Menu
رسميًا.. «الطيران الأسترالية» تعتذر بعد نفوق كلب أثناء نقله

اعتذرت شركة الطيران الأسترالية (كانتاس) بعد نفوق كلب خاص براكبة، أثناء نقله على متن رحلة من سيدني إلى بريسبان.

وقالت كاي نيومان في منشور طويل على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الأسبوع الماضي، إن كلبها الذي يحمل اسم «ديوك»، وهو من نوع «بوكسر»، تُرك على مدرج المطار لأكثر من ساعة بعد تأخر رحلتها في 19 من ديسمبر الماضي، عندما كانت درجات الحرارة تقترب من 40 درجة في سيدني في ذلك الوقت.

وبحسب إجراءات شركة الطيران، يتم تحميل الحيوانات على متن الطائرات كآخر إجراء، وتفريغها أولا.

ورأت نيومان كلبها على المدرج، وقالت إنها أصبحت «حزينة للغاية، وبدأت في البكاء»، لكنه تم إبلاغها بعد مكالمة هاتفية مع الطاقم الأرضي، أن كلبها بخير، وكتبت: «لكنه لم يكن على ما يرام».

وعندما وصلت إلى بريسبان، تحققت أسوأ مخاوفها. وقالت نيومان على فيسبوك: «سمعت الكلمات التي لم أكن أرغب في أن أسمعها أبدا (..) لدينا بعض الأخبار السيئة، نحن آسفون، ولكن كلبك لم ينج من الرحلة ونفق».

وأضافت: «لقد عانى كلبي المسكين من وفاة مريعة، لأنه تم تركه على المدرج... لقد كان من الممكن تجنب وفاته بنسبة 100%. لم يمارس موظفو شركة كانتاس واجبهم في تقديم الرعاية، كما لم يستخدموا أي حسن تمييز».

وفي تصريح لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الإثنين، قال متحدث باسم شركة «كانتاس»: «نعرب عن تعاطفنا مع كاي بشأن وفاة كلبها ديوك».

2020-08-10T20:53:03+03:00 اعتذرت شركة الطيران الأسترالية (كانتاس) بعد نفوق كلب خاص براكبة، أثناء نقله على متن رحلة من سيدني إلى بريسبان. وقالت كاي نيومان في منشور طويل على موقع التواصل
رسميًا.. «الطيران الأسترالية» تعتذر بعد نفوق كلب أثناء نقله
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


رسميًا.. «الطيران الأسترالية» تعتذر بعد نفوق كلب أثناء نقله

تركته على مدرج المطار لأكثر من ساعة

رسميًا.. «الطيران الأسترالية» تعتذر بعد نفوق كلب أثناء نقله
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 جمادى الأول 1441 /  13  يناير  2020   01:57 م

اعتذرت شركة الطيران الأسترالية (كانتاس) بعد نفوق كلب خاص براكبة، أثناء نقله على متن رحلة من سيدني إلى بريسبان.

وقالت كاي نيومان في منشور طويل على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الأسبوع الماضي، إن كلبها الذي يحمل اسم «ديوك»، وهو من نوع «بوكسر»، تُرك على مدرج المطار لأكثر من ساعة بعد تأخر رحلتها في 19 من ديسمبر الماضي، عندما كانت درجات الحرارة تقترب من 40 درجة في سيدني في ذلك الوقت.

وبحسب إجراءات شركة الطيران، يتم تحميل الحيوانات على متن الطائرات كآخر إجراء، وتفريغها أولا.

ورأت نيومان كلبها على المدرج، وقالت إنها أصبحت «حزينة للغاية، وبدأت في البكاء»، لكنه تم إبلاغها بعد مكالمة هاتفية مع الطاقم الأرضي، أن كلبها بخير، وكتبت: «لكنه لم يكن على ما يرام».

وعندما وصلت إلى بريسبان، تحققت أسوأ مخاوفها. وقالت نيومان على فيسبوك: «سمعت الكلمات التي لم أكن أرغب في أن أسمعها أبدا (..) لدينا بعض الأخبار السيئة، نحن آسفون، ولكن كلبك لم ينج من الرحلة ونفق».

وأضافت: «لقد عانى كلبي المسكين من وفاة مريعة، لأنه تم تركه على المدرج... لقد كان من الممكن تجنب وفاته بنسبة 100%. لم يمارس موظفو شركة كانتاس واجبهم في تقديم الرعاية، كما لم يستخدموا أي حسن تمييز».

وفي تصريح لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الإثنين، قال متحدث باسم شركة «كانتاس»: «نعرب عن تعاطفنا مع كاي بشأن وفاة كلبها ديوك».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك