Menu
أرتيتا يكشف كواليس هجوم «كورونا» على أرسنال

شدد الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي، على ضرورة التزام الجماهير بمساعدة هيئة الخدمات الصحية الوطنية بإنجلترا، من خلال البقاء في المنزل للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وأكد أرتيتا، في تصريحات لموقع النادي الرسمي، بعدما أكد شعوره بـ«الشفاء التام» من المرض الذي أصيب به قبل نحو أسبوعين: «الوضع خطير للغاية، وبريطانيا متأخرة بدرجة ملحوظة عن البلدان الأخرى؛ لذا ما يمكننا القيام به الآن البقاء في المنزل والقيام بما هو مطلوب.. ليس لدينا القدرة على مساعدة الآخرين في ظروف أخرى».

وجاءت نتيجة اختبار للفيروس أجراه أرتيتا، في 12 مارس الجاري إيجابية؛ إذ تسببت إصابته بالمرض في الإسراع بقرار تعليق مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الذي يستمر حتى 30 أبريل المقبل، بسبب استمرار انتشار الفيروس.

وثبتت إصابة المدرب الإسباني صاحب الـ38 عامًا، بعد فترة وجيزة من اكتشاف إصابة إيفانجيلوس ماريناكيس مالك نادي أولمبياكوس اليوناني، الذي خالط لاعبي الجانرز خلال لقاء الفريقين ببطولة الدوري الأوروبي.

كواليس الإصابة

ورصد أرتيتا كواليس الإصابة بالمرض، قائلًا: «بدأتُ أعاني بعض الأعراض عندما تلقينا مكالمة هاتفية من النادي لإخبارنا بأننا قد نكون معرضين للفيروس بسبب مالك أولمبياكوس.. في تلك اللحظة لا أعرف ماذا حدث.. شعرت بشيء داخلي».

وأضاف المدرب الإسباني: «كانت لدينا مباراة في اليوم التالي ضد مانشستر سيتي؛ لذلك اتخذت قرارًا واتصلت بالطبيب على الفور، وطلبت منه أن يقود سيارته إلى المنزل؛ حيث استشعرت أن لدينا لاعبين معرضين للخطر».

وتابع مدرب المدفعجية: «كان هناك خطر كبير يلوح في الأفق، وكذلك أنا أول من شعر بالمرض.. كانت الأعراض واضحة للغاية؛ لذلك إذا كان هذا هو الحال، فإن جميع اللاعبين والمرتبطين بالنادي الذين يتواصلون معي يوميًّا، معرضون للخطر».

أيام عصيبة

وأوضح أرتيتا: «كان يتعيَّن علينا التحدث إلى مسؤولي الدوري الإنجليزي الممتاز ومانشستر سيتي.. كان ينبغي اتخاذ القرار بسرعة كبيرة.. مررت بأيام عصيبة، عانيت خلالها من أعراض شملت درجة الحرارة المرتفعة، والسعال الجاف وعدم الراحة في الصدر، وشعرت بالخوف الشديد من انتشار المرض».

ومع تأجيل عودة الفريق اللندني إلى التدريبات، في ظل تعليمات الحكومة البريطانية للجمهور بالبقاء في المنازل بقدر الإمكان؛ طالب أرتيتا المشجعين بأن يسيروا على نهج النادي، حتى تنتهي الأزمة على خير.

ووجه أرتيتا رسالة إلى الجماهير: «أناشد الجميع تحمُّل المسؤولية والبقاء في المنزل قدر الإمكان.. نحن متأخرون قليلًا عن البلدان الأخرى مثل إسبانيا؛ حيث أعرف الوضع الذي يعيشون فيه في الوقت الحالي. أما نحن فنحظى بالفرصة لتقليل المخاطر».

واختتم أرتيتا حديثه: «ينبغي لنا أن نساعد السلطات قدر الإمكان.. علينا أن نعطي الفرصة لكبار السن الذين يحتاجون إلى هذا أكثر من أي شخص آخر، للحصول على العلاج الذي يحتاجونه.. علينا أن نبطئ العملية، ونخفض انتشار الفيروس؛ لذا، يرجى البقاء في المنزل».

اقرأ أيضًا:

دوريات إنجليزية تخرج من الخدمة.. وأزمة الرواتب تشتعل

نادٍ إنجليزي يتبرع بألف تذكرة للعاملين في الخدمات الصحية

2020-03-27T16:08:01+03:00 شدد الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي، على ضرورة التزام الجماهير بمساعدة هيئة الخدمات الصحية الوطنية بإنجلترا، من خلال البقاء في المنزل
أرتيتا يكشف كواليس هجوم «كورونا» على أرسنال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أرتيتا يكشف كواليس هجوم «كورونا» على أرسنال

شدد على ضرورة الالتزام لتجنب الأيام العصيبة

أرتيتا يكشف كواليس هجوم «كورونا» على أرسنال
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 شعبان 1441 /  27  مارس  2020   04:08 م

شدد الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي، على ضرورة التزام الجماهير بمساعدة هيئة الخدمات الصحية الوطنية بإنجلترا، من خلال البقاء في المنزل للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وأكد أرتيتا، في تصريحات لموقع النادي الرسمي، بعدما أكد شعوره بـ«الشفاء التام» من المرض الذي أصيب به قبل نحو أسبوعين: «الوضع خطير للغاية، وبريطانيا متأخرة بدرجة ملحوظة عن البلدان الأخرى؛ لذا ما يمكننا القيام به الآن البقاء في المنزل والقيام بما هو مطلوب.. ليس لدينا القدرة على مساعدة الآخرين في ظروف أخرى».

وجاءت نتيجة اختبار للفيروس أجراه أرتيتا، في 12 مارس الجاري إيجابية؛ إذ تسببت إصابته بالمرض في الإسراع بقرار تعليق مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الذي يستمر حتى 30 أبريل المقبل، بسبب استمرار انتشار الفيروس.

وثبتت إصابة المدرب الإسباني صاحب الـ38 عامًا، بعد فترة وجيزة من اكتشاف إصابة إيفانجيلوس ماريناكيس مالك نادي أولمبياكوس اليوناني، الذي خالط لاعبي الجانرز خلال لقاء الفريقين ببطولة الدوري الأوروبي.

كواليس الإصابة

ورصد أرتيتا كواليس الإصابة بالمرض، قائلًا: «بدأتُ أعاني بعض الأعراض عندما تلقينا مكالمة هاتفية من النادي لإخبارنا بأننا قد نكون معرضين للفيروس بسبب مالك أولمبياكوس.. في تلك اللحظة لا أعرف ماذا حدث.. شعرت بشيء داخلي».

وأضاف المدرب الإسباني: «كانت لدينا مباراة في اليوم التالي ضد مانشستر سيتي؛ لذلك اتخذت قرارًا واتصلت بالطبيب على الفور، وطلبت منه أن يقود سيارته إلى المنزل؛ حيث استشعرت أن لدينا لاعبين معرضين للخطر».

وتابع مدرب المدفعجية: «كان هناك خطر كبير يلوح في الأفق، وكذلك أنا أول من شعر بالمرض.. كانت الأعراض واضحة للغاية؛ لذلك إذا كان هذا هو الحال، فإن جميع اللاعبين والمرتبطين بالنادي الذين يتواصلون معي يوميًّا، معرضون للخطر».

أيام عصيبة

وأوضح أرتيتا: «كان يتعيَّن علينا التحدث إلى مسؤولي الدوري الإنجليزي الممتاز ومانشستر سيتي.. كان ينبغي اتخاذ القرار بسرعة كبيرة.. مررت بأيام عصيبة، عانيت خلالها من أعراض شملت درجة الحرارة المرتفعة، والسعال الجاف وعدم الراحة في الصدر، وشعرت بالخوف الشديد من انتشار المرض».

ومع تأجيل عودة الفريق اللندني إلى التدريبات، في ظل تعليمات الحكومة البريطانية للجمهور بالبقاء في المنازل بقدر الإمكان؛ طالب أرتيتا المشجعين بأن يسيروا على نهج النادي، حتى تنتهي الأزمة على خير.

ووجه أرتيتا رسالة إلى الجماهير: «أناشد الجميع تحمُّل المسؤولية والبقاء في المنزل قدر الإمكان.. نحن متأخرون قليلًا عن البلدان الأخرى مثل إسبانيا؛ حيث أعرف الوضع الذي يعيشون فيه في الوقت الحالي. أما نحن فنحظى بالفرصة لتقليل المخاطر».

واختتم أرتيتا حديثه: «ينبغي لنا أن نساعد السلطات قدر الإمكان.. علينا أن نعطي الفرصة لكبار السن الذين يحتاجون إلى هذا أكثر من أي شخص آخر، للحصول على العلاج الذي يحتاجونه.. علينا أن نبطئ العملية، ونخفض انتشار الفيروس؛ لذا، يرجى البقاء في المنزل».

اقرأ أيضًا:

دوريات إنجليزية تخرج من الخدمة.. وأزمة الرواتب تشتعل

نادٍ إنجليزي يتبرع بألف تذكرة للعاملين في الخدمات الصحية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك