Menu
الياباني مايك كاواي يحقق أفضل رقم شخصي بمهرجان الدرعية للفروسية ويتطلع إلى المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية التي تستضيفها بلده العام المقبل

جرت العادة أن يبدأ الفرسان بممارسة الفروسية منذ الصغر، لكن هذا لم يكن حال مايك كاواي. إذ بدأ الياباني بممارسة رياضة الفروسية بعمر 15 عامًا الذي يعتبر متأخرًا نسبيًّا بالنسبة لمن يرغب في احتراف هذه الرياضة والمنافسة ببطولاتها العالمية.

واضعًا نصب عينيه المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية المقامة في بلده الأم اليابان، يشارك كاواي في مهرجان الدرعية للفروسية لاستكمال تحضيراته واستعداداته بالإضافة إلى تحقيق النتائج الإيجابية؛ لجمع أكبر عدد من النقاط والتأهل للمشاركة في طوكيو 2020 وبطولة العالم.

«بدأت بممارسة الفروسية وعمري 15 عامًا؛ حيث دفعني والدي بهذا الاتجاه، وكنت قد اعتليت صهوة الخيل قبل ذلك لكنها لم تستهوني حينها».

وحين مارس الفروسية بدأت قصة حبه للخيول وأصبح يتمرن بشكل يومي لمدة 3 سنوات ليتمكن من المشاركة في منافسات فئة الناشئين بجميع أنحاء اليابان. وتوالت الانتصارات حتى لمع اسمه في أوساط الفرسان وعشاق الفروسية.

"شاركت في العديد من بطولات الناشئين حول اليابان وتمكنت من الفوز بإحدى بطولات الفئة الأولى، وهذا ما جعلني أغير تفكيري تمامًا، فقد آمنت حينها بأني أستطيع المنافسة على أعلى المستويات والفوز. ولوالدي أيضًا فضل كبير حيث زرع بي الثقة وجعلني أؤمن بإمكاناتي وفرصتي في أن أصبح رياضيًّا أولمبيًّا وبطلًا على مستوى العالم".

"والدي شجعني وقال لي يجب عليك المشاركة في أوليمبياد طوكيو، كنت حينها في الـ17 من عمري وأتنافس في فئة 120 سم؛ ما جعل فكرة المشاركة في الألعاب الأوليمبية أمرًا مستحيلًا في نظري».

وفي عمر الـ18 قام كاواي وبمباركة والده بالانسحاب من المدرسة والانتقال من مدينة أوساكا في اليابان إلى هولندا حتى يتمرن في أفضل الاسطبلات العالمية. «لقد قال لي اذهب إلى أفضل اسطبل في العالم حتى تستعد للمشاركة في الألعاب الأوليمبية».

وأتت هذه المخاطرة بثمارها، فقد فاز حينها كاواي بأول بطولة عالمية في العام 2018 بمدينة أوبجلابيك في بلجيكا. كما حصل أيضًا على تصنيفه العالمي لأول مرة في ذات العام خلال المنافسات التأهيلية ببطولة العالم في براج.

وبمشاركته في مهرجان الدرعية للفروسية المعتمد من قبل الاتحاد الدولي للفروسية والذي تؤهل النقاط المسجلة به للمشاركة بدورة الألعاب الأوليمبية المقبلة في طوكيو 2020، فقد حقق كاواي أفضل نتيجة شخصية في مسيرته خلال منافسات فئة الـ160 سم المؤهلة بطولة العالم؛ حيث قام بتسجيل زمن مقدر بـ38 ثانية و73 جزءًا من الثانية.

«كانت هذه أفضل نتيجة لي على الصعيد الشخصي، لذا فإنه من المهم أن أشارك هنا».

«فرصة المشاركة في بطولة أولمبية على أرض وطنك هي فرصة مهمة ولا تحدث دائمًا، أنا أثق بنفسي وأثق بخيولي».

وتستمر منافسات مهرجان الدرعية للفروسية الذي يعد إحدى الفعاليات الرياضية العالمية ضمن موسم الدرعية وتستضيفه مزرعة الدهامي على مدى عطلة الأسبوع الحالي.

يُذكر أن مهرجان الدرعية للفروسية يعود للعام الثاني على التوالي ليجلب الحدث العالمي بصورة أكبر للمملكة وليعكس جميع القيم التقليدية لرياضة الفروسية والمعايير الأوروبية التي تضمن جودة البطولة وتمنح الجماهير تجربة مشاهدة خاصة.

وبإمكان عشاق الفروسية والجماهير الراغبين في حضور منافسات مهرجان الدرعية للفروسية الحصول على التذاكر عبر الموقع الإلكتروني الخاص بموسم الدرعية، كما يمكن متابعة الأخبار والإعلانات الخاصة بموسم الدرعية من خلال الصفحات الرسمية على تويتر وإنستجرام من @diriyahseason.

2019-12-19T18:47:14+03:00 جرت العادة أن يبدأ الفرسان بممارسة الفروسية منذ الصغر، لكن هذا لم يكن حال مايك كاواي. إذ بدأ الياباني بممارسة رياضة الفروسية بعمر 15 عامًا الذي يعتبر متأخرًا نس
الياباني مايك كاواي يحقق أفضل رقم شخصي بمهرجان الدرعية للفروسية ويتطلع إلى المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية التي تستضيفها بلده العام المقبل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الياباني مايك كاواي يحقق أفضل رقم شخصي بمهرجان الدرعية للفروسية ويتطلع إلى المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية التي تستضيفها بلده العام المقبل

الفارس الذي بدأ بممارسة رياضة الفروسية وهو في سن 15 عامًا

الياباني مايك كاواي يحقق أفضل رقم شخصي بمهرجان الدرعية للفروسية ويتطلع إلى المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية التي تستضيفها بلده العام المقبل
  • 135
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 ربيع الآخر 1441 /  19  ديسمبر  2019   06:47 م

جرت العادة أن يبدأ الفرسان بممارسة الفروسية منذ الصغر، لكن هذا لم يكن حال مايك كاواي. إذ بدأ الياباني بممارسة رياضة الفروسية بعمر 15 عامًا الذي يعتبر متأخرًا نسبيًّا بالنسبة لمن يرغب في احتراف هذه الرياضة والمنافسة ببطولاتها العالمية.

واضعًا نصب عينيه المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية المقامة في بلده الأم اليابان، يشارك كاواي في مهرجان الدرعية للفروسية لاستكمال تحضيراته واستعداداته بالإضافة إلى تحقيق النتائج الإيجابية؛ لجمع أكبر عدد من النقاط والتأهل للمشاركة في طوكيو 2020 وبطولة العالم.

«بدأت بممارسة الفروسية وعمري 15 عامًا؛ حيث دفعني والدي بهذا الاتجاه، وكنت قد اعتليت صهوة الخيل قبل ذلك لكنها لم تستهوني حينها».

وحين مارس الفروسية بدأت قصة حبه للخيول وأصبح يتمرن بشكل يومي لمدة 3 سنوات ليتمكن من المشاركة في منافسات فئة الناشئين بجميع أنحاء اليابان. وتوالت الانتصارات حتى لمع اسمه في أوساط الفرسان وعشاق الفروسية.

"شاركت في العديد من بطولات الناشئين حول اليابان وتمكنت من الفوز بإحدى بطولات الفئة الأولى، وهذا ما جعلني أغير تفكيري تمامًا، فقد آمنت حينها بأني أستطيع المنافسة على أعلى المستويات والفوز. ولوالدي أيضًا فضل كبير حيث زرع بي الثقة وجعلني أؤمن بإمكاناتي وفرصتي في أن أصبح رياضيًّا أولمبيًّا وبطلًا على مستوى العالم".

"والدي شجعني وقال لي يجب عليك المشاركة في أوليمبياد طوكيو، كنت حينها في الـ17 من عمري وأتنافس في فئة 120 سم؛ ما جعل فكرة المشاركة في الألعاب الأوليمبية أمرًا مستحيلًا في نظري».

وفي عمر الـ18 قام كاواي وبمباركة والده بالانسحاب من المدرسة والانتقال من مدينة أوساكا في اليابان إلى هولندا حتى يتمرن في أفضل الاسطبلات العالمية. «لقد قال لي اذهب إلى أفضل اسطبل في العالم حتى تستعد للمشاركة في الألعاب الأوليمبية».

وأتت هذه المخاطرة بثمارها، فقد فاز حينها كاواي بأول بطولة عالمية في العام 2018 بمدينة أوبجلابيك في بلجيكا. كما حصل أيضًا على تصنيفه العالمي لأول مرة في ذات العام خلال المنافسات التأهيلية ببطولة العالم في براج.

وبمشاركته في مهرجان الدرعية للفروسية المعتمد من قبل الاتحاد الدولي للفروسية والذي تؤهل النقاط المسجلة به للمشاركة بدورة الألعاب الأوليمبية المقبلة في طوكيو 2020، فقد حقق كاواي أفضل نتيجة شخصية في مسيرته خلال منافسات فئة الـ160 سم المؤهلة بطولة العالم؛ حيث قام بتسجيل زمن مقدر بـ38 ثانية و73 جزءًا من الثانية.

«كانت هذه أفضل نتيجة لي على الصعيد الشخصي، لذا فإنه من المهم أن أشارك هنا».

«فرصة المشاركة في بطولة أولمبية على أرض وطنك هي فرصة مهمة ولا تحدث دائمًا، أنا أثق بنفسي وأثق بخيولي».

وتستمر منافسات مهرجان الدرعية للفروسية الذي يعد إحدى الفعاليات الرياضية العالمية ضمن موسم الدرعية وتستضيفه مزرعة الدهامي على مدى عطلة الأسبوع الحالي.

يُذكر أن مهرجان الدرعية للفروسية يعود للعام الثاني على التوالي ليجلب الحدث العالمي بصورة أكبر للمملكة وليعكس جميع القيم التقليدية لرياضة الفروسية والمعايير الأوروبية التي تضمن جودة البطولة وتمنح الجماهير تجربة مشاهدة خاصة.

وبإمكان عشاق الفروسية والجماهير الراغبين في حضور منافسات مهرجان الدرعية للفروسية الحصول على التذاكر عبر الموقع الإلكتروني الخاص بموسم الدرعية، كما يمكن متابعة الأخبار والإعلانات الخاصة بموسم الدرعية من خلال الصفحات الرسمية على تويتر وإنستجرام من @diriyahseason.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك