Menu

تمزيق جسدَيْ أم وابنتها شرقي الهند بسبب ممارسة السحر والشعوذة

أحد الجيران حمَّلها مسؤولية حالات وفاة حدثت لأفراد أسرته

 قالت الشرطة الهندية، اليوم السبت، إن أمًا وابنتها تعرضتا للضرب وتمزيق جسديهما، وفارقتا الحياة شرقي البلاد بسبب ممارسة أعمال السحر والشعوذة. وقال ضابط الشرطة أ
تمزيق جسدَيْ أم وابنتها شرقي الهند بسبب ممارسة السحر والشعوذة
  • 4048
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

 قالت الشرطة الهندية، اليوم السبت، إن أمًا وابنتها تعرضتا للضرب وتمزيق جسديهما، وفارقتا الحياة شرقي البلاد بسبب ممارسة أعمال السحر والشعوذة.

وقال ضابط الشرطة أناند موهان سينج، إن الجريمة وقعت في منطقة (ويست سينجهبهوم) بولاية (جارخاند) أمس الأول الخميس.

وتعرضت الأم التي كانت تبلغ من العمر 56 عامًا، وابنتها للضرب من جار لهما، وهو أيضًا قريب للأم من بعيد، اتهمها بممارسة السحر والشعوذة، وألقى عليها بمسؤولية حالات وفاة حدثت لأفراد أسرته.

وقال سينج: «مارست المرأة في الآونة الأخيرة بعض الطقوس في منزلها، تلاها إصابة زوجة المشتبه به بالمرض». وأضاف: «ضرب الرجل، ومعه اثنان آخران، المرأة وابنتها بوحشية مستخدمين عصي من الخشب. ثم قام الثلاثة بتقطيع جسديهما بآلات حادة».

وفتحت الشرطة تحقيقًا في الجريمة بعدما قدم زوج المرأة بلاغا إلى الشرطة؛ حيث لم يكن بالمنزل وقت وقوع الجريمة. ولا يزال المشتبه بهم الثلاثة هاربين.

وطبقت ولايات هندية، مثل جارخاند، في سنة 2000 قانونًا يمنع «اصطياد السحرة والمشعوذين»، ورغم ذلك، ترد تقارير عن حوادث تعذيب وقتل نساء ساحرات، وخاصة في المناطق الريفية الفقيرة؛ حيث تشيع المعتقدات الخرافية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك