alexametrics
Menu


الشرطة النيوزيلندية تطالب المساجد بغلق أبوابها بعد هجوم إرهابي

احتجاز 3 رجال وامرأة والعثور على متفجرات

الشرطة النيوزيلندية تطالب المساجد بغلق أبوابها بعد هجوم إرهابي
  • 851
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رجب 1440 /  15  مارس  2019   09:32 ص

طلبت الشرطة النيوزيلندية من جميع المساجد غلق أبوابها، اليوم الجمعة؛ وذلك بعد حادث إطلاق نار أدى إلى سقوط ضحايا.

ونقلت شبكة «يورو نيوز» عن مسؤولين أمنيين (لم تسمهم) قولهم إنه تم احتجاز ثلاثة رجال وامرأة كما تم العثور على متفجرات، بعد إطلاق نار على مسجدين بمدينة كرايست تشيرش؛ ما أدى إلى سقوط قتلى قُدِّر عددهم بين 9 و27 شخصًا.

وقال مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش، في تصريحات للصحفيين في ولنجتون: «هناك أربعة أشخاص محتجزون: ثلاثة رجال وامرأة (...) وردتنا عدة بلاغات عن وجود عبوات ناسفة بدائية الصنع مثبتة في مركبات، وتمكنا من إبطال مفعولها».

وكانت مصادر أمنية قد ذكرت أن مسلحًا واحدًا على الأقل قد فتح النار على المصلين؛ ما أدى إلى وقوع ضحايا، فيما أوضح شهود عيان لوسائل إعلام محلية، أن رجلًا يرتدي ملابس مموهة تشبه ملابس الجيش، ويحمل بندقية آلية، أخذ يطلق النار عشوائيًّا على المصلين في مسجد النور.

وقال الرئيس السابق للجمعية الإسلامية في كانتربري محمد جامع الذي كان داخل المسجد، لموقع «ستاف» الإخباري المحلي؛ إنه شاهد أربعة جرحى وشخصين ملقيَيْن على الأرض، موضحًا أنه لا يعلم ما إذا كان الشخصان على قيد الحياة أم لقيا حتفهما.

كما طلبت الشرطة أن يظل السكان في جميع أنحاء كرايست تشيرش بعيدين عن الشوارع، والبقاء في منازلهم حتى إشعار آخر، وسيجري إغلاق مدارس كرايست تشيرش حتى إشعار آخر.

وتردد أن مطلق النار كان يحمل بندقية آلية، وأفرغ خزينتي طلقات على الأقل، فيما كشف لاعب الكريكت البنجالي تميم إقبال أن فريقه الوطني بأكمله كان داخل المسجد.

وأوضح -في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»- في وقتٍ لاحق: «لقد تم إنقاذ الفريق بأكمله من مطلقي النار النشطين!!! يا لها من تجربة مخيفة ونرجو أن تدعوا لنا في صلواتكم».
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك