Menu
انتخابات 2020 تعيد «هيلاري كلينتون» إلى دائرة الضوء

أعلنت هيلاري كلينتون، التي خسرت في انتخابات الرئاسة الأمريكية أمام دونالد ترامب عام 2016، أنها لا تعتزم الترشح مجددًا في الانتخابات المقررة العام المقبل؛ لتترك ترشيح الحزب الديمقراطي (يسار الوسط) مفتوحًا أمام مرشحين أقل ثقلًا، قائلة لشبكة News12 Westchester التليفزيونية: «لن أترشح، لكنني سوف أواصل العمل والتحدث والدعم لما أثق به...».

وزادت قائمة المرشحين المحتملين للحزب الديمقراطي في الأسابيع الأخيرة، لكن السؤال كان لا يزال مطروحًا ما إذا كانت السيناتور السابقة ووزيرة الخارجية السابقة سوف تسعى للترشح مجددًا.

وبالرغم من حصول زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون على نسبة أكبر من ترامب من الأصوات الشعبية في عام 2016، فقد خسرت فيما يعرف بتصويت المجمع الانتخابي، والذي يصوت خلاله أعضاء الكونجرس الأمريكي نيابة عن دوائرهم الانتخابية لاختيار الرئيس.

وقال السيناتور الأمريكي البارز برني ساندرز الشهر الماضي إنه سوف يسعى للحصول على تذكرة ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة في عام 2020، بعد أن خسر لصالح كلينتون في السباق على التذكرة في الانتخابات التمهيدية التي أجراها الحزب في عام 2016.

وفي حين كان ساندرز هو المنافس الرئيسي الوحيد لكلينتون في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية عام 2016، إلا أنه سوف يكون في السباق المقبل واحدًا بين عدد من المنافسين وفيري الحظ، من بينهم أعضاء مجلس الشيوخ إليزابيث وارين وكوري بوكر وكامالا هاريس.

2020-08-24T00:33:54+03:00 أعلنت هيلاري كلينتون، التي خسرت في انتخابات الرئاسة الأمريكية أمام دونالد ترامب عام 2016، أنها لا تعتزم الترشح مجددًا في الانتخابات المقررة العام المقبل؛ لتترك
انتخابات 2020 تعيد «هيلاري كلينتون» إلى دائرة الضوء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

انتخابات 2020 تعيد «هيلاري كلينتون» إلى دائرة الضوء

قالت: «سأواصل العمل والتحدث والدعم»..

انتخابات 2020 تعيد «هيلاري كلينتون» إلى دائرة الضوء
  • 104
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
28 جمادى الآخر 1440 /  05  مارس  2019   03:33 م

أعلنت هيلاري كلينتون، التي خسرت في انتخابات الرئاسة الأمريكية أمام دونالد ترامب عام 2016، أنها لا تعتزم الترشح مجددًا في الانتخابات المقررة العام المقبل؛ لتترك ترشيح الحزب الديمقراطي (يسار الوسط) مفتوحًا أمام مرشحين أقل ثقلًا، قائلة لشبكة News12 Westchester التليفزيونية: «لن أترشح، لكنني سوف أواصل العمل والتحدث والدعم لما أثق به...».

وزادت قائمة المرشحين المحتملين للحزب الديمقراطي في الأسابيع الأخيرة، لكن السؤال كان لا يزال مطروحًا ما إذا كانت السيناتور السابقة ووزيرة الخارجية السابقة سوف تسعى للترشح مجددًا.

وبالرغم من حصول زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون على نسبة أكبر من ترامب من الأصوات الشعبية في عام 2016، فقد خسرت فيما يعرف بتصويت المجمع الانتخابي، والذي يصوت خلاله أعضاء الكونجرس الأمريكي نيابة عن دوائرهم الانتخابية لاختيار الرئيس.

وقال السيناتور الأمريكي البارز برني ساندرز الشهر الماضي إنه سوف يسعى للحصول على تذكرة ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة في عام 2020، بعد أن خسر لصالح كلينتون في السباق على التذكرة في الانتخابات التمهيدية التي أجراها الحزب في عام 2016.

وفي حين كان ساندرز هو المنافس الرئيسي الوحيد لكلينتون في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية عام 2016، إلا أنه سوف يكون في السباق المقبل واحدًا بين عدد من المنافسين وفيري الحظ، من بينهم أعضاء مجلس الشيوخ إليزابيث وارين وكوري بوكر وكامالا هاريس.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك