Menu
بسبب كورونا.. الجيش اللبناني للمواطنين: الزموا المنازل

دعت قيادة الجيش اللبناني المواطنين إلى التزام منازلهم وعدم مغادرتها إلّا للضرورة القصوى؛ حفاظًا على سلامتهم، وعدم التجمّع تحت أي ظرف.

وذكرت في بيان لها اليوم أنَّ طوافات عسكرية تابعة للجيش اللبناني مزوّدة بمكبرات صوت قامت بالتحليق فوق جميع المناطق اللبنانية، داعيةً المواطنين إلى البقاء في المنازل وعدم الخروج إلّا للضرورة القصوى.

وأمس السبت أعلنت وزارة الصحة العامة في لبنان، تسجيل 24 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد 19)، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 187 حالة.

وذكرت الوزارة- في بيان لها- أنها تتابع أخذ العينات من جميع المشتبه بإصابتهم، مع تحديد ومتابعة جميع المخالطين ومراقبة جميع القادمين من البلدان التي تشهد انتشارًا محليًّا للفيروس.

وأشارت وزارة الصحة اللبنانية، إلى أنها تتابع التقصي الوبائي (مصدر العدوى) لبعض الحالات التي شخّصت أخيرًا، داعية جميع المواطنين للتقيد بالتدابير الصارمة، لاسيما الحجر المنزلي الإلزامي وضبط الحركة إلا عند الضرورة القصوى.

2020-08-07T22:44:36+03:00 دعت قيادة الجيش اللبناني المواطنين إلى التزام منازلهم وعدم مغادرتها إلّا للضرورة القصوى؛ حفاظًا على سلامتهم، وعدم التجمّع تحت أي ظرف. وذكرت في بيان لها اليوم أ
بسبب كورونا.. الجيش اللبناني للمواطنين: الزموا المنازل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب كورونا.. الجيش اللبناني للمواطنين: الزموا المنازل

طوافات عسكرية تجوب الشوارع بمكبرات صوت

بسبب كورونا.. الجيش اللبناني للمواطنين: الزموا المنازل
  • 12
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 رجب 1441 /  22  مارس  2020   04:12 م

دعت قيادة الجيش اللبناني المواطنين إلى التزام منازلهم وعدم مغادرتها إلّا للضرورة القصوى؛ حفاظًا على سلامتهم، وعدم التجمّع تحت أي ظرف.

وذكرت في بيان لها اليوم أنَّ طوافات عسكرية تابعة للجيش اللبناني مزوّدة بمكبرات صوت قامت بالتحليق فوق جميع المناطق اللبنانية، داعيةً المواطنين إلى البقاء في المنازل وعدم الخروج إلّا للضرورة القصوى.

وأمس السبت أعلنت وزارة الصحة العامة في لبنان، تسجيل 24 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد 19)، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 187 حالة.

وذكرت الوزارة- في بيان لها- أنها تتابع أخذ العينات من جميع المشتبه بإصابتهم، مع تحديد ومتابعة جميع المخالطين ومراقبة جميع القادمين من البلدان التي تشهد انتشارًا محليًّا للفيروس.

وأشارت وزارة الصحة اللبنانية، إلى أنها تتابع التقصي الوبائي (مصدر العدوى) لبعض الحالات التي شخّصت أخيرًا، داعية جميع المواطنين للتقيد بالتدابير الصارمة، لاسيما الحجر المنزلي الإلزامي وضبط الحركة إلا عند الضرورة القصوى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك