Menu
«مدن» ترتقي بالوعي الصناعي لأكثر من 1200 طالب وطالبة بمدارس الشرقية

نظمت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن»، برنامجًا تثقيفيًّا حول مستقبل الصناعة والثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها، لطلاب وطالبات مدارس المنطقة الشرقية من سن 6 أعوام حتى 14 عامًا.

كان ذلك في مركز «مدن تِك» على بحيرة «مدن» بالمدينة الصناعية الثانية بالدمام، بالتعاون مع أحد المراكز المتخصصة بنشر ثقافة البرمجة والصناعة الرقمية.

وأكد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي لـ«مدن» بندر الطعيمي؛ حرص «مدن» على تعزيز دورها الاجتماعي، بجانب مهامها في تمكين الصناعة والمساهمة في زيادة المحتوى المحلي.

ويأتي هذا البرنامج ضمن مشروع «مدن تِك» للارتقاء بمستوى الثقافة الصناعية لدى مختلف فئات المجتمع، وخاصةً الأجيال الصاعدة، باعتبارهم الثروة الحقيقية لترسيخ التنمية المستدامة، تماشيًا مع رؤية السعودية 2030، مضيفًا أن أكثر من 20 مدرسة حكومية وأهلية شاركت في الفعاليات بإجمالي فاق 1200 طالب وطالبة.

وأشار الطعيمي إلى أن المشروع يستهدف تطوير برامج تثقيفية، وإقامة ورش تدريبية من أجل توسيع مدارك الطلاب والطالبات، وكذلك أولياء الأمور حول التقنيات الحديثة المرتبطة بالصناعة؛ ما يساعدهم على التخطيط الجيد للمستقبل بتعريفهم بتقنيات ومفاهيم وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، واحتياج الاقتصاد العالمي في المستقبل.

وأوضح أن البرنامج تضمن عرضًا تعريفيًّا حول الطباعة الثلاثية الأبعاد، والروبوتات، والإلكترونيات، وقاطعات الليزر الثنائية الأبعاد، إضافة إلى معارض خاصة بمشروعات تقنية صُنعت في المملكة بأيدي خبراء، ومنتجات يدوية من المدارس.

وتُعد «بحيرة مدن» أكبر بحيرة صناعية مُطورة في المملكة، وهي مياه متجددة تُعالج بطريقة صديقة للبيئة داخل المدينة الصناعية الثانية بالدمام. وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 400 ألف متر مربع، تُمثل مساحة البحيرة منها 210 آلاف متر مربع بنسبة 52%.

ويتضمن مشروع البحيرة مسطحات خضراء، و760 نخلة تم توزيعها على أنحاء البحيرة، وممرات مشاة بطول 4 كيلومترات، وممشى صحيًّا بطول 10 كيلومترات، بالإضافة إلى نوافير ومتنزه لخدمة زوار البحيرة.

وتقع المدينة الصناعية الثانية بالدمام، على مساحة 25 مليون متر مربع مطورة بالكامل، وتضم 1050 مصنعًا محليًّا وعالميًّا بين منتج وقائم وتحت التأسيس والإنشاء، كما تشمل صناعات عديدة ومتنوعة منها المعادن اللا فلزية، ومواد البناء، والمواد الكيميائية ومنتجاتها، وصناعة المواد المطاطية والبلاستيكية، وكذلك صناعة المنتجات الغذائية والمشروبات، والملابس والمنسوجات والجلود، إضافة إلى الصناعات الطبية.

وتتميز المدينة بقربها من مطار الملك فهد الدولي على بعد 55 كيلومترًا، ومحطة قطار الدمام على مسافة 32 كيلومترًا، و40 كيلومترًا عن ميناء الملك عبدالعزيز.

وتهتم «مدن» منذ انطلاقتها عام 2001م بتطوير الأراضي الصناعية المتكاملة الخدمات؛ إذ تٌشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، بالإضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة.

وقد تجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198.8 مليون متر مربع حتى الآن. وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 3500 مصنع منتج.

2020-09-01T16:26:03+03:00 نظمت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن»، برنامجًا تثقيفيًّا حول مستقبل الصناعة والثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها، لطلاب وطالبات مدارس المنطقة
«مدن» ترتقي بالوعي الصناعي لأكثر من 1200 طالب وطالبة بمدارس الشرقية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«مدن» ترتقي بالوعي الصناعي لأكثر من 1200 طالب وطالبة بمدارس الشرقية

عبر برنامج تثقيفي حول مستقبل الثورة الصناعية الرابعة

«مدن» ترتقي بالوعي الصناعي لأكثر من 1200 طالب وطالبة بمدارس الشرقية
  • 89
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
24 ربيع الآخر 1441 /  21  ديسمبر  2019   09:31 م

نظمت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن»، برنامجًا تثقيفيًّا حول مستقبل الصناعة والثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها، لطلاب وطالبات مدارس المنطقة الشرقية من سن 6 أعوام حتى 14 عامًا.

كان ذلك في مركز «مدن تِك» على بحيرة «مدن» بالمدينة الصناعية الثانية بالدمام، بالتعاون مع أحد المراكز المتخصصة بنشر ثقافة البرمجة والصناعة الرقمية.

وأكد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المتحدث الرسمي لـ«مدن» بندر الطعيمي؛ حرص «مدن» على تعزيز دورها الاجتماعي، بجانب مهامها في تمكين الصناعة والمساهمة في زيادة المحتوى المحلي.

ويأتي هذا البرنامج ضمن مشروع «مدن تِك» للارتقاء بمستوى الثقافة الصناعية لدى مختلف فئات المجتمع، وخاصةً الأجيال الصاعدة، باعتبارهم الثروة الحقيقية لترسيخ التنمية المستدامة، تماشيًا مع رؤية السعودية 2030، مضيفًا أن أكثر من 20 مدرسة حكومية وأهلية شاركت في الفعاليات بإجمالي فاق 1200 طالب وطالبة.

وأشار الطعيمي إلى أن المشروع يستهدف تطوير برامج تثقيفية، وإقامة ورش تدريبية من أجل توسيع مدارك الطلاب والطالبات، وكذلك أولياء الأمور حول التقنيات الحديثة المرتبطة بالصناعة؛ ما يساعدهم على التخطيط الجيد للمستقبل بتعريفهم بتقنيات ومفاهيم وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، واحتياج الاقتصاد العالمي في المستقبل.

وأوضح أن البرنامج تضمن عرضًا تعريفيًّا حول الطباعة الثلاثية الأبعاد، والروبوتات، والإلكترونيات، وقاطعات الليزر الثنائية الأبعاد، إضافة إلى معارض خاصة بمشروعات تقنية صُنعت في المملكة بأيدي خبراء، ومنتجات يدوية من المدارس.

وتُعد «بحيرة مدن» أكبر بحيرة صناعية مُطورة في المملكة، وهي مياه متجددة تُعالج بطريقة صديقة للبيئة داخل المدينة الصناعية الثانية بالدمام. وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 400 ألف متر مربع، تُمثل مساحة البحيرة منها 210 آلاف متر مربع بنسبة 52%.

ويتضمن مشروع البحيرة مسطحات خضراء، و760 نخلة تم توزيعها على أنحاء البحيرة، وممرات مشاة بطول 4 كيلومترات، وممشى صحيًّا بطول 10 كيلومترات، بالإضافة إلى نوافير ومتنزه لخدمة زوار البحيرة.

وتقع المدينة الصناعية الثانية بالدمام، على مساحة 25 مليون متر مربع مطورة بالكامل، وتضم 1050 مصنعًا محليًّا وعالميًّا بين منتج وقائم وتحت التأسيس والإنشاء، كما تشمل صناعات عديدة ومتنوعة منها المعادن اللا فلزية، ومواد البناء، والمواد الكيميائية ومنتجاتها، وصناعة المواد المطاطية والبلاستيكية، وكذلك صناعة المنتجات الغذائية والمشروبات، والملابس والمنسوجات والجلود، إضافة إلى الصناعات الطبية.

وتتميز المدينة بقربها من مطار الملك فهد الدولي على بعد 55 كيلومترًا، ومحطة قطار الدمام على مسافة 32 كيلومترًا، و40 كيلومترًا عن ميناء الملك عبدالعزيز.

وتهتم «مدن» منذ انطلاقتها عام 2001م بتطوير الأراضي الصناعية المتكاملة الخدمات؛ إذ تٌشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة، بالإضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة.

وقد تجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198.8 مليون متر مربع حتى الآن. وتضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 3500 مصنع منتج.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك