Menu
الفهيد: «تعداد السعودية 2020» يغطي كافة المناطق خاصة الوعرة التي يصعب الوصول إليها

أكد مدير مشروع تعداد السعودية 2020 فهد الفهيد، أنه وفقًا للخطة التنفيذية التي تعمل عليها الهيئة العامة للإحصاء في أعمال مشروع تعداد السعودية 2020؛ ستغطي أعمال العد واستيفاء البيانات، جميع السكان في كل مناطق المملكة المترامية الأطراف.

وأشار الفهيد إلى أن ذلك سيتم بالتعاون القائم بين الهيئة وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، باستخدام كافة الإمكانات اللازمة، مثل أجهزة الاتصال، والطائرات العمودية في المناطق الوعرة خاصةً، والصحاري الواسعة مثل مناطق الربع الخالي والنفود الكبير التي يصعب استخدام السيارات فيها وفق ترتيبات خاصة تتلاءم مع المناطق التي يتم حصرها.

وشدد الفهيد على أهمية مشروع «تعداد السعودية 2020» والنتائج المرجوَّة منه في دعم متخذي القرار وراسمي السياسات، وأهمية تكامل العمل بين الأسر والأفراد المُدْلِين بالبيانات والباحثين الميدانيين. وقد سخَّرت الهيئة العامة للإحصاء جميع إمكاناتها وطاقاتها البشرية والتقنية في سبيل تنفيذ هذا المشروع الوطني بمشاركة أكثر من 60 ألفًا من الكوادر البشرية الوطنية المدرَّبة لإنجاحه، وتحقيق أهدافه المرجوة، والمساهمة في التنمية الوطنية.

يُذكر أن التعداد الخامس للسكان والمساكن والمنشآت في المملكة العربية السعودية «تعداد السعودية 2020»، سيكون مساء يوم الثلاثاء 17 مارس 2020م هو بداية العدِّ الفعلي له (ليلة الإسناد الزمني)، وسيوفِّر قاعدةً عريضة من البيانات الإحصائية لتستخدم كأساسٍ موثوق به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلَّبها برامج وخطط التنمية في المملكة وتحقيق رؤية المملكة 2030، إضافةً إلى توفير البيانات والمؤشرات الإحصائية لقياس التغير الحادث في الخصائص السكانية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات السكانية المستقبلية.

اقرأ أيضًا:

«الإحصاء»: 3 فبراير بداية مرحلة «ترقيم المباني»

الصادرات السعودية غير النفطية بالربع الثالث من 2019 تحقِّق 54.8 مليار ريال

هيئة الإحصاء تحصد جوائز «ستيفي» العالمية في الحلول التنافسية والبيانات

 

2020-07-09T17:40:16+03:00 أكد مدير مشروع تعداد السعودية 2020 فهد الفهيد، أنه وفقًا للخطة التنفيذية التي تعمل عليها الهيئة العامة للإحصاء في أعمال مشروع تعداد السعودية 2020؛ ستغطي أعمال ا
الفهيد: «تعداد السعودية 2020» يغطي كافة المناطق خاصة الوعرة التي يصعب الوصول إليها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الفهيد: «تعداد السعودية 2020» يغطي كافة المناطق خاصة الوعرة التي يصعب الوصول إليها

سيتم بدعم الأجهزة الحكومية

الفهيد: «تعداد السعودية 2020» يغطي كافة المناطق خاصة الوعرة التي يصعب الوصول إليها
  • 28
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1441 /  01  مارس  2020   07:41 م

أكد مدير مشروع تعداد السعودية 2020 فهد الفهيد، أنه وفقًا للخطة التنفيذية التي تعمل عليها الهيئة العامة للإحصاء في أعمال مشروع تعداد السعودية 2020؛ ستغطي أعمال العد واستيفاء البيانات، جميع السكان في كل مناطق المملكة المترامية الأطراف.

وأشار الفهيد إلى أن ذلك سيتم بالتعاون القائم بين الهيئة وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، باستخدام كافة الإمكانات اللازمة، مثل أجهزة الاتصال، والطائرات العمودية في المناطق الوعرة خاصةً، والصحاري الواسعة مثل مناطق الربع الخالي والنفود الكبير التي يصعب استخدام السيارات فيها وفق ترتيبات خاصة تتلاءم مع المناطق التي يتم حصرها.

وشدد الفهيد على أهمية مشروع «تعداد السعودية 2020» والنتائج المرجوَّة منه في دعم متخذي القرار وراسمي السياسات، وأهمية تكامل العمل بين الأسر والأفراد المُدْلِين بالبيانات والباحثين الميدانيين. وقد سخَّرت الهيئة العامة للإحصاء جميع إمكاناتها وطاقاتها البشرية والتقنية في سبيل تنفيذ هذا المشروع الوطني بمشاركة أكثر من 60 ألفًا من الكوادر البشرية الوطنية المدرَّبة لإنجاحه، وتحقيق أهدافه المرجوة، والمساهمة في التنمية الوطنية.

يُذكر أن التعداد الخامس للسكان والمساكن والمنشآت في المملكة العربية السعودية «تعداد السعودية 2020»، سيكون مساء يوم الثلاثاء 17 مارس 2020م هو بداية العدِّ الفعلي له (ليلة الإسناد الزمني)، وسيوفِّر قاعدةً عريضة من البيانات الإحصائية لتستخدم كأساسٍ موثوق به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلَّبها برامج وخطط التنمية في المملكة وتحقيق رؤية المملكة 2030، إضافةً إلى توفير البيانات والمؤشرات الإحصائية لقياس التغير الحادث في الخصائص السكانية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات السكانية المستقبلية.

اقرأ أيضًا:

«الإحصاء»: 3 فبراير بداية مرحلة «ترقيم المباني»

الصادرات السعودية غير النفطية بالربع الثالث من 2019 تحقِّق 54.8 مليار ريال

هيئة الإحصاء تحصد جوائز «ستيفي» العالمية في الحلول التنافسية والبيانات

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك