Menu


إبراهيموفيتش يخوض المران الأخير في هاماربي

بعد استدعاء ميلان

إبراهيموفيتش يخوض المران الأخير في هاماربي
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 شعبان 1441 /  21  أبريل  2020   10:59 م

واصل أسطورة الكرة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم فريق ميلان الإيطالي لكرة القدم، التدريب رفقة نادي هاماربي، الذي يملك به أسهم، وسط تكهنات أنه سيعود لإيطاليا، في ظل توقف الموسم الجاري بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأوضح ياسبر يانسون، المدير الرياضي لنادي هاماربي، في تصريحات لصحيفة «إكسبريسن» السويدية، اليوم الخميس: «إنه مرحب به للتدرب معنا طوال المدة التي يريدها، لم يعد لإيطاليا، لا أريد أن أكون متحدثًا رسميًا لزلاتان، ولكنه كان هنا وتدرب معنا اليوم، لكنه مسؤول عن حديثه مع ميلان».

ونشرت الصحيفة صورة لسيارة يمتلكها مهاجم الروسونيري، صاحب الـ38 عامًا في ملعب التدريب، الذي يقع جنوب ستوكهولم، من أجل الحفاظ على معدلات اللياقة البدنية، رغم حالة الغموض التي تسيطر على مستقبل السلطان في سان سيرو.

ومن المرجح أن يكون تدريب اليوم، هو الأخير لزلاتان في السويد، خاصة وأن ميلان استدعى المهاجم المخضرم، وعدة لاعبين أخرى للعودة لإيطاليا خلال هذا الأسبوع، وفقًا للعديد من وسائل الإعلام الإيطالية.

وعاد إبراهيموفيتش إلى السويد في مارس الماضي، عندما تم تعليق الدوري الإيطالي، وحتى الآن لا يوجد موعد محدد بشأن استئناف الدوري، علمًا أن عقد زلاتان مع ميلان ينتهي بنهاية يونيو المقبل.

وسمحت السويد بتدريبات كرة القدم، بدون إقامة أي مباريات، وذلك في ظل القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، ليقرر إبرا التدريب في النادي الذي قرر في العام الماضي، شراء 25% من أسهمه، في خطوة أغضبت جماهير ناديه السابق مالمو.

وأشار التقرير، إلى أنه على الرغم من الأداء القوي الذي ظهر به اللاعب مع ميلان، وإظهار شخصية القائد داخل الملعب والتي أعادت الكثير من الهيبة إلى الفريق، إلا أن أيام "إبرا" داخل أسوار ملعب سان سيرو أصبحت معدودة.

وكان عديد من أندية الدوري الإيطالي، قد كشفت عن مساعيها للحصول على خدمات هداف يوفنتوس وإنتر السابق، خلال الفترة المقبلة، وعلى رأسها نابولي وبولونيا، إلا أن إبراهيموفيتش يسعى إلى العودة إلى السويد من أجل البقاء إلى جانب عائلته مرة أخرى.

ومن المقرر أن يرحل إبراهيموفيتش في يونيو المقبل مجانًا؛ حيث إن انضمامه كان في يناير الماضي ولمدة 6 أشهر فقط، وهو ما قد يُعجِّل قرار النجم السويدي نحو الخطوة، سواء بالبحث عن تجربة جديدة أو تعليق الحذاء متجهًا إلى التدريب.

ومنذ عودة زلاتان إلى صفوف ميلان، في يناير، شارك في 10 مباريات، استطاع خلالها تسجيل 4 أهداف، قبل أن يؤدي انتشار فيروس كورونا المستجد إلى توقف الدوري الإيطالي والنشاط الكروي عامةً.

ودافع «السلطان»، عن ألوان أندية أياكس أمستردام، وميلان وإنتر ويوفنتوس، وبرشلونة، وباريس سان جيرمان، ومانشستر يونايتد، ولوس أنجلوس جلاكسي الأمريكي، ومالمو السويدي، في مسيرة توج خلالها بقرابة 66 لقبًا فرديًّا وجماعيًّا.

 اقرأ أيضًا:

بيدرو يكشف كواليس تهديد إبراهيموفيتش لزملائه بالقتل

إبراهيموفيتش يقترب من إسدال الستار عن رواية ميلان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك