Menu
بالفيديو.. «الشثري» يوضح حكم صوم من لا يصلي

أوضح عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، حكم صوم من لا يصلي أو من كان مقصِّرًا بالصلاة، مشيرًا إلى أن الصوم والصلاة ركنان من أركان الإسلام يجب المحافظة عليهما. 

وقال الشثري بمداخلة لقناة «السعودية»، إنَّ الصلاة ركنٌ عظيم من أركان دين الإسلام، وهي صلة بين العبد وربه، وقد تواترت النصوص بالأمر بالمحافظة عليها، مستشهدًا بالآيات الكريمات، «وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ»، و«حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُوممُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ»، «في بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ»، «إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا»، أي هي أمر واجب وفرض لازم، و«موقوتًا» يعني أن لها أوقاتًا محددة لابد أن تؤدَّى فيها. 

وتابع أن «من الحرمان العظيم أن يكون المرء متكاسلًا في أمر الصلاة ومن الواجب على الإنسان أن يبادر لإداء هذه الصولوات ولا يتهاون فيها، والصيام ركن من أركان الإسلام؛ فتجب المحافظة عليه كما تجب المحافظة على أداء الصلوات ومن كان مقصرًا في أوئل حياته؛ فعليه بالمبادرة إلى الندم على ما مضى وبالتالي تمسح عنه ذنوبه وأفعاله الماضية، وعليه أن يبادر من اليوم بتصحيح المسار والعودة إلى الله جلَّ وعلا». 

اقرأ أيضًا: 

قضاء أيام الإفطار غير معروفة العدد في رمضان.. الشيخ «الشثري» يوضح الكيفية

2021-09-28T23:01:50+03:00 أوضح عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، حكم صوم من لا يصلي أو من كان مقصِّرًا بالصلاة، مشيرًا إلى أن الصوم والصلاة ركنان من أركان الإسلام
بالفيديو.. «الشثري» يوضح حكم صوم من لا يصلي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. «الشثري» يوضح حكم صوم من لا يصلي

أكد أهمية الصلاة..

بالفيديو.. «الشثري» يوضح حكم صوم من لا يصلي
  • 5799
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رمضان 1442 /  14  أبريل  2021   05:56 م

أوضح عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، حكم صوم من لا يصلي أو من كان مقصِّرًا بالصلاة، مشيرًا إلى أن الصوم والصلاة ركنان من أركان الإسلام يجب المحافظة عليهما. 

وقال الشثري بمداخلة لقناة «السعودية»، إنَّ الصلاة ركنٌ عظيم من أركان دين الإسلام، وهي صلة بين العبد وربه، وقد تواترت النصوص بالأمر بالمحافظة عليها، مستشهدًا بالآيات الكريمات، «وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ»، و«حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُوممُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ»، «في بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ»، «إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا»، أي هي أمر واجب وفرض لازم، و«موقوتًا» يعني أن لها أوقاتًا محددة لابد أن تؤدَّى فيها. 

وتابع أن «من الحرمان العظيم أن يكون المرء متكاسلًا في أمر الصلاة ومن الواجب على الإنسان أن يبادر لإداء هذه الصولوات ولا يتهاون فيها، والصيام ركن من أركان الإسلام؛ فتجب المحافظة عليه كما تجب المحافظة على أداء الصلوات ومن كان مقصرًا في أوئل حياته؛ فعليه بالمبادرة إلى الندم على ما مضى وبالتالي تمسح عنه ذنوبه وأفعاله الماضية، وعليه أن يبادر من اليوم بتصحيح المسار والعودة إلى الله جلَّ وعلا». 

اقرأ أيضًا: 

قضاء أيام الإفطار غير معروفة العدد في رمضان.. الشيخ «الشثري» يوضح الكيفية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك