Menu
حفتر يتعهد بإخراج مرتزقة أردوغان بالقوة من ليبيا

تعهد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر اليوم الخميس بإخراج الجيش التركي من ليبيا بالقوة إذا لم يرحل منها سلمًا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها حفتر، خلال الاحتفال بالذكرى 69 لاستقلال ليبيا.

وقال حفتر أنه «لا قيمة للاستقلال ما دام الجيش التركي يحتل مناطق من بلادنا»، داعيًا إياه إلى «الرحيل والجلاء سلمًا أو حربًا ما دامت تركيا ترفض إحلال السلام»، بحسب موقع "بوابة الوسط" الإخباري الليبي.

وأضاف المشير حفتر في كلمته موجهًا حديثه لتركيا: «انتهى عهد أوهامكم الاستعمارية وعليكم اختيار الرحيل أو الحرب»، مشيرًا إلى أن «تركيا ومرتزقتها مستمرون في التحشيد للحرب، التي إذا أطلقت أول رصاصة فيها فليستعدوا للموت المحقق».

واعتبر المشير حفتر أيضًا، أنه «لا قيمة للاستقلال ولا معنى للحرية ولا أمن ولا سلام وأقدام الجيش التركي تدنس أرضنا الطاهرة»، كما أكد أنه «لا خيار أمام العدو المحتلّ إلا أن يغادر سلمًا أو طوعًا أو بقوة السلاح والإرادة القوية».

كما شدد حفتر على أنه «لا سلام في ظل المستعمر ومع وجوده على أرضنا سنحمل السلاح لنصنع السلام بأيدينا وبإرادتنا الحرة»، منوهًا بأن «تركيا مستمرة في التحشيد بالقرب من خطوط التماس وتصر على الحرب لتحقيق أطماعها في ثرواتنا».

يشار إلى أن تركيا وحكومة الوفاق الليبية أبرمتا في نوفمبر عام 2019 مذكرتين للتعاون الأمني وترسيم الحدود.

وتشهد ليبيا صراعًا بين الجيش الوطن الليبي وحكومة الوفاق.

2021-11-24T14:44:18+03:00 تعهد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر اليوم الخميس بإخراج الجيش التركي من ليبيا بالقوة إذا لم يرحل منها سلمًا. جاء ذلك في كلمة ألقاها حفتر، خلال ال
حفتر يتعهد بإخراج مرتزقة أردوغان بالقوة من ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حفتر يتعهد بإخراج مرتزقة أردوغان بالقوة من ليبيا

أكد أن الموت المحقق بانتظار المستعمر التركي

حفتر يتعهد بإخراج مرتزقة أردوغان بالقوة من ليبيا
  • 830
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 جمادى الأول 1442 /  25  ديسمبر  2020   01:57 ص

تعهد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر اليوم الخميس بإخراج الجيش التركي من ليبيا بالقوة إذا لم يرحل منها سلمًا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها حفتر، خلال الاحتفال بالذكرى 69 لاستقلال ليبيا.

وقال حفتر أنه «لا قيمة للاستقلال ما دام الجيش التركي يحتل مناطق من بلادنا»، داعيًا إياه إلى «الرحيل والجلاء سلمًا أو حربًا ما دامت تركيا ترفض إحلال السلام»، بحسب موقع "بوابة الوسط" الإخباري الليبي.

وأضاف المشير حفتر في كلمته موجهًا حديثه لتركيا: «انتهى عهد أوهامكم الاستعمارية وعليكم اختيار الرحيل أو الحرب»، مشيرًا إلى أن «تركيا ومرتزقتها مستمرون في التحشيد للحرب، التي إذا أطلقت أول رصاصة فيها فليستعدوا للموت المحقق».

واعتبر المشير حفتر أيضًا، أنه «لا قيمة للاستقلال ولا معنى للحرية ولا أمن ولا سلام وأقدام الجيش التركي تدنس أرضنا الطاهرة»، كما أكد أنه «لا خيار أمام العدو المحتلّ إلا أن يغادر سلمًا أو طوعًا أو بقوة السلاح والإرادة القوية».

كما شدد حفتر على أنه «لا سلام في ظل المستعمر ومع وجوده على أرضنا سنحمل السلاح لنصنع السلام بأيدينا وبإرادتنا الحرة»، منوهًا بأن «تركيا مستمرة في التحشيد بالقرب من خطوط التماس وتصر على الحرب لتحقيق أطماعها في ثرواتنا».

يشار إلى أن تركيا وحكومة الوفاق الليبية أبرمتا في نوفمبر عام 2019 مذكرتين للتعاون الأمني وترسيم الحدود.

وتشهد ليبيا صراعًا بين الجيش الوطن الليبي وحكومة الوفاق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك