Menu
مصادفة تكشف مفاجأة عمرها 17 عامًا لامرأتين من بنسلفانيا

امرأتان من ولاية بنسلفانيا تجمعهما علاقة صدقة قوية مُنذ 17 عامًا، اكتشفتا أنهما أختان بيولوجيتان بعد مُرور كل هذه السنوات. وأوضح موقع "يو بي آي" البريطاني -في تقريرٍ له ترجمته "عاجل"- أنَّه لطالما لاحظ جميع من حولهما شدة التشابه ما بين المرأتين، وكانوا يسألونهما عمَّا إذا كانتا أختين، فكانت إجابتهما الضحك دائمًا، حتى وقت قريب.

وكشف الموقع البريطاني أنَّ الأختين التقتا للمرة الأولي بينما كانتا في الصف السادس في مدرسة "سولزبيرجر" المُتوسطة في فيلادلفيا، وسُرعان ما جمعتهما علاقة صداقة وطيدة، فكانتا لا تفترقان عن بعضها، حسبما أفادت المرأتين آشلي توماس البالغة من العُمر 31 عامًا، و"تويا ويمبرلي، البالغة من العُمر 29 عامًا.

ونقل "يو بي آي" عن "توماس" قولها، إنَّها اكتشفت -مُنذ نحو 15 عامًا- أنَّ الرجل الذي ربَّاها ليس والدها الحقيقي؛ إلَّا أنَّ والداتها لم تكشف عن هُوية الوالد حتى وافتها المنية قبل عدة سنوات.

وسردت "توماس" تفاصيل التعرف على والدها الحقيقي قائلة: «كانت صديقة والدتي تتصفح فيسبوك في الآونة الأخيرة، هنا وقعت عيناها على صورة من حفلة خُطوبة "ويمبيري". رصدت والد ويمبرلي، المدعو "كينيث ويمبرلي" في الصور، وحسبته أنَّه مجرد شخص اعتاد قضاء بعض الوقت مع والدة تُوماس».

قالت "كينيث ويمبرلي" سرعان ما بدأت تشكّ المجموعة في أنه والد توماس الحقيقي. تم إجراء اختبار الحمض النووي وتأكدت الشكوك. قالت "كينيث ويمبرلي"، إنه شعر بالصدمة من الأخبار. وقال لـ"نيوزويك": "لقد تأذيت، لكني سعيد أيضًا بمعرفة أن هذه الشابة الجميلة والناجحة ابنتي".

قالت "تويا ويمبرلي" في منشور على فيسبوك، إن التوصل إلى الحقيقة قد عزز علاقاتهما بدرجة أكبر. وكتبت: "لهذا السبب نحن متشابهتان للغاية، في كل شيء، ولهذا السبب كنا لا ننفصل عن بعضنا منذ الصف السادس".

2020-03-06T14:09:46+03:00 امرأتان من ولاية بنسلفانيا تجمعهما علاقة صدقة قوية مُنذ 17 عامًا، اكتشفتا أنهما أختان بيولوجيتان بعد مُرور كل هذه السنوات. وأوضح موقع "يو بي آي" البريطاني -في ت
مصادفة تكشف مفاجأة عمرها 17 عامًا لامرأتين من بنسلفانيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مصادفة تكشف مفاجأة عمرها 17 عامًا لامرأتين من بنسلفانيا

بعد تصفح صورة خطوبة على فيسبوك..

مصادفة تكشف مفاجأة عمرها 17 عامًا لامرأتين من بنسلفانيا
  • 64
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رجب 1441 /  06  مارس  2020   02:09 م

امرأتان من ولاية بنسلفانيا تجمعهما علاقة صدقة قوية مُنذ 17 عامًا، اكتشفتا أنهما أختان بيولوجيتان بعد مُرور كل هذه السنوات. وأوضح موقع "يو بي آي" البريطاني -في تقريرٍ له ترجمته "عاجل"- أنَّه لطالما لاحظ جميع من حولهما شدة التشابه ما بين المرأتين، وكانوا يسألونهما عمَّا إذا كانتا أختين، فكانت إجابتهما الضحك دائمًا، حتى وقت قريب.

وكشف الموقع البريطاني أنَّ الأختين التقتا للمرة الأولي بينما كانتا في الصف السادس في مدرسة "سولزبيرجر" المُتوسطة في فيلادلفيا، وسُرعان ما جمعتهما علاقة صداقة وطيدة، فكانتا لا تفترقان عن بعضها، حسبما أفادت المرأتين آشلي توماس البالغة من العُمر 31 عامًا، و"تويا ويمبرلي، البالغة من العُمر 29 عامًا.

ونقل "يو بي آي" عن "توماس" قولها، إنَّها اكتشفت -مُنذ نحو 15 عامًا- أنَّ الرجل الذي ربَّاها ليس والدها الحقيقي؛ إلَّا أنَّ والداتها لم تكشف عن هُوية الوالد حتى وافتها المنية قبل عدة سنوات.

وسردت "توماس" تفاصيل التعرف على والدها الحقيقي قائلة: «كانت صديقة والدتي تتصفح فيسبوك في الآونة الأخيرة، هنا وقعت عيناها على صورة من حفلة خُطوبة "ويمبيري". رصدت والد ويمبرلي، المدعو "كينيث ويمبرلي" في الصور، وحسبته أنَّه مجرد شخص اعتاد قضاء بعض الوقت مع والدة تُوماس».

قالت "كينيث ويمبرلي" سرعان ما بدأت تشكّ المجموعة في أنه والد توماس الحقيقي. تم إجراء اختبار الحمض النووي وتأكدت الشكوك. قالت "كينيث ويمبرلي"، إنه شعر بالصدمة من الأخبار. وقال لـ"نيوزويك": "لقد تأذيت، لكني سعيد أيضًا بمعرفة أن هذه الشابة الجميلة والناجحة ابنتي".

قالت "تويا ويمبرلي" في منشور على فيسبوك، إن التوصل إلى الحقيقة قد عزز علاقاتهما بدرجة أكبر. وكتبت: "لهذا السبب نحن متشابهتان للغاية، في كل شيء، ولهذا السبب كنا لا ننفصل عن بعضنا منذ الصف السادس".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك