Menu
«فيفا» ينعش آمال جيل 1997 في المشاركة في «طوكيو 2020»

رغم تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة في العاصمة اليابانية طوكيو، إلى العام المقبل بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» السماح للاعبين مواليد 1997، المشاركة في الأولمبياد.

وكشفت صحيفة «شبورت بيلد» الألمانية الرياضية، أنها حصلت على تأكيد من الاتحاد الدولي «فيفا»، بشأن مشاركة جيل 1997 في الأولمبياد المقبل، بعد قرار تأجيل المنافسات إلى صيف 2021، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وكانت مجموعة العمل، المشكّلة من قبل «فيفا» لوضع خطط التعامل مع التحديات والتبعات التي أسفرت عنها أزمة وباء كورونا، قدمت توصياتها في 3 إبريل الحالي برفع الحد الأقصى لسن اللاعبين المشاركين في مسابقة كرة القدم الأولمبية في طوكيو، وذلك بعد تأجيل الأولمبياد إلى العام المقبل.

وأوصت مجموعة العمل بأن يحافظ الاتحاد الدولي، على التاريخ الذي حدده سابقًا كحد أقصى للمشاركين في المسابقة الأولمبية، وهو أن يكون اللاعب من مواليد أول يناير 1997، وما بعد هذا التاريخ ليتمكن من المشاركة في المسابقة الأولمبية.

وبهذا يكون من حق لاعبي المنتخب السعودي صاحب إنجاز الوصول إلى الأولمبياد للمرة الثالثة في تاريخ المملكة، بعد الحصول على المركز الثاني في كأس أمم آسيا تحت 23 عامًا، التي جرت في تايلاند مطلع العام الجاري، ضمن قائمة منتخبات بلادهم بالأولمبياد.

ويفتح قرار «فيفا» الباب أمام عديد من اللاعبين للمشاركة في مسابقة كرة القدم الأولمبية رغم اجتيازهم الثالثة والعشرين من عمرهم، ومن بينهم فلوريان نيوهاوس، لاعب خط وسط بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

وقال متوسط ميدان النادي الألماني: «الأولمبياد هو الحدث الأبرز لكل اللاعبين بالتأكيد، أشعر بالسعادة بالطبع لأن مواليد 1997 يمكنهم الآن المشاركة في المسابقة الأولمبية، بعد الجهد المبذول للمشاركة في هذا المحفل الرياضي».

وسيكون بإمكان سعد الشهري، مدرب المنتخب الأولمبي السعودي، الاستفادة من لاعبيه الذين أسهموا في إنجاز التأهل إلى الأولمبياد في حال تجاوزت أعمارهم السن القانونية المسموح له بالمشاركة في الأولمبياد وهو 23 عامًا.

ونجح المنتخب السعودي الأولمبي في التأهل إلى أولمبياد طوكيو، بعدما احتل المركز الثاني في بطولة كأس آسيا، تحت 23 سنة في تايلاند، وبعدما خسر المباراة النهائية أمام منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 1-0.

اقرأ أيضًا:

«فيفا» يفتح المجال أمام فترة انتقالات ثالثة

«كورونا» يُجمد تصنيف فيفا.. والأخضر يحافظ على المقعد السادس آسيويًّا

«عقود اللاعبين» و«فترة الانتقالات».. فيفا يعالج آثار أزمة كورونا

2020-08-06T09:47:14+03:00 رغم تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة في العاصمة اليابانية طوكيو، إلى العام المقبل بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، قرر الاتحاد الدولي لكرة ال
«فيفا» ينعش آمال جيل 1997 في المشاركة في «طوكيو 2020»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«فيفا» ينعش آمال جيل 1997 في المشاركة في «طوكيو 2020»

بعد تأجيل الأولمبياد إلى صيف 2021

«فيفا» ينعش آمال جيل 1997 في المشاركة في «طوكيو 2020»
  • 24
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 شعبان 1441 /  14  أبريل  2020   08:22 م

رغم تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة في العاصمة اليابانية طوكيو، إلى العام المقبل بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» السماح للاعبين مواليد 1997، المشاركة في الأولمبياد.

وكشفت صحيفة «شبورت بيلد» الألمانية الرياضية، أنها حصلت على تأكيد من الاتحاد الدولي «فيفا»، بشأن مشاركة جيل 1997 في الأولمبياد المقبل، بعد قرار تأجيل المنافسات إلى صيف 2021، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وكانت مجموعة العمل، المشكّلة من قبل «فيفا» لوضع خطط التعامل مع التحديات والتبعات التي أسفرت عنها أزمة وباء كورونا، قدمت توصياتها في 3 إبريل الحالي برفع الحد الأقصى لسن اللاعبين المشاركين في مسابقة كرة القدم الأولمبية في طوكيو، وذلك بعد تأجيل الأولمبياد إلى العام المقبل.

وأوصت مجموعة العمل بأن يحافظ الاتحاد الدولي، على التاريخ الذي حدده سابقًا كحد أقصى للمشاركين في المسابقة الأولمبية، وهو أن يكون اللاعب من مواليد أول يناير 1997، وما بعد هذا التاريخ ليتمكن من المشاركة في المسابقة الأولمبية.

وبهذا يكون من حق لاعبي المنتخب السعودي صاحب إنجاز الوصول إلى الأولمبياد للمرة الثالثة في تاريخ المملكة، بعد الحصول على المركز الثاني في كأس أمم آسيا تحت 23 عامًا، التي جرت في تايلاند مطلع العام الجاري، ضمن قائمة منتخبات بلادهم بالأولمبياد.

ويفتح قرار «فيفا» الباب أمام عديد من اللاعبين للمشاركة في مسابقة كرة القدم الأولمبية رغم اجتيازهم الثالثة والعشرين من عمرهم، ومن بينهم فلوريان نيوهاوس، لاعب خط وسط بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

وقال متوسط ميدان النادي الألماني: «الأولمبياد هو الحدث الأبرز لكل اللاعبين بالتأكيد، أشعر بالسعادة بالطبع لأن مواليد 1997 يمكنهم الآن المشاركة في المسابقة الأولمبية، بعد الجهد المبذول للمشاركة في هذا المحفل الرياضي».

وسيكون بإمكان سعد الشهري، مدرب المنتخب الأولمبي السعودي، الاستفادة من لاعبيه الذين أسهموا في إنجاز التأهل إلى الأولمبياد في حال تجاوزت أعمارهم السن القانونية المسموح له بالمشاركة في الأولمبياد وهو 23 عامًا.

ونجح المنتخب السعودي الأولمبي في التأهل إلى أولمبياد طوكيو، بعدما احتل المركز الثاني في بطولة كأس آسيا، تحت 23 سنة في تايلاند، وبعدما خسر المباراة النهائية أمام منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 1-0.

اقرأ أيضًا:

«فيفا» يفتح المجال أمام فترة انتقالات ثالثة

«كورونا» يُجمد تصنيف فيفا.. والأخضر يحافظ على المقعد السادس آسيويًّا

«عقود اللاعبين» و«فترة الانتقالات».. فيفا يعالج آثار أزمة كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك