Menu

تسعيني يشرب الطلاء ويثير حيرة الأطباء

ظن أنه حليب

حيَّر أمريكي الأطباءَ بتصرُّف غريب؛ إذ شرب مادة الطلاء ظانًّا أنها حليب، دون أن يدرك اختلاف طعمه. ووصلت كمية الطلاء التي تناولها الرجل الذي يدعى بوبي، إلى نحو
تسعيني يشرب الطلاء ويثير حيرة الأطباء
  • 2673
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حيَّر أمريكي الأطباءَ بتصرُّف غريب؛ إذ شرب مادة الطلاء ظانًّا أنها حليب، دون أن يدرك اختلاف طعمه.

ووصلت كمية الطلاء التي تناولها الرجل الذي يدعى بوبي، إلى نحو ربع دلو، إلا أنه ظل حيًّا، وفقًا لما نشره حفيده أليكس ستاين عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وصحيفة مترو البريطانية.

وظهر بوبي في الصورة التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، هادئًا دون تأثر بالمادة التي تناولها؛ الأمر الذي أثار ذهول الأطباء من بقاء الرجل حيًّا رغم ما شربه، فيما وصفه البعض بأنه «الرجل ذو المعدة الحديدية».

وبعد ضجة أثارتها مواقع التواصل الاجتماعي بشأن بوبي، علقت أسرته على واقعة تناوله مادة الطلاء بالقول، إنه اعتاد رسم البسمة على وجوه الناس، ولا يهمه ما إذا كانوا يضحكون منه أو يسخرون، فيما رد بنفسه على التعليقات التي أطلقها المغردون عنه قائلًا: «يبدو أنني تناولت الطلاء هذا الصباح، والغريب أن طعمه أفضل كثيرًا من طعم اللبن؛ لذلك فلا مجال للاعتذار بشأن ما حدث».

وعلى الرغم من حالة القلق التي انتابت أحفاد بوبي فور تناوله مادة الطلاء، فإن الطبيب الذي أخضعه للفحص أكد أنه يتمتع بصحة جيدة، وأن معدته لم يصبها تأثير شديد من جراء ما حدث؛ وذلك دون أن يعطي تفسيرًا علميًّا للأمر.

يذكر أن دور المعدة يعد رئيسًا في الجهاز الهضمي، وتربط دراسات كثيرة بين نوعية الأطعمة وجودتها وبين الأمراض التي يتعرض لها الجسم، وتعمل بآلية معينة؛ حيث يبقى خلالها الطعام داخلها بين ساعتين وخمس ساعات، بعد هضم جزئي، ثم يترك الطعامُ المعدةَ لدخول الأمعاء الدقيقة، تليها بعد مرحلة دخول الأمعاء الغليظة، كما تجري عملية التحكم في مرور الطعام إلى المعدة والخروج منها من خلال صمامين عضليين. ويدخل الطعام المعدة عبر المريء وتحديدًا العضلة العاصرة المريئية أو القلبية السفلى.

وتعد آلام المعدة مؤشرًا على الإصابة بأمراض أخرى، كما تتعرض المعدة للقرحة التي تحدث نتيجة اختلال التوازن بين العوامل الضارة -مثل جرثومة الملويّة البوابيّة (Helicobacter pylori)- وآليات الدفاع عن الغشاء المخاطي للمعدة. من جهة أخرى، يعد التلوث بجرثومة الملويّة البوابيّة سببًا لنحو 70% من حالات القرحة المعديّة، فضلًا عن  تتناول الأسبيرين وبعض أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (احد عوامل الإصابة بقرحة المعدة).

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك