Menu
الجامعة العربية تدعو لنشر قيم التسامح وترفض محاولات ربط الإسلام بالإرهاب

دعت الأمانة العامة للجامعة العربية، دولها الأعضاء بدعم نشر رسالة الوئام والمودة بين الأديان في المساجد والكنائس والمعابد وغيرها من أماكن العبادة، كلٌ على حسب إيمانه ومعتقداته الدينية وتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي، دعمًا لتحقيق الأمن والسلم الدوليين.

وقالت الأمانة، في بيان وزعته أمس الحد، بمناسبة أسبوع الوئام العالمي بين الأديان -الذي يحتفل به العالم خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير منذ عام 2011 وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرته في أكتوبر 2010- إن أسبوع الوئام العالمي بين الأديان منصة سنوية لنشر الوعي والتفاهم بين مجموعات حوار الأديان والنوايا الحسنة، مؤكدة دعم الأمانة العامة الدائم والمستمر للقرار الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 24 مارس 2011 والخاص بمكافحة التعصب والقولبة النمطية السلبية والتمييز والتحريض على العنف وممارسته ضد الأشخاص بسبب دينهم أو معتقداتهم.

وأعربت الجامعة العربية عن رفضها مجددًا لأي محاولات للربط بين الإسلام والإرهاب، في ضوء القيم والمبادئ التي يدعو إليها الدين الإسلامي الحنيف، والمتمثلة في التسامح وقبول الآخر واحترامه، بصرف النظر عن عقيدته أو لونه أو جنسه والتعايش السلمي وتعزيز الحريات الأساسية بما ذلك الحرية الدينية.

2020-10-19T08:18:19+03:00 دعت الأمانة العامة للجامعة العربية، دولها الأعضاء بدعم نشر رسالة الوئام والمودة بين الأديان في المساجد والكنائس والمعابد وغيرها من أماكن العبادة، كلٌ على حسب إي
الجامعة العربية تدعو لنشر قيم التسامح وترفض محاولات ربط الإسلام بالإرهاب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الجامعة العربية تدعو لنشر قيم التسامح وترفض محاولات ربط الإسلام بالإرهاب

بمناسبة أسبوع الوئام العالمي بين الأديان..

الجامعة العربية تدعو لنشر قيم التسامح وترفض محاولات ربط الإسلام بالإرهاب
  • 116
  • 0
  • 1
فريق التحرير
16 جمادى الآخر 1441 /  10  فبراير  2020   01:58 ص

دعت الأمانة العامة للجامعة العربية، دولها الأعضاء بدعم نشر رسالة الوئام والمودة بين الأديان في المساجد والكنائس والمعابد وغيرها من أماكن العبادة، كلٌ على حسب إيمانه ومعتقداته الدينية وتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي، دعمًا لتحقيق الأمن والسلم الدوليين.

وقالت الأمانة، في بيان وزعته أمس الحد، بمناسبة أسبوع الوئام العالمي بين الأديان -الذي يحتفل به العالم خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير منذ عام 2011 وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرته في أكتوبر 2010- إن أسبوع الوئام العالمي بين الأديان منصة سنوية لنشر الوعي والتفاهم بين مجموعات حوار الأديان والنوايا الحسنة، مؤكدة دعم الأمانة العامة الدائم والمستمر للقرار الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 24 مارس 2011 والخاص بمكافحة التعصب والقولبة النمطية السلبية والتمييز والتحريض على العنف وممارسته ضد الأشخاص بسبب دينهم أو معتقداتهم.

وأعربت الجامعة العربية عن رفضها مجددًا لأي محاولات للربط بين الإسلام والإرهاب، في ضوء القيم والمبادئ التي يدعو إليها الدين الإسلامي الحنيف، والمتمثلة في التسامح وقبول الآخر واحترامه، بصرف النظر عن عقيدته أو لونه أو جنسه والتعايش السلمي وتعزيز الحريات الأساسية بما ذلك الحرية الدينية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك