Menu
«ساما» تُحذر عملاءها من أساليب جديدة للاحتيال على الحسابات المالية

حذرت مؤسسة النقد العربي السعودي من أساليب وطرق جديدة للاحتيال على الحسابات المالية تم رصدها مؤخرًا، وذلك عن طريق إرسال رسائل احتيالية بزعم أنها صادرة عن المؤسسة.

وقالت، في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني: رصدت مؤسسة النقد العربي السعودي عددًا من الرسائل الاحتيالية التي يُزعم بأنها صادرة عن المؤسسة، وقد تبين أن تلك الرسائل تطلب من العملاء تحديث معلومات حساباتهم لدى المؤسسات المالية الخاضعة لإشراف المؤسسة ورقابتها؛ وذلك من خلال التواصل مع أرقام هواتف لا تعود إلى المؤسسة ولا إلى المؤسسات المالية.

وأكدت «ساما» حرصها التام على حماية عملاء المؤسسات المالية، محذرة من خطورة الاستجابة لتلك الرسائل مجهولة المصدر؛ حيث إن منسوبي المؤسسة لا يطلبون من العملاء الإفصاح عن أي بيانات أو معلومات لغرض تحديثها.

وأشارت إلى أنَّ تحديث بيانات ومعلومات الحسابات يتم عن طريق القنوات الرسمية للمؤسسات المالية الخاضعة لإشرافها ورقابتها، وليس عن طريق المؤسسة ذاتها.

2020-12-05T12:42:13+03:00 حذرت مؤسسة النقد العربي السعودي من أساليب وطرق جديدة للاحتيال على الحسابات المالية تم رصدها مؤخرًا، وذلك عن طريق إرسال رسائل احتيالية بزعم أنها صادرة عن المؤسسة
«ساما» تُحذر عملاءها من أساليب جديدة للاحتيال على الحسابات المالية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«ساما» تُحذر عملاءها من أساليب جديدة للاحتيال على الحسابات المالية

عبر رسائل مجهولة المصدر

«ساما» تُحذر عملاءها من أساليب جديدة للاحتيال على الحسابات المالية
  • 1861
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ذو القعدة 1441 /  29  يونيو  2020   12:11 م

حذرت مؤسسة النقد العربي السعودي من أساليب وطرق جديدة للاحتيال على الحسابات المالية تم رصدها مؤخرًا، وذلك عن طريق إرسال رسائل احتيالية بزعم أنها صادرة عن المؤسسة.

وقالت، في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني: رصدت مؤسسة النقد العربي السعودي عددًا من الرسائل الاحتيالية التي يُزعم بأنها صادرة عن المؤسسة، وقد تبين أن تلك الرسائل تطلب من العملاء تحديث معلومات حساباتهم لدى المؤسسات المالية الخاضعة لإشراف المؤسسة ورقابتها؛ وذلك من خلال التواصل مع أرقام هواتف لا تعود إلى المؤسسة ولا إلى المؤسسات المالية.

وأكدت «ساما» حرصها التام على حماية عملاء المؤسسات المالية، محذرة من خطورة الاستجابة لتلك الرسائل مجهولة المصدر؛ حيث إن منسوبي المؤسسة لا يطلبون من العملاء الإفصاح عن أي بيانات أو معلومات لغرض تحديثها.

وأشارت إلى أنَّ تحديث بيانات ومعلومات الحسابات يتم عن طريق القنوات الرسمية للمؤسسات المالية الخاضعة لإشرافها ورقابتها، وليس عن طريق المؤسسة ذاتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك