Menu
الجيش اليمني يحبط هجومًا لميلشيا الحوثي ويكبّدها خسائر فادحة بالبيضاء

أحبط الجيش اليمني والمقاومة الشعبية هجومًا لميلشيا الحوثي الانقلابية في محافظة البيضاء وسط البلاد، وكبدها خسائر فادحة.

وكسرت قوات الجيش والمقاومة، هجومًا لميلشيا الحوثي الانقلابية بآل حميقان بمنطقة الحبج بمديرية الزاهر، بينما تكبّد الحوثيون خسائر فادحة في الأرواح والعتاد ولاذ من بقي من عناصرهم بالفرار، وفقًا لموقع «سبتمبر نت» التابع للقوات المسلحة اليمنية.

واستمرارًا لعملياتها الإرهابية ضد المدنيين، شنّت مليشيا الحوثي الانقلابية قصفًا مدفعيًّا مكثّفًا على قرى ومناطق المواطنين في المنطقة ذاتها.

كان الحرس الثوري الإيراني، قد اعترف بدعم المليشيا الانقلابية الحوثية في اليمن بالأسلحة والمعدات؛ وذلك تأكيدًا للدور الإيراني التخريبي ضد اليمن.

وقال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، علي فدوي، خلال مقابلة مع القناة الثالثة للتلفزيون الإيراني: «إن إيران تدعم الحوثيين في اليمن بكل ما تستطيع». موضحًا أن «ما يمنع إرسال قوات إيرانية إلى اليمن كما يحصل في سوريا، هو الحصار المفروض على اليمن»، على حد قوله.

وتابع نائب قائد الحرس الثوري، قائلًا: «إن مساعدة الحوثيين بكل الطرق فرض علينا، وفقًا للقرآن (حسب تعبيره)، وإننا نقوم بهذا الواجب».

وسياسيًّا أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن ملف بلاده أحد القضايا البارزة في القمتين العربية والإسلامية بمكة المكرمة، مشيرًا إلى أن القمتين ستقفان أمام استمرار التدخلات الإيرانية عبر المليشيا الحوثية الانقلابية، ومحاولة تحويل الأراضي اليمنية منصة لاستهداف الأمن العربي والإقليمي والدولي.

وأشار الإرياني -في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»- إلى الأهمية الزمانية والمكانية لانعقاد القمم العربية والإسلامية في مكة المكرمة خلال العشر الأواخر من رمضان؛ حيث يؤدي مليونا مسلم من مختلف دول العالم شعائرهم وعباداتهم بكل سهولة ويسر، وهو ما يعكس الجهود التي بذلتها المملكة في توسعة الحرمين الشريفين وكذا الجهود الأمنية القوية.

2019-06-01T01:00:16+03:00 أحبط الجيش اليمني والمقاومة الشعبية هجومًا لميلشيا الحوثي الانقلابية في محافظة البيضاء وسط البلاد، وكبدها خسائر فادحة. وكسرت قوات الجيش والمقاومة، هجومًا لميلش
الجيش اليمني يحبط هجومًا لميلشيا الحوثي ويكبّدها خسائر فادحة بالبيضاء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الجيش اليمني يحبط هجومًا لميلشيا الحوثي ويكبّدها خسائر فادحة بالبيضاء

لاذ من بقي من عناصرهم بالفرار..

الجيش اليمني يحبط هجومًا لميلشيا الحوثي ويكبّدها خسائر فادحة بالبيضاء
  • 78
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 رمضان 1440 /  01  يونيو  2019   01:00 ص

أحبط الجيش اليمني والمقاومة الشعبية هجومًا لميلشيا الحوثي الانقلابية في محافظة البيضاء وسط البلاد، وكبدها خسائر فادحة.

وكسرت قوات الجيش والمقاومة، هجومًا لميلشيا الحوثي الانقلابية بآل حميقان بمنطقة الحبج بمديرية الزاهر، بينما تكبّد الحوثيون خسائر فادحة في الأرواح والعتاد ولاذ من بقي من عناصرهم بالفرار، وفقًا لموقع «سبتمبر نت» التابع للقوات المسلحة اليمنية.

واستمرارًا لعملياتها الإرهابية ضد المدنيين، شنّت مليشيا الحوثي الانقلابية قصفًا مدفعيًّا مكثّفًا على قرى ومناطق المواطنين في المنطقة ذاتها.

كان الحرس الثوري الإيراني، قد اعترف بدعم المليشيا الانقلابية الحوثية في اليمن بالأسلحة والمعدات؛ وذلك تأكيدًا للدور الإيراني التخريبي ضد اليمن.

وقال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، علي فدوي، خلال مقابلة مع القناة الثالثة للتلفزيون الإيراني: «إن إيران تدعم الحوثيين في اليمن بكل ما تستطيع». موضحًا أن «ما يمنع إرسال قوات إيرانية إلى اليمن كما يحصل في سوريا، هو الحصار المفروض على اليمن»، على حد قوله.

وتابع نائب قائد الحرس الثوري، قائلًا: «إن مساعدة الحوثيين بكل الطرق فرض علينا، وفقًا للقرآن (حسب تعبيره)، وإننا نقوم بهذا الواجب».

وسياسيًّا أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن ملف بلاده أحد القضايا البارزة في القمتين العربية والإسلامية بمكة المكرمة، مشيرًا إلى أن القمتين ستقفان أمام استمرار التدخلات الإيرانية عبر المليشيا الحوثية الانقلابية، ومحاولة تحويل الأراضي اليمنية منصة لاستهداف الأمن العربي والإقليمي والدولي.

وأشار الإرياني -في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»- إلى الأهمية الزمانية والمكانية لانعقاد القمم العربية والإسلامية في مكة المكرمة خلال العشر الأواخر من رمضان؛ حيث يؤدي مليونا مسلم من مختلف دول العالم شعائرهم وعباداتهم بكل سهولة ويسر، وهو ما يعكس الجهود التي بذلتها المملكة في توسعة الحرمين الشريفين وكذا الجهود الأمنية القوية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك