Menu
استفزازات جديدة.. أنقرة تمنع طائرة عسكرية ألمانية من التحليق فوق أراضيها وبرلين غاضبة

حالة من الغضب اجتاحت أوساط عسكرية وسياسية في برلين على إثر كشف مجلة دير شبيجل الألمانية عن فضيحة استفزازية تركية جديدة تجاه بلد المستشارة أنجيلا ميركل جرت قبل أسابيع قليلة. 

ورفضت أنقرة السماح لناقلة جنود عسكرية ألمانية من طراز A310 بالتحليق فوقها الصيف الجاري (على الأرجح مطلع أغسطس الجاري)، وأجبرتها على الالتفاف وهي في الجو بعيدًا عن المجال الجوي التركي، في إجراء وصفته صحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج الألمانية المرموقة بالعقابي من جانب حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان ضد برلين، حيث كانت الطائرة في طريقها إلى يريفان لإحضار أفراد من القوات المسلحة الأرمينية مشاركين في دورة تدريبية في ألمانيا.

تقول الصحيفة، إن الحادثة تؤكد مواصلة تركيا لمسارها الاستفزازي ضد حلفاء الناتو، بينما أشارت إلى أن متحدثًا باسم القوات الجوية الألمانية أكد  تقرير "دير شبيجل".

وأعلن سلاح الجو الألماني أنه تم التقدم بطلب للحصول على موافقة على الرحلة من كولونيا إلى العاصمة الأرمينية يريفان من خلال القنوات الدبلوماسية المعتادة، وهي عملية روتينية بالأساس  ومع ذلك، أثناء رحلة الذهاب، والتي كانت لا تزال بدون ركاب، أعلن الجانب التركي أنه لن يتم إصدار تصريح تحليق لرحلة العودة. ومن ثم كان لزامًا على الطائرة الاستدارة والوصول لهدفها عبر روسيا.

وبحسب تقرير "شبيجل"، تفترض القوات المسلحة الألمانية أن تركيا رفضت الطائرة بسبب وجهتها إلى أرمينيا. وخلفية ذلك عقاب برلين على قناعتها بحدوث الإبادة الجماعية التركية لمئات الآلاف من الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، والتي يعترف بها البرلمان الألماني، البوندستاج، رسميًّا، بيد أن تركيا تنكرها بشدة.

وتدخل تركيا حاليًا في نزاعات خطيرة مع شركاء الناتو، كما هو الحال في الخلاف على الغاز مع اليونان. كما شهد البحر المتوسط مؤخرًا شبه معركة عابرة بين سفينة حربية تركية وأخرى فرنسية على خلفية شبهات تسليم أسلحة غير مشروعة من تركيا إلى ليبيا.

وفي الأسبوع الماضي فقط، أصبح معروفًا أن تركيا تستخدم ناقلات حديثة من طراز Airbus A400M لنقل مواد إلى بلد الحرب الأهلية في انتهاك للقانون الدولي.  كما تخلت القوات الجوية الألمانية عن تواجدها في مطار تركي خلال القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، بسبب المضايقات المستمرة من الجانب التركي وانتقلت إلى الأردن.
 

اقرأ أيضًا

ماكرون يتخذ موقفًا صارمًا تجاه تركيا ويعلن عن السبب
الخارجية الأمريكية لأردوغان: استضافتك مسؤولي حماس سيعزل تركيا
 

2020-10-08T02:41:33+03:00 حالة من الغضب اجتاحت أوساط عسكرية وسياسية في برلين على إثر كشف مجلة دير شبيجل الألمانية عن فضيحة استفزازية تركية جديدة تجاه بلد المستشارة أنجيلا ميركل جرت قبل أ
استفزازات جديدة.. أنقرة تمنع طائرة عسكرية ألمانية من التحليق فوق أراضيها وبرلين غاضبة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

استفزازات جديدة.. أنقرة تمنع طائرة عسكرية ألمانية من التحليق فوق أراضيها وبرلين غاضبة

الواقعة تعود إلى مطلع الشهر الجاري

استفزازات جديدة.. أنقرة تمنع طائرة عسكرية ألمانية من التحليق فوق أراضيها وبرلين غاضبة
  • 1020
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 محرّم 1442 /  29  أغسطس  2020   03:51 م

حالة من الغضب اجتاحت أوساط عسكرية وسياسية في برلين على إثر كشف مجلة دير شبيجل الألمانية عن فضيحة استفزازية تركية جديدة تجاه بلد المستشارة أنجيلا ميركل جرت قبل أسابيع قليلة. 

ورفضت أنقرة السماح لناقلة جنود عسكرية ألمانية من طراز A310 بالتحليق فوقها الصيف الجاري (على الأرجح مطلع أغسطس الجاري)، وأجبرتها على الالتفاف وهي في الجو بعيدًا عن المجال الجوي التركي، في إجراء وصفته صحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج الألمانية المرموقة بالعقابي من جانب حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان ضد برلين، حيث كانت الطائرة في طريقها إلى يريفان لإحضار أفراد من القوات المسلحة الأرمينية مشاركين في دورة تدريبية في ألمانيا.

تقول الصحيفة، إن الحادثة تؤكد مواصلة تركيا لمسارها الاستفزازي ضد حلفاء الناتو، بينما أشارت إلى أن متحدثًا باسم القوات الجوية الألمانية أكد  تقرير "دير شبيجل".

وأعلن سلاح الجو الألماني أنه تم التقدم بطلب للحصول على موافقة على الرحلة من كولونيا إلى العاصمة الأرمينية يريفان من خلال القنوات الدبلوماسية المعتادة، وهي عملية روتينية بالأساس  ومع ذلك، أثناء رحلة الذهاب، والتي كانت لا تزال بدون ركاب، أعلن الجانب التركي أنه لن يتم إصدار تصريح تحليق لرحلة العودة. ومن ثم كان لزامًا على الطائرة الاستدارة والوصول لهدفها عبر روسيا.

وبحسب تقرير "شبيجل"، تفترض القوات المسلحة الألمانية أن تركيا رفضت الطائرة بسبب وجهتها إلى أرمينيا. وخلفية ذلك عقاب برلين على قناعتها بحدوث الإبادة الجماعية التركية لمئات الآلاف من الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، والتي يعترف بها البرلمان الألماني، البوندستاج، رسميًّا، بيد أن تركيا تنكرها بشدة.

وتدخل تركيا حاليًا في نزاعات خطيرة مع شركاء الناتو، كما هو الحال في الخلاف على الغاز مع اليونان. كما شهد البحر المتوسط مؤخرًا شبه معركة عابرة بين سفينة حربية تركية وأخرى فرنسية على خلفية شبهات تسليم أسلحة غير مشروعة من تركيا إلى ليبيا.

وفي الأسبوع الماضي فقط، أصبح معروفًا أن تركيا تستخدم ناقلات حديثة من طراز Airbus A400M لنقل مواد إلى بلد الحرب الأهلية في انتهاك للقانون الدولي.  كما تخلت القوات الجوية الألمانية عن تواجدها في مطار تركي خلال القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، بسبب المضايقات المستمرة من الجانب التركي وانتقلت إلى الأردن.
 

اقرأ أيضًا

ماكرون يتخذ موقفًا صارمًا تجاه تركيا ويعلن عن السبب
الخارجية الأمريكية لأردوغان: استضافتك مسؤولي حماس سيعزل تركيا
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك