Menu
بعد نفاد صمامات التنفس.. «الطباعة ثلاثية الأبعاد» تنقذ مرضى كورونا في مستشفى بإيطاليا

أسهمت تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، في إنقاذ مستشفى بإيطاليا، بعد أن نجحت شركات متخصصة في تصميم وطباعة عشرات من صمامات التنفس، خلال 24 ساعة فقط لمستشفى نفدت منها، حسبما أوردت شبكة «بي بي سي» البريطانية.

وتستخدم صمامات التنفس للتوصيل بين المريض في الرعاية المركزة وأجهزة التنفس، وهي مصممة للعمل لمدة ثماني ساعات على الأكثر.

تبدأ القصة مع مستشفى في مدينة بيريشيا الإيطالية، تضم 250 حالة من مصابي فيروس «كورونا» المستجد في الرعايا المركزة، أعلنت نفاد مخزونها من صمامات التنفس، حيث تواصلت المستشفى مع المدير التنفيذي لشركة «Isinnova»، كريستيان فراكاسي، بعد اكتشافها أن المورد الأصلي لن يستطيع توفير الكمية المطلوبة في أقرب وقت، وبعدها بثلاث ساعات، تمكَّنت الشركة من صنع نموذج أولي.

ومع استخدام النموذج الأولي، أكد المستشفى أنه يعمل بكفاءة، وقال مهندس تقني بالشركة أليساندرو رومايولي: «أجروا عليها اختبارات على مريض، وأخبرونا بأن الصمام يعمل بكفاءة، ثم عدنا إلى مكاتبنا وبدأنا في طباعة كمية كافية من الصمامات».

وتعاونت « Isinnova» مع شركة «لوناتي»، وهي الأخرى متخصصة بالطباعة ثلاثية الأبعاد، من أجل إنتاج عدد كافٍ من القطع، ونجحت الشركتان في طباعة مائة صمام خلال 24 ساعة فقط.

وتصل تكلفة النسخة الواحدة من الصمام المطبوع نحو يورو واحد، وتستغرق القطعة الواحدة نحو ثلاث ساعات من أجل إنهاء التصميم.

ويستمر السباق العالمي، من أجل احتواء  انتشار فيروس «كوفيد 19»؛ حيث بلغ عدد الإصابات 140 ألف حالة إصابة مؤكدة حتى الآن في 127 دولة حول العالم، وهو الفيروس الأشرس حتى الآن، الذي ظهر من عائلة فيروسات «كورونا»، التي تشمل أيضًا فيروس «سارس»، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية أو «ميرس». 

اقرأ أيضا:

بوفاة 368 حالة جديدة.. إيطاليا تسجِّل أكبر زيادة في ضحايا «كورونا»

إيطاليا تحطم الرقم القياسي في عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد

2020-03-17T15:13:30+03:00 أسهمت تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، في إنقاذ مستشفى بإيطاليا، بعد أن نجحت شركات متخصصة في تصميم وطباعة عشرات من صمامات التنفس، خلال 24 ساعة فقط لمستشفى نفدت
بعد نفاد صمامات التنفس.. «الطباعة ثلاثية الأبعاد» تنقذ مرضى كورونا في مستشفى بإيطاليا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد نفاد صمامات التنفس.. «الطباعة ثلاثية الأبعاد» تنقذ مرضى كورونا في مستشفى بإيطاليا

ضمت 250 مصابًا بالفيروس القاتل

بعد نفاد صمامات التنفس.. «الطباعة ثلاثية الأبعاد» تنقذ مرضى كورونا في مستشفى بإيطاليا
  • 781
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 رجب 1441 /  17  مارس  2020   03:13 م

أسهمت تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، في إنقاذ مستشفى بإيطاليا، بعد أن نجحت شركات متخصصة في تصميم وطباعة عشرات من صمامات التنفس، خلال 24 ساعة فقط لمستشفى نفدت منها، حسبما أوردت شبكة «بي بي سي» البريطانية.

وتستخدم صمامات التنفس للتوصيل بين المريض في الرعاية المركزة وأجهزة التنفس، وهي مصممة للعمل لمدة ثماني ساعات على الأكثر.

تبدأ القصة مع مستشفى في مدينة بيريشيا الإيطالية، تضم 250 حالة من مصابي فيروس «كورونا» المستجد في الرعايا المركزة، أعلنت نفاد مخزونها من صمامات التنفس، حيث تواصلت المستشفى مع المدير التنفيذي لشركة «Isinnova»، كريستيان فراكاسي، بعد اكتشافها أن المورد الأصلي لن يستطيع توفير الكمية المطلوبة في أقرب وقت، وبعدها بثلاث ساعات، تمكَّنت الشركة من صنع نموذج أولي.

ومع استخدام النموذج الأولي، أكد المستشفى أنه يعمل بكفاءة، وقال مهندس تقني بالشركة أليساندرو رومايولي: «أجروا عليها اختبارات على مريض، وأخبرونا بأن الصمام يعمل بكفاءة، ثم عدنا إلى مكاتبنا وبدأنا في طباعة كمية كافية من الصمامات».

وتعاونت « Isinnova» مع شركة «لوناتي»، وهي الأخرى متخصصة بالطباعة ثلاثية الأبعاد، من أجل إنتاج عدد كافٍ من القطع، ونجحت الشركتان في طباعة مائة صمام خلال 24 ساعة فقط.

وتصل تكلفة النسخة الواحدة من الصمام المطبوع نحو يورو واحد، وتستغرق القطعة الواحدة نحو ثلاث ساعات من أجل إنهاء التصميم.

ويستمر السباق العالمي، من أجل احتواء  انتشار فيروس «كوفيد 19»؛ حيث بلغ عدد الإصابات 140 ألف حالة إصابة مؤكدة حتى الآن في 127 دولة حول العالم، وهو الفيروس الأشرس حتى الآن، الذي ظهر من عائلة فيروسات «كورونا»، التي تشمل أيضًا فيروس «سارس»، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية أو «ميرس». 

اقرأ أيضا:

بوفاة 368 حالة جديدة.. إيطاليا تسجِّل أكبر زيادة في ضحايا «كورونا»

إيطاليا تحطم الرقم القياسي في عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك