Menu


مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع اتفاقيتين لدعم متضرري الفيضانات في طاجيكستان

تأكيدًا لمتانة العلاقات الثنائية

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية -اليوم السبت، في مبنى لجنة الطوارئ والدفاع المدني بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه- اتفاقيتين مشتركتين مع لجنة الطوارئ
مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع اتفاقيتين لدعم متضرري الفيضانات في طاجيكستان
  • 89
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية -اليوم السبت، في مبنى لجنة الطوارئ والدفاع المدني بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه- اتفاقيتين مشتركتين مع لجنة الطوارئ والدفاع المدني، ووكالة استصلاح الأراضي والري في طاجيكستان، لدعم أعمالهما الإنسانية والإغاثية للمتضررين من الفيضانات الموسمية والكوارث الطبيعية، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية طاجيكستان عبدالعزيز بن محمد البادي.

ووقع الاتفاقيتين مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز.

وتهدف الاتفاقية الأولى إلى مساعدة لجنة حالات الطوارئ والدفاع المدني بالجمهورية من خلال الدعم المالي المقدم من المركز للجنة بهدف شراء المعدات اللازمة وتكوين فريق استجابة سريع وفعّال لمجابهة الكوارث الطبيعية والحد من مخاطرها، التي تشمل الانهيارات الثلجية والأرضية والصخرية والطينية، والفيضانات والزلازل.

وسيقدم المركز 5 معدات للجنة؛ هي: شاحنة مجهزة بمقصورة نوم لاستخدامها في موقع الكوارث، وشاحنة مزودة بمقطورة لنقل المعدات الثقيلة بين المواقع المختلفة، وجرافة من نوع (Bulldozer TM 10.11)، وحفار من نوع (Excavator TX210 Crawler) وسيارة بيك أب.

كما سيقدم المركز من خلال الاتفاقية الثانية معونة مالية لوكالة استصلاح الأراضي والري الطاجيكية لصيانة الأعمال المنفذة في مشروع المصدات الخرسانية في نهر بانج وجوبيكجيه لحماية القرى والسكان من آثار الفيضانات الموسمية.

ويقدر عدد القرى المستفيدة من المشروع 42 قرية تشمل ما يزيد عن 135 ألفًا من السكان و14 ألفًا و656 هكتارًا من الأراضي الزراعية، فيما سيقدم المركز للوكالة معدة واحدة تتمثل في حفار من نوع (L0NKING).

وأوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى طاجيكستان عبدالعزيز بن محمد البادي أن التوقيع يؤكد متانة العلاقات السعودية الطاجيكية، ويعتبر امتدادًا للمساعدات التي تقدمها المملكة عبر مركز الملك سلمان للإغاثة لمساعدة جمهورية طاجيكستان، وتعزيز الروابط الوثيقة بين الجانبين؛ حيث تحرص المملكة على مد يد العون والمساعدة لكل الدول والشعوب المحتاجة وإغاثة المنكوبين في العالم دون أدنى تمييز.

من جانبه، أوضح المهندس البيز أن هاتين الاتفاقيتين تعدان امتدادًا للمساعدات التي قدمها المركز لجمهورية طاجيكستان؛ فقد سبق أن وزَّع 230 طنًّا من المواد الغذائية والإغاثية والفحم وأدوات التدفئة التي تم تأمينها من داخل الجمهورية، بالإضافة إلى تقديم المساعدات الإنسانية لمتضرري الزلازل والفيضانات، وإنشاء مبنى خاص بلجنة الطوارئ الطاجيكية لمواجهة الكوارث دشنه معالي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة مؤخرًا.

 

كما قام المركز -بالتعاون مع الهلال الأحمر الطاجيكي، وغيره من الجهات- بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة الأخرى، منها مشروع المصدات الخرسانية لنهر بانج وجوبيكجيه، ومشروع المياه والإصحاح البيئي والتوعية الصحية، ومشروع تعزيز القدرات للحد من مخاطر الكوارث، ومشروع تحسين مهارات وقدرات الشباب، ومشروع دعم الخدمات اللوجستية والإسعافية لجمعية الهلال الأحمر الطاجيكي في العاصمة دوشنبه، ومشروع الدعم الاقتصادي والمجتمعي بمحافظة روشتكاله.

وأضاف البيز: "سلّم المركز هدية حكومة المملكة العربية السعودية إلى طاجيكستان البالغة 50 طنًّا من التمور في العاصمة دوشنبه، كما أن هناك عددًا من المشاريع قيد التنفيذ منها برنامج لتحسين مهارات وقدرات الشباب، وتقديم الدعم لمحافظة روشتكاله من خلال مشروع تكاثر ثور التبت، وتعزيز مناهج الحد من مخاطر الكوارث".

ويأتي ما يقدمه المركز تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده للوقوف مع المنكوبين والمتضررين في العديد من الدول.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك