Menu
كلوب يُرحب باستئناف البريميرليج في «كوكب المريخ»

كشف الألماني المخضرم يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، عن حماس شديد لعودة الحياة إلى منافسات الدوري الإنجليزي، معربًا عن استعداد الريدز لخوض المباريات على ملعب محايد، في ظل المخاوف من احتشاد جماهير بطل أوروبا مع الاقتراب من حسم اللقب.

وشدد كلوب، على أن أحمر المرسيسايد لا يمانع أن يلعب المباريات المتبقية من عمر الموسم على كوكب المريخ، إذا كان هذا الحل هو الخيار الأمثل لعودة الفريق إلى العشب الأخضر من جديد بعد توقف دام 3 أشهر.

وحذرت الشرطة البريطانية، في وقت سابق، من المخاطر المتعلقة بـ6 مباريات، وطلبت إقامتها على ملاعب محايدة، بسبب خطورتها، حاز فيها فريق ليفربول نصيب الأسد، بعدما بات الريدز على أعتاب استعادة اللقب المفقود.

وقال الألماني، في تصريحات أبرزتها صحيفة «ليفربول إيكو»، اليوم الأربعاء: «سوف نلعب أينما يريدون، إذا كان على كوكب المريخ لا يهمني، لكن بما أن باقي الفرق الأخرى ستخوض مباريات على ملاعبها وفي الخارج، فالأمر سيكون رائعًا لنا أيضًا».

وأضاف مدرب ليفربول: «لا أعرف اللعب في ملعبك دون وجود جماهير سيعطي ميزة أم لا، في ألمانيا على سبيل المثال يلعبون في داخل وخارج ملاعبهم، إذا نظرت إلى النتائج، فلن تجد الكثير من الانتصارات في ملاعبهم».

ودافع كلوب عن أنصار ليفربول حول ردة الفعل المرتقبة مع التتويج رسميًا بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب دام 3 عقود، ومخاطر الاحتفال الصاخب التي تهدد إجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد، معقبًا: «متأكد بنسبة 100% أن مشجعينا لن يفعلوا أي شيء سلبي».

ويتأهب ليفربول للصعود إلى منصة التتويج بعد غياب دام 3 عقود، وهو ما دفع الشرطة البريطانية إلى تحديد 4 مباريات لأحمر المرسيسايد، أمام مانشستر سيتي وإيفرتون ونيوكاسل، إضافة إلى المباراة التي سيتم تتويج فيها الريدز بطلًا للدوري.

وطالبت الشرطة بإقامة مباريات الليفر على ملعب محايد، من أجل تفادي الخطورة المحتملة، إضافة إلى مباراتي مانشستر سيتي أمام نيوكاسل، ومانشستر يونايتد أمام شيفيلد، مشددًة على أنه يجب إقامتهما أيضًا على ملعبين محايدين.

ووافقت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، على عودة الحياة إلى ملاعب «بريميرليج» يوم 17 يونيو المقبل، بعد توقف دام نحو 3 أشهر منذ منتصف مارس الماضي؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأعربت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في وقت سابق، عن ثقتها بإمكانية استئناف المسابقة في شهر يونيو المقبل، مع تبقي 92 مباراة في الموسم الحالي الذي توقفت منافساته منذ مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويقف فريق ليفربول على مرمى حجر من استعادة اللقب المفقود منذ 3 عقود، بعدما فرض نفوذه على القمة برصيد 82 نقطة، بفارق 25 نقطة كاملة أمام الملاحق المباشر مانشستر سيتي، قبل 9 جولات من الختام.

اقرأ أيضًا:

ليفربول يتضامن مع عائلة «فلويد» ويرفض عنصرية الشرطة الأمريكية

كلوب يُعدد إيجابيات «توقف كورونا».. ويترقّب موعد «الشغف»

2020-06-03T12:01:27+03:00 كشف الألماني المخضرم يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، عن حماس شديد لعودة الحياة إلى منافسات الدوري الإنجليزي، معربًا عن استعداد الريدز لخوض المباريات على
كلوب يُرحب باستئناف البريميرليج في «كوكب المريخ»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كلوب يُرحب باستئناف البريميرليج في «كوكب المريخ»

دافع عن «مخاطر احتفالات» جماهير ليفربول

كلوب يُرحب باستئناف البريميرليج في «كوكب المريخ»
  • 29
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 شوّال 1441 /  03  يونيو  2020   12:01 م

كشف الألماني المخضرم يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، عن حماس شديد لعودة الحياة إلى منافسات الدوري الإنجليزي، معربًا عن استعداد الريدز لخوض المباريات على ملعب محايد، في ظل المخاوف من احتشاد جماهير بطل أوروبا مع الاقتراب من حسم اللقب.

وشدد كلوب، على أن أحمر المرسيسايد لا يمانع أن يلعب المباريات المتبقية من عمر الموسم على كوكب المريخ، إذا كان هذا الحل هو الخيار الأمثل لعودة الفريق إلى العشب الأخضر من جديد بعد توقف دام 3 أشهر.

وحذرت الشرطة البريطانية، في وقت سابق، من المخاطر المتعلقة بـ6 مباريات، وطلبت إقامتها على ملاعب محايدة، بسبب خطورتها، حاز فيها فريق ليفربول نصيب الأسد، بعدما بات الريدز على أعتاب استعادة اللقب المفقود.

وقال الألماني، في تصريحات أبرزتها صحيفة «ليفربول إيكو»، اليوم الأربعاء: «سوف نلعب أينما يريدون، إذا كان على كوكب المريخ لا يهمني، لكن بما أن باقي الفرق الأخرى ستخوض مباريات على ملاعبها وفي الخارج، فالأمر سيكون رائعًا لنا أيضًا».

وأضاف مدرب ليفربول: «لا أعرف اللعب في ملعبك دون وجود جماهير سيعطي ميزة أم لا، في ألمانيا على سبيل المثال يلعبون في داخل وخارج ملاعبهم، إذا نظرت إلى النتائج، فلن تجد الكثير من الانتصارات في ملاعبهم».

ودافع كلوب عن أنصار ليفربول حول ردة الفعل المرتقبة مع التتويج رسميًا بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب دام 3 عقود، ومخاطر الاحتفال الصاخب التي تهدد إجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة بسبب فيروس كورونا المستجد، معقبًا: «متأكد بنسبة 100% أن مشجعينا لن يفعلوا أي شيء سلبي».

ويتأهب ليفربول للصعود إلى منصة التتويج بعد غياب دام 3 عقود، وهو ما دفع الشرطة البريطانية إلى تحديد 4 مباريات لأحمر المرسيسايد، أمام مانشستر سيتي وإيفرتون ونيوكاسل، إضافة إلى المباراة التي سيتم تتويج فيها الريدز بطلًا للدوري.

وطالبت الشرطة بإقامة مباريات الليفر على ملعب محايد، من أجل تفادي الخطورة المحتملة، إضافة إلى مباراتي مانشستر سيتي أمام نيوكاسل، ومانشستر يونايتد أمام شيفيلد، مشددًة على أنه يجب إقامتهما أيضًا على ملعبين محايدين.

ووافقت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، على عودة الحياة إلى ملاعب «بريميرليج» يوم 17 يونيو المقبل، بعد توقف دام نحو 3 أشهر منذ منتصف مارس الماضي؛ بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأعربت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في وقت سابق، عن ثقتها بإمكانية استئناف المسابقة في شهر يونيو المقبل، مع تبقي 92 مباراة في الموسم الحالي الذي توقفت منافساته منذ مارس الماضي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويقف فريق ليفربول على مرمى حجر من استعادة اللقب المفقود منذ 3 عقود، بعدما فرض نفوذه على القمة برصيد 82 نقطة، بفارق 25 نقطة كاملة أمام الملاحق المباشر مانشستر سيتي، قبل 9 جولات من الختام.

اقرأ أيضًا:

ليفربول يتضامن مع عائلة «فلويد» ويرفض عنصرية الشرطة الأمريكية

كلوب يُعدد إيجابيات «توقف كورونا».. ويترقّب موعد «الشغف»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك