Menu

المصرية شيرين رضا في حوارها لـ«عاجل»: لا تشغلني البطولة المطلقة

أكدت أنها لن تشارك في «الفيل الأزرق»..

نشاط فني تعيشه الفنانة المصرية شيرين رضا والتي انتهت مؤخرًا من مهمتها كعضو لجنة تحكيم للمرة الأولى في مهرجان القاهرة السينمائي، وهي في انتظار عرض أحدث أفلامها «
المصرية شيرين رضا في حوارها لـ«عاجل»: لا تشغلني البطولة المطلقة
  • 48
  • 0
  • 0
إيمان علي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نشاط فني تعيشه الفنانة المصرية شيرين رضا والتي انتهت مؤخرًا من مهمتها كعضو لجنة تحكيم للمرة الأولى في مهرجان القاهرة السينمائي، وهي في انتظار عرض أحدث أفلامها «ليلة رأس السنة» والذي يشارك في مهرجان مراكش، كما أنها بصدد الدخول في مشاريع فنية جديدة تتحدث لـ«عاجل» في الأسطر المقبلة عنها وعما قيل عن مشاركتها في جزء جديد من فيلم «الفيل الأزرق».

في البداية حدثينا عن فيلمك الجديد «ليلة رأس السنة»؟

الفيلم أحداثه تتسم بالجرأة وهنا أقصد الجرأة في الفكرة فهو ينتمي إلى نوعية أفلام اليوم الواحد من خلال الطبقة المتوسطة في المجتمع، والتي تعتبر حلقة الوصل بين الطبقة الغنية والطبقة الفقيرة في الأحداث .

الفيلم تأجل أكثر من مرة.. فما سبب ذلك خاصة مع انتشار أخبار تؤكد رفض الرقابة لبعض المشاهد؟

غير حقيقي كل ما تردد بموضوع الرقابة كلام لا أساس له من الصحة، فالفيلم محدد له عرض في موسم رأس السنة من البداية، ولم يكن قد حدد من قبل موعد له، ولذلك كيف يمكن القول بأنه تم تأجيله.

الفيلم عرض في مراكش وعلى العكس لم يعرض في مهرجان القاهرة كون محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة هو منتج العمل.. فكيف استقبلتِ الأمر؟

لم أنزعج إطلاقًا، فالمهم أن يرى الفيلم النور وسعيدة بعرضه في مهرجان دولي مثل مراكش وأشعر بالفخر لمشاركة فيلم مصري في مهرجان عالمي فتلك خطوة مهمة وأمر أسعدني جدًا.

لماذا رفضتي المشاركة في الجزء الثالث من «الفيل الأزرق»؟

في الحقيقة لا أعرف من الأساس إذا كان هناك جزء جديد أم لا، ولكن إذا كان هناك جزء جديد فلن أشارك لأن الأمر يتطلب مجهودًا كبيرًا سواء في التحضيرات قبل التصوير وحتى بعد التصوير فمثلًا الوشم والتاتو الذي ظهر دقائق بسيطة قمت بعمله في 13 ساعة وصورة الأفيش 3 ساعات، فالأمر صعب واقترحت عليهم في حال عمل جزء جديد أن تكون شخصية «ديجا» ماتت كي لا تكون هناك مشكلة.

هل ستشاركين في السباق الرمضاني 2020؟

في هذه الفترة تركيزي على السينما وفي السنوات الماضية كنت أركز على الدراما، لكن خطتي هذه الفترة أن تكون هناك أعمال سينمائية مختلفة.

هل تخططين الفترة المقبلة لتقديم أعمال من بطولتك المطلقة؟

لا أفكر بهذه الطريقة فأحب كثيرًا البطولة الجماعية ولا أحب أن يكون «كل شيء فوق دماغي فقط» ففكرة تحمل مسؤولية عمل بأكمله أمر صعب للغاية، والحالة الوحيدة التي أوافق تقديم عمل بطولة جماعية هو أن يكون العمل جيدًا جدًا، ويستحق المخاطرة، لكن البطولة المطلقة لا تشغلني.

ما رأيك في تعرضك للانتقاد عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

أعلم أنني شخصية «صريحة زيادة عن اللزوم» وعلى الجمهور أن يتقبل رأيي، وأحيانًا أحرص على الرد على هذا الانتقاد من أجل أن أوضح لهم رأيي خاصة أنني لا أكذب .

حدثينا عن تجربتك في مهرجان القاهرة السينمائي كعضو لجنة تحكيم؟

خوف وقلق ومسؤولية كبيرة هو باختصار شعوري في فترة لجنة التحكيم؛ لأنني أبدي رأيي في أفلام كثيرة صناعها بذلوا مجهودًا لإخراجها إلى النور، ومنها أعمال استغرقت سنوات لتنفيذها وبالتأكيد شعرت بالفخر للمشاركة كعضو لجنة تحكيم وسعيدة بكم الأفلام التي شاهدتها ومنها تجارب شبابية مهمة للغاية .

كيف وجدتِ تكريم منة شلبي في الدورة الـ41 من المهرجان؟

منة تستحق التكريم فهي تعشق عملها أكثر من حياتها بشكل كبير وأقول لها مبروك فهي فنانة موهوبة وتستحق الكثير.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك