10 مباريات مع يوفنتوس في جميع المسابقات؛ حيث فشل في التسجيل خلال لقاء الفريق أمام لاتسيو في بطولة كأس السوبر الإيطالي فقط.

ويعدّ هدف رونالدو هو الأول له في بطولة كأس إيطاليا، منذ انضمامه ليوفنتوس في صيف 2018، لتصبح هذه هي البطولة الخامسة عشرة التي تستقبل أهدافًا من النجم البرتغالي من أصل 17 مسابقة شارك فيها خلال مسيرته الرياضية.

وأضاف رودريجو بيتانكور وليوناردو بونوتشي الهدفين الثاني والثالث ليوفنتوس في الدقيقتين 38 و45، فيما أحرز روما هدفه الوحيد عبر النيران الصديقة، بعدما سجل المخضرم جيانلويجي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 50.

ويعد هذا هو الفوز الثاني ليوفنتوس على روما في الموسم الحالي، بعدما سبق أن تغلب على فريق العاصمة الإيطالية 2 / 1 في 12 يناير الحالي.

اتسمت الدقائق الأولى للمباراة بالحذر من الفريقين اللذين تبادلا الاستحواذ على الكرة ولكن بلا فاعلية على المرميين.

وتمكن رونالدو من كسر هذا الحذر، بعدما افتتح التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 26، حينما تلقى تمريرة من جونزالو هيجواين، لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى، حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، ليسدد تصويبة زاحفة واضعًا الكرة على يسار باو لوبيز حارس مرمى روما داخل الشباك.

ورغم تقدم يوفنتوس، إلا أنَّه واصل محاولاته الهجومية التي افتقدت للنهاية المرجوة، غير أنَّ رودريجو بينتانكور عزز النتيجة لمصلحة فريق (السيدة العجوز) في الدقيقة 38.

وتلقى بينتانكور تمريرة بينية من دوجلاس كوستا، ليراوغ الدفاع بمهارة، قبل أن يسدد تصويبة متقنة من داخل المنطقة، وتصطدم الكرة بباطن القائم الأيمن وتعانق الشباك.

أجرى يوفنتوس تبديله الأول، الذي جاء اضطراريًا، في الدقيقة 41 بنزول خوان كوادرادو بدلًا من دانييلو لويز المصاب.

وضاعف يوفنتوس من تقدمه قبل نهاية الشوط الأول، بعدما أضاف ليوناردو بونوتشي الهدف الثالث في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

وتابع بونوتشي تمريرة عرضية من جهة اليمين عن طريق دوجلاس كوستا، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعًا الكرة على يمين حارس روما داخل الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض 3/ صفر.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب روما، أملًا في تقليص الفارق، حتى تحقق له ما أراد، بعدما سجل بوفون هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 50.

وحاول بوفون التصدي لقذيفة من خارج المنطقة عن طريق سينجيز أوندير، لكن الكرة اصطدمت بالعارضة ثم في حارس يوفنتوس واحتضنت الشباك.

عاد يوفنتوس لنشاطه الهجومي من جديد، وحصل على ركلة حرة مباشرة من مكان جيد في الدقيقة 61 نفذها ميراليم بيانيتش، لكنه وضع الكرة في الحائط البشري ثم خرجت إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأضاع هيجواين فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 64، عندما تسلّم كرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد كرة قوية لكنَّها جاءت في منتصف المرمى، ليبعدها باو عن مرماه.

عاد يوفنتوس ليفرض هيمنته من جديد على المباراة، خاصة بعد نزول بلايس ماتويدي بدلًا من أدريان رابيو في الدقيقة 75، غير أنَّ روما كاد أن يقلص الفارق في الدقيقة 82، بعدما سدد لورينزو بيليجريني من خارج المنطقة، لكن الكرة مرت بعيدة عن المرمى.

ورد يوفنتوس بتسديدة عن طريق آرون رامسي من خارج المنطقة في الدقيقة 83، ارتطمت بدفاع روما ومرت إلى ركنية، قبل أن يضيع رونالدو فرصة أخرى في الدقيقة 85 عقب متابعته تمريرة عرضية من جهة اليمين، ليقابها بتصويبة مباشرة مرت بعيدة عن القائم الأيسر، وينتهي اللقاء بفوز يوفنتوس 3 / 1.

2020-10-15T20:18:07+03:00 واصل يوفنتوس مشواره في بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم، بعدما صعد للدور قبل النهائي في البطولة، إثر فوزه الثمين والمستحق 3 / 1 على ضيفه روما مساء الأربعاء في دور ا
يوفنتوس يجتاز روما بثلاثية ويصعد للمربع الذهبي بكأس إيطاليا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

يوفنتوس يجتاز روما بثلاثية ويصعد للمربع الذهبي بكأس إيطاليا

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو افتتح التسجيل

يوفنتوس يجتاز روما بثلاثية ويصعد للمربع الذهبي بكأس إيطاليا
  • 34
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
28 جمادى الأول 1441 /  23  يناير  2020   02:28 ص

واصل يوفنتوس مشواره في بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم، بعدما صعد للدور قبل النهائي في البطولة، إثر فوزه الثمين والمستحق 3 / 1 على ضيفه روما مساء الأربعاء في دور الثمانية للمسابقة.

وافتتح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 26، ليواصل تألقه مع الفريق المُلقَّب بالسيدة العجوز في الفترة الأخيرة.

وسجَّل رونالدو 13 هدفًا، في آخر 10 مباريات مع يوفنتوس في جميع المسابقات؛ حيث فشل في التسجيل خلال لقاء الفريق أمام لاتسيو في بطولة كأس السوبر الإيطالي فقط.

ويعدّ هدف رونالدو هو الأول له في بطولة كأس إيطاليا، منذ انضمامه ليوفنتوس في صيف 2018، لتصبح هذه هي البطولة الخامسة عشرة التي تستقبل أهدافًا من النجم البرتغالي من أصل 17 مسابقة شارك فيها خلال مسيرته الرياضية.

وأضاف رودريجو بيتانكور وليوناردو بونوتشي الهدفين الثاني والثالث ليوفنتوس في الدقيقتين 38 و45، فيما أحرز روما هدفه الوحيد عبر النيران الصديقة، بعدما سجل المخضرم جيانلويجي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 50.

ويعد هذا هو الفوز الثاني ليوفنتوس على روما في الموسم الحالي، بعدما سبق أن تغلب على فريق العاصمة الإيطالية 2 / 1 في 12 يناير الحالي.

اتسمت الدقائق الأولى للمباراة بالحذر من الفريقين اللذين تبادلا الاستحواذ على الكرة ولكن بلا فاعلية على المرميين.

وتمكن رونالدو من كسر هذا الحذر، بعدما افتتح التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 26، حينما تلقى تمريرة من جونزالو هيجواين، لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى، حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، ليسدد تصويبة زاحفة واضعًا الكرة على يسار باو لوبيز حارس مرمى روما داخل الشباك.

ورغم تقدم يوفنتوس، إلا أنَّه واصل محاولاته الهجومية التي افتقدت للنهاية المرجوة، غير أنَّ رودريجو بينتانكور عزز النتيجة لمصلحة فريق (السيدة العجوز) في الدقيقة 38.

وتلقى بينتانكور تمريرة بينية من دوجلاس كوستا، ليراوغ الدفاع بمهارة، قبل أن يسدد تصويبة متقنة من داخل المنطقة، وتصطدم الكرة بباطن القائم الأيمن وتعانق الشباك.

أجرى يوفنتوس تبديله الأول، الذي جاء اضطراريًا، في الدقيقة 41 بنزول خوان كوادرادو بدلًا من دانييلو لويز المصاب.

وضاعف يوفنتوس من تقدمه قبل نهاية الشوط الأول، بعدما أضاف ليوناردو بونوتشي الهدف الثالث في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

وتابع بونوتشي تمريرة عرضية من جهة اليمين عن طريق دوجلاس كوستا، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعًا الكرة على يمين حارس روما داخل الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض 3/ صفر.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب روما، أملًا في تقليص الفارق، حتى تحقق له ما أراد، بعدما سجل بوفون هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 50.

وحاول بوفون التصدي لقذيفة من خارج المنطقة عن طريق سينجيز أوندير، لكن الكرة اصطدمت بالعارضة ثم في حارس يوفنتوس واحتضنت الشباك.

عاد يوفنتوس لنشاطه الهجومي من جديد، وحصل على ركلة حرة مباشرة من مكان جيد في الدقيقة 61 نفذها ميراليم بيانيتش، لكنه وضع الكرة في الحائط البشري ثم خرجت إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأضاع هيجواين فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 64، عندما تسلّم كرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد كرة قوية لكنَّها جاءت في منتصف المرمى، ليبعدها باو عن مرماه.

عاد يوفنتوس ليفرض هيمنته من جديد على المباراة، خاصة بعد نزول بلايس ماتويدي بدلًا من أدريان رابيو في الدقيقة 75، غير أنَّ روما كاد أن يقلص الفارق في الدقيقة 82، بعدما سدد لورينزو بيليجريني من خارج المنطقة، لكن الكرة مرت بعيدة عن المرمى.

ورد يوفنتوس بتسديدة عن طريق آرون رامسي من خارج المنطقة في الدقيقة 83، ارتطمت بدفاع روما ومرت إلى ركنية، قبل أن يضيع رونالدو فرصة أخرى في الدقيقة 85 عقب متابعته تمريرة عرضية من جهة اليمين، ليقابها بتصويبة مباشرة مرت بعيدة عن القائم الأيسر، وينتهي اللقاء بفوز يوفنتوس 3 / 1.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك