Menu
القوارب العمانية تحجز المراكز الأولى وتألق واضح للفريق للنسائي

أثبتت منافسات اليوم الأول من سباقات النسخة العاشرة من بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي 2020، والتي ينظمها مشروع عُمان للإبحار خلال الفترة من 26 يناير الجاري حتى 8 من فبراير المقبل أن المنافسات ستكون مثيرة وقوية بين الفرق المشاركة في هذه النسخة، وذلك بعد قوة المنافسات التي شهدها اليوم الأول.

واستطاع الفريق العماني بنك إي إف جي موناكو من حصد المركز الأول وسط منافسة كبيرة من قبل القوارب التي هي الأخرى وقفت له بالمرصاد، ولحقت به حتى الأمتار الأخيرة، بينما حل في المركز الثاني الفريق الفرنسي مجموعة أتلانتك، كما سجل الفريق النسائي العماني دي.بي شنكر مفاجأة هو الآخر، وذلك بعدما سجل اسمه بقوة في قائمة المراكز الأولى بحصوله على المركز في منافسات اليوم الأول، بعدما قدم عرضًا جيدًا، واستطاع منافسة أصحاب الخبرة من القوارب الأخرى، وجاء في المركز الرابع الفريق العماني النهضة الذي يقوده الربان العماني أكرم الوهيبي، بينما حل خامسًا الفريق الفرنسي هيلفيتا بلو، وفي المركز السادس جاء الفريق الفرنسي النسائي هيلفيستا بربل ثم تبعه فريق فريق مطارات عمان سابعًا وحل في المركز الثامن والأخير الفريق الفرنسي رويان أتلانتك، وقد أقيمت أمس الأول 6 سباقات قصيرة وسباق طويل واحد، تنافست القوارب المشاركة بشكل كبير فيما بينها من أجل الحصول على المراكز الأولى.

من جهته، أعرب البحّار على البلوشي من فريق بنك إي إف جي موناكو عن سعادته بالحصول على المركز الأول في سباقات اليوم الأول من الطواف والذي جاء بجهود جميع أفراد طاقم الفريق؛ حيث قال: «خضنا سباقات صعبة في اليوم الأول بحكم المنافسة الكبيرة من قبل القوارب الأخرى وسط تغيير اتجاه الرياح بشكل متكرر وبسرعة عالية، وقدمنا مستوى جيدًا، وتمكنا من حصد المركز الأول وهو الهدف الذي وضعناه نصب أعيينا قبل انطلاقة الطواف». وأضاف قائلًا: «بلا شك أن الجولة الأولى للطواف هي جولة صعبة لكل الفرق بحكم عدم معرفة الفرق لمستويات وقوة المنافسة بينها خاصة تلك الفرق التي لديها بحارة مجيدون في رياضة الابحار الشراعي». وحول استعداد الفريق قبل انطلاق المنافسات قال البلوشي: «تدربنا بشكل كبير قبل انطلاق المنافسات، وأنا سعيد بوجودي في فريق بنك إي إف جي موناكو والذي يتمتع بوجود بحارة لهم باع جيد في رياضة الإبحار الشراعي». ويتكون فريق بنك إي إف جي موناكو من القبطان سفيان بوفيت وعلي البلوشي جاردير وكورنتير.

فريق مطارات عمان بقيادة حسين الجابري وياسر الرحبي وأحد البلوشي وزكريا الوهابي هو الآخر يشارك في منافسات النسخة العاشرة من الطواف لم يكن موفقًا في اليوم الأول من السباقات؛ حيث أنهى اليوم الأول في المركز السابع، وفي هذا الجانب قال قبطان الفريق حسين الجابري: «قوة المنافسة وخبرة البحارة في القوارب الأخرى وتغيير سرعة الرياح كلها عوامل ساهمت في تراجعنا في اليوم الأول من المنافسات، إلا أننا عازمون على تغيير هذه الصورة التي ظهرنا بها في اليوم الأول». وأضاف الجابري: «لا يخفى على الجميع بأننا فريق جديد ونشارك لأول مرة في الطواف العربي، ولدينا فرصة لتقديم عرض جيد»؛ حيث قمنا بالاستعداد قبل انطلاق المنافسات، وأيضًا لا ننسى أن الفرق الفرنسية والتي تشارك في هذه النسخة تتمتع بسمعة جيدة وبخبرة كبيرة في رياضة الإبحار الشراعي إلا أننا سنعمل على اكتساب الخبرة، وأيضًا العمل على تقديم المستوى الجيد ومحاولة لكسب أحد المراكز المتقدمة.

2020-08-29T19:21:43+03:00 أثبتت منافسات اليوم الأول من سباقات النسخة العاشرة من بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي 2020، والتي ينظمها مشروع عُمان للإبحار خلال الفترة من 26 يناير الجاري
القوارب العمانية تحجز المراكز الأولى وتألق واضح للفريق للنسائي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

القوارب العمانية تحجز المراكز الأولى وتألق واضح للفريق للنسائي

في سباقات اليوم الأول للطواف العربي للإبحار الشراعي

القوارب العمانية تحجز المراكز الأولى وتألق واضح للفريق للنسائي
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 جمادى الآخر 1441 /  29  يناير  2020   08:18 م

أثبتت منافسات اليوم الأول من سباقات النسخة العاشرة من بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي 2020، والتي ينظمها مشروع عُمان للإبحار خلال الفترة من 26 يناير الجاري حتى 8 من فبراير المقبل أن المنافسات ستكون مثيرة وقوية بين الفرق المشاركة في هذه النسخة، وذلك بعد قوة المنافسات التي شهدها اليوم الأول.

واستطاع الفريق العماني بنك إي إف جي موناكو من حصد المركز الأول وسط منافسة كبيرة من قبل القوارب التي هي الأخرى وقفت له بالمرصاد، ولحقت به حتى الأمتار الأخيرة، بينما حل في المركز الثاني الفريق الفرنسي مجموعة أتلانتك، كما سجل الفريق النسائي العماني دي.بي شنكر مفاجأة هو الآخر، وذلك بعدما سجل اسمه بقوة في قائمة المراكز الأولى بحصوله على المركز في منافسات اليوم الأول، بعدما قدم عرضًا جيدًا، واستطاع منافسة أصحاب الخبرة من القوارب الأخرى، وجاء في المركز الرابع الفريق العماني النهضة الذي يقوده الربان العماني أكرم الوهيبي، بينما حل خامسًا الفريق الفرنسي هيلفيتا بلو، وفي المركز السادس جاء الفريق الفرنسي النسائي هيلفيستا بربل ثم تبعه فريق فريق مطارات عمان سابعًا وحل في المركز الثامن والأخير الفريق الفرنسي رويان أتلانتك، وقد أقيمت أمس الأول 6 سباقات قصيرة وسباق طويل واحد، تنافست القوارب المشاركة بشكل كبير فيما بينها من أجل الحصول على المراكز الأولى.

من جهته، أعرب البحّار على البلوشي من فريق بنك إي إف جي موناكو عن سعادته بالحصول على المركز الأول في سباقات اليوم الأول من الطواف والذي جاء بجهود جميع أفراد طاقم الفريق؛ حيث قال: «خضنا سباقات صعبة في اليوم الأول بحكم المنافسة الكبيرة من قبل القوارب الأخرى وسط تغيير اتجاه الرياح بشكل متكرر وبسرعة عالية، وقدمنا مستوى جيدًا، وتمكنا من حصد المركز الأول وهو الهدف الذي وضعناه نصب أعيينا قبل انطلاقة الطواف». وأضاف قائلًا: «بلا شك أن الجولة الأولى للطواف هي جولة صعبة لكل الفرق بحكم عدم معرفة الفرق لمستويات وقوة المنافسة بينها خاصة تلك الفرق التي لديها بحارة مجيدون في رياضة الابحار الشراعي». وحول استعداد الفريق قبل انطلاق المنافسات قال البلوشي: «تدربنا بشكل كبير قبل انطلاق المنافسات، وأنا سعيد بوجودي في فريق بنك إي إف جي موناكو والذي يتمتع بوجود بحارة لهم باع جيد في رياضة الإبحار الشراعي». ويتكون فريق بنك إي إف جي موناكو من القبطان سفيان بوفيت وعلي البلوشي جاردير وكورنتير.

فريق مطارات عمان بقيادة حسين الجابري وياسر الرحبي وأحد البلوشي وزكريا الوهابي هو الآخر يشارك في منافسات النسخة العاشرة من الطواف لم يكن موفقًا في اليوم الأول من السباقات؛ حيث أنهى اليوم الأول في المركز السابع، وفي هذا الجانب قال قبطان الفريق حسين الجابري: «قوة المنافسة وخبرة البحارة في القوارب الأخرى وتغيير سرعة الرياح كلها عوامل ساهمت في تراجعنا في اليوم الأول من المنافسات، إلا أننا عازمون على تغيير هذه الصورة التي ظهرنا بها في اليوم الأول». وأضاف الجابري: «لا يخفى على الجميع بأننا فريق جديد ونشارك لأول مرة في الطواف العربي، ولدينا فرصة لتقديم عرض جيد»؛ حيث قمنا بالاستعداد قبل انطلاق المنافسات، وأيضًا لا ننسى أن الفرق الفرنسية والتي تشارك في هذه النسخة تتمتع بسمعة جيدة وبخبرة كبيرة في رياضة الإبحار الشراعي إلا أننا سنعمل على اكتساب الخبرة، وأيضًا العمل على تقديم المستوى الجيد ومحاولة لكسب أحد المراكز المتقدمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك