Menu
تدشين الفرق التطوعية بجامعة جازان لتنمية مهارات الطلاب

أكد رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، أنَّ رؤية المملكة 2030 ركزت على تنمية وتطوير مجالات العمل التطوعي الذي يهتم بتفعيل التعاون بين فئات المجتمع المختلفة للمساعدة في بناء مجتمع متكامل ومتماسك.

وأضاف الدكتور القحطاني، أنَّ من أهداف التحاق طلبة الجامعة بالفرق التطوعية هو تنمية مهاراتهم في كيفيّة التعامل والتعاون مع المجتمع، ورفع الوعي الذاتي لديهم، لاستشعار دوره ومسؤوليته في نهضة وطنه ونمو مجتمعه.

جاء ذلك خلال تدشينه لفرق العمل التطوعي صباح اليوم بمقر البرج الإداري بحضور وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور حسن إسحاق وعميد شؤون الطلاب الدكتور عثمان بن موسى حكمي، وعدد من الطلاب أعضاء الفرق التطوعية.

وأوضح عميد شؤون الطلاب الدكتور عثمان حكمي أنَّ وحدة العمل التطوعي بالعمادة تسعى إلى تحقيق الريادة في الأعمال التطوعية على مستوى الجامعات السعودية، وذلك من خلال استثمار طاقات الطلبة في الجامعة بما يتوافق ورؤية المملكة 2030 لرفع نسبة عدد المتطوعين على مستوى المملكة، وتأهيلهم بمهارات التطوع انطلاقًا من إيمان حكومتنا الرشيدة بقيمة العمل التطوعي في كونه رافدا أساسيا من روافد تنمية المجتمع والنهوض بمكانته.

وأشار الدكتور حكمي أنَّ الوحدة تضم 11 فريقًا في مختلف كليات الجامعة، وهي فريق الدعم والمساندة بكلية الهندسة، وفريق التصاميم بكلية التصاميم والعمارة، وفريق التثقيف الصحي بكلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة، والفريق الطبي التطوعي بكلية الطب، وفريق الإرشاد السياحي بكلية الآداب والعلوم الانسانية، وفريق النشاط الرياضي التطوعي بكلية التربية، وفريق العلاج الطبيعي بكلية العلوم الطبية التطبيقية، وفريق الإعلام، وفريق استشارة بكلية الشريعة والقانون، وفريق إدارة الفعاليات بعمادة شؤون الطلاب.

2021-11-02T10:51:59+03:00 أكد رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، أنَّ رؤية المملكة 2030 ركزت على تنمية وتطوير مجالات العمل التطوعي الذي يهتم بتفعيل التعاون بين فئات
تدشين الفرق التطوعية بجامعة جازان لتنمية مهارات الطلاب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تدشين الفرق التطوعية بجامعة جازان لتنمية مهارات الطلاب

وتفعيل التعاون بين فئات المجتمع المختلفة

تدشين الفرق التطوعية بجامعة جازان لتنمية مهارات الطلاب
  • 71
  • 0
  • 0
علي الجريبي
21 ربيع الآخر 1442 /  06  ديسمبر  2020   02:43 م

أكد رئيس جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، أنَّ رؤية المملكة 2030 ركزت على تنمية وتطوير مجالات العمل التطوعي الذي يهتم بتفعيل التعاون بين فئات المجتمع المختلفة للمساعدة في بناء مجتمع متكامل ومتماسك.

وأضاف الدكتور القحطاني، أنَّ من أهداف التحاق طلبة الجامعة بالفرق التطوعية هو تنمية مهاراتهم في كيفيّة التعامل والتعاون مع المجتمع، ورفع الوعي الذاتي لديهم، لاستشعار دوره ومسؤوليته في نهضة وطنه ونمو مجتمعه.

جاء ذلك خلال تدشينه لفرق العمل التطوعي صباح اليوم بمقر البرج الإداري بحضور وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور حسن إسحاق وعميد شؤون الطلاب الدكتور عثمان بن موسى حكمي، وعدد من الطلاب أعضاء الفرق التطوعية.

وأوضح عميد شؤون الطلاب الدكتور عثمان حكمي أنَّ وحدة العمل التطوعي بالعمادة تسعى إلى تحقيق الريادة في الأعمال التطوعية على مستوى الجامعات السعودية، وذلك من خلال استثمار طاقات الطلبة في الجامعة بما يتوافق ورؤية المملكة 2030 لرفع نسبة عدد المتطوعين على مستوى المملكة، وتأهيلهم بمهارات التطوع انطلاقًا من إيمان حكومتنا الرشيدة بقيمة العمل التطوعي في كونه رافدا أساسيا من روافد تنمية المجتمع والنهوض بمكانته.

وأشار الدكتور حكمي أنَّ الوحدة تضم 11 فريقًا في مختلف كليات الجامعة، وهي فريق الدعم والمساندة بكلية الهندسة، وفريق التصاميم بكلية التصاميم والعمارة، وفريق التثقيف الصحي بكلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة، والفريق الطبي التطوعي بكلية الطب، وفريق الإرشاد السياحي بكلية الآداب والعلوم الانسانية، وفريق النشاط الرياضي التطوعي بكلية التربية، وفريق العلاج الطبيعي بكلية العلوم الطبية التطبيقية، وفريق الإعلام، وفريق استشارة بكلية الشريعة والقانون، وفريق إدارة الفعاليات بعمادة شؤون الطلاب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك