Menu
بالصور.. «موسم الشرقية» يُبهر أهالي القطيف بفعاليات مبدعة

عبَّر عددٌ من زوار وأهالي القطيف عن سعادتهم البالغة واستمتاعهم الكبير بالفعاليات النوعية والمتميزة التي أقيمت في المحافظة، خلال «موسم الشرقية» الذي يُعتبَر أكبر تظاهرة ثقافية وترفيهية وسياحية نوعية تشهدها المنطقة الشرقية، معتبرين أن الإقبال الكبير على الفعاليات يدلُّ على محتواها القيِّم الذي يُلبِّي كافة الأذواق.

ورصد بيانٌ صادرٌ عن المركز الإعلامي لموسم الشرقية حصلت «عاجل» على نسخة منه، جانبًا من ردود الأفعال؛ إذ أعرب «عبدالله شهاب» عن إعجابه الشديد بالحضور الكبير لفعاليات موسم الشرقية على كورنيش المجيدية؛ لتنوُّعها المتميِّز ومناسبتها جميع الفئات العمرية، لافتًا إلى أن كثرة الأعداد تنمُّ عن استمتاع الجمهور بالمحتوى المُقدَّم في هذه الفعاليات، وأثنى على الجهود الكبيرة التي بُذلَت من كافة الجهات المُنظِّمة لإخراج هذا الحدث الثقافي والترفيهي الكبير بصورة مشرفة.

وقال «محمد المسلم» إنه زار معظم فعاليات موسم الشرقية بالمنطقة، ورأى أنها تختلف كثيرًا عن الفعاليات التقليدية الاعتيادية؛ ما يدل على التنوُّع والتميُّز في هذا الموسم، وأضاف: «أكثر ما جذب انتباهي معرض أطياف الطيور، والفعاليات ذات الطابع التعليمي الممزوجة بين الترفيه والمعرفة، مثل فعاليات المنصات النفطية وإثراء لاب».

كما عبَّرت «خلود الشبيب» عن شكرها وتقديرها اللجنة المنظِّمة لهذه الجهود الكبيرة التي أسفرت عن تقديم العديد من الفعاليات التي تناسب كافة الأعمال وخلال أيام قليلة، مشيرةً إلى جهود السلامة المرورية والمتطوعين الذين يبادرون بمساعدة الزوار، وتخصيص أماكن للأفراد والعائلات، فضلًا عن تنوُّع الفعاليات بين الثقافة والرياضة والترفيه.

وفي السياق ذاته، قال الزائر السوداني «مجاهد صالح» إن فعاليات موسم الشرقية أضافت بهاءً وتألُّقًا لكورنيش المجيدية بالقطيف الذي شهد حضورًا كبيرًا من مختلف الجنسيات للتفاعل مع هذه الفعاليات، معربًا عن إعجابه الشديد بفعالية خواطر الظلام وتميُّزها في فن الضوء والظل القائم على الإبداع والقدرة على الإبهار، والأمسيات الشعرية التي شارك فيها العديد من الشعراء والفنانين المبدعين على مستوى دول الخليج.

كما أشاد «جعفر الشايب» بفعاليات القطيف التي تضمَّنت أمسيات شعرية، وأضواء النيون بصورة إبداعية جميلة في كورنيش القطيف، وكذلك فعاليات أطياف الطيور الجميلة والنادرة، والحفلات الموسيقية لكبار الفنانين العرب، قائلًا إنه استمتع جدًّا بمسرحية «تسجيل دخول» في مسرح مركز الأمير فيصل بن فهد الثقافي بالقطيف، التي قدَّم خلالها العديد من الفنانين الخليجيين، فقرات فكاهية رائعة، تفاعل معها الجميع.

ويعتبر «موسم الشرقية» أول مواسم السعودية التي تم الإعلان عنها ضمن برنامج «جودة الحياة 2020» الذي اعتمده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع) - حفظه الله- ويعد من أهم برامج التحوُّل الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تطوير قطاع السياحة الداخلية في المملكة، وتعزيز دورها اقتصاديًّا واجتماعيًّا.

2021-11-05T19:56:44+03:00 عبَّر عددٌ من زوار وأهالي القطيف عن سعادتهم البالغة واستمتاعهم الكبير بالفعاليات النوعية والمتميزة التي أقيمت في المحافظة، خلال «موسم الشرقية» الذي يُعتبَر أكبر
بالصور.. «موسم الشرقية» يُبهر أهالي القطيف بفعاليات مبدعة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. «موسم الشرقية» يُبهر أهالي القطيف بفعاليات مبدعة

الإقبال الكبير يعكس المحتوى القيِّم..

بالصور.. «موسم الشرقية» يُبهر أهالي القطيف بفعاليات مبدعة
  • 259
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 رجب 1440 /  28  مارس  2019   04:16 م

عبَّر عددٌ من زوار وأهالي القطيف عن سعادتهم البالغة واستمتاعهم الكبير بالفعاليات النوعية والمتميزة التي أقيمت في المحافظة، خلال «موسم الشرقية» الذي يُعتبَر أكبر تظاهرة ثقافية وترفيهية وسياحية نوعية تشهدها المنطقة الشرقية، معتبرين أن الإقبال الكبير على الفعاليات يدلُّ على محتواها القيِّم الذي يُلبِّي كافة الأذواق.

ورصد بيانٌ صادرٌ عن المركز الإعلامي لموسم الشرقية حصلت «عاجل» على نسخة منه، جانبًا من ردود الأفعال؛ إذ أعرب «عبدالله شهاب» عن إعجابه الشديد بالحضور الكبير لفعاليات موسم الشرقية على كورنيش المجيدية؛ لتنوُّعها المتميِّز ومناسبتها جميع الفئات العمرية، لافتًا إلى أن كثرة الأعداد تنمُّ عن استمتاع الجمهور بالمحتوى المُقدَّم في هذه الفعاليات، وأثنى على الجهود الكبيرة التي بُذلَت من كافة الجهات المُنظِّمة لإخراج هذا الحدث الثقافي والترفيهي الكبير بصورة مشرفة.

وقال «محمد المسلم» إنه زار معظم فعاليات موسم الشرقية بالمنطقة، ورأى أنها تختلف كثيرًا عن الفعاليات التقليدية الاعتيادية؛ ما يدل على التنوُّع والتميُّز في هذا الموسم، وأضاف: «أكثر ما جذب انتباهي معرض أطياف الطيور، والفعاليات ذات الطابع التعليمي الممزوجة بين الترفيه والمعرفة، مثل فعاليات المنصات النفطية وإثراء لاب».

كما عبَّرت «خلود الشبيب» عن شكرها وتقديرها اللجنة المنظِّمة لهذه الجهود الكبيرة التي أسفرت عن تقديم العديد من الفعاليات التي تناسب كافة الأعمال وخلال أيام قليلة، مشيرةً إلى جهود السلامة المرورية والمتطوعين الذين يبادرون بمساعدة الزوار، وتخصيص أماكن للأفراد والعائلات، فضلًا عن تنوُّع الفعاليات بين الثقافة والرياضة والترفيه.

وفي السياق ذاته، قال الزائر السوداني «مجاهد صالح» إن فعاليات موسم الشرقية أضافت بهاءً وتألُّقًا لكورنيش المجيدية بالقطيف الذي شهد حضورًا كبيرًا من مختلف الجنسيات للتفاعل مع هذه الفعاليات، معربًا عن إعجابه الشديد بفعالية خواطر الظلام وتميُّزها في فن الضوء والظل القائم على الإبداع والقدرة على الإبهار، والأمسيات الشعرية التي شارك فيها العديد من الشعراء والفنانين المبدعين على مستوى دول الخليج.

كما أشاد «جعفر الشايب» بفعاليات القطيف التي تضمَّنت أمسيات شعرية، وأضواء النيون بصورة إبداعية جميلة في كورنيش القطيف، وكذلك فعاليات أطياف الطيور الجميلة والنادرة، والحفلات الموسيقية لكبار الفنانين العرب، قائلًا إنه استمتع جدًّا بمسرحية «تسجيل دخول» في مسرح مركز الأمير فيصل بن فهد الثقافي بالقطيف، التي قدَّم خلالها العديد من الفنانين الخليجيين، فقرات فكاهية رائعة، تفاعل معها الجميع.

ويعتبر «موسم الشرقية» أول مواسم السعودية التي تم الإعلان عنها ضمن برنامج «جودة الحياة 2020» الذي اعتمده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع) - حفظه الله- ويعد من أهم برامج التحوُّل الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تطوير قطاع السياحة الداخلية في المملكة، وتعزيز دورها اقتصاديًّا واجتماعيًّا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك