Menu

«حياة الطفولة».. عرض مسرحي بمكتبة الملك فهد احتفالًا باليوم العالمي للطفل

تحت شعار «نحن المستقبل»

يحتفل العالم باليوم العالمي للطفل الأربعاء المقبل الموافق 20 نوفمبر؛ لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين حياة الأطفال. نحن
«حياة الطفولة».. عرض مسرحي بمكتبة الملك فهد احتفالًا باليوم العالمي للطفل
  • 783
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يحتفل العالم باليوم العالمي للطفل الأربعاء المقبل الموافق 20 نوفمبر؛ لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين حياة الأطفال.

نحن المستقبل

وفي هذا الإطار، احتفلت مكتبة الملك فهد العامة بجدة باليوم العالمي للطفل أمس السبت، تحت شعار «نحن المستقبل»؛ تعزيزًا لنشر الوعي الثقافي وغرس أهمية العلم والتعلم والتواصل مع الأجيال لدى النشء، وذلك بمقر المكتبة بجدة.

وعملت المكتبة عبر هذه الفعالية على إيجاد العديد من الأركان التوعوية المهتمة بإبراز الحقوق الخاصّة بالأطفال، ومسؤوليّة البالغين تجاههم، إلى جانب مجموعة من الأركان التفاعلية والألعاب الترفيهية والإدراكية برفقة العرض المسرحي بعنوان «حياة الطفولة» من أداء مجموعة من الأطفال.

كما اهتمت المكتبة عبر هذه الفعالية إلى توطيد علاقة الطفل بمجتمعه، مما يساهم في بناء مجتمع سوِيّ يعترف بحقوق الطفل الاجتماعية والنفسية والصحية، إلى جانب تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى الأطفال، وغرس حب التعلم والعمل لديهم.

ويذكر أنه تمَّ تأسيس اليوم العالمي للطفل في عام 1954، ويحتفل به في 20 نوفمبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين حياة الأطفال.

ويوافق يوم (20 نوفمبر) تاريخ ذات اليوم عام 1959 عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل، كما أنه أيضًا تاريخ عام 1989 عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل.

ومنذ عام 1990، يصادف اليوم العالمي للطفل الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة للإعلان والاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل. بحسب ما نقله موقع «الأمم المتحدة».

ويمكن للأمهات والآباء والمعلمين والممرضين والأطباء والقادة الحكوميين وناشطي المجتمع المدني، وشيوخ الدين والمجتمعات المحلية، وأصحاب الشركات، والإعلاميين، وكذلك الشباب والأطفال أنفسهم أن يلعبوا دورًا هامًا في جعل يوم الطفل العالمي ذا صلة بمجتمعاتهم، والمجتمعات والأمم.

ويتيح اليوم العالمي للطفل لكل واحد منا نقطة دخول ملهمة للدفاع عن حقوق الطفل وتعزيزها والاحتفال بها، وترجمتها إلى حوارات وإجراءات ستبني عالمًا أفضل للأطفال.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك