Menu
90 دقيقة تفصل الأخضر عن تحقيق حلم طال انتظاره 24 عامًا

90 دقيقة تفصل المنتخب السعودي تحت 23 عامًا، عن تحقيق حلم الوصول لأولمبياد طوكيو 2020، والتي تقام في اليابان.

وحقق الأخضر انطلاقة رائعة في بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا والمقامة بتايلاند، وذلك بالفوز على اليابان في الجولة الأولى، والتعادل مع قطر في الجولة الثانية والفوز على سوريا، الذي ضمن للصقور التأهل لربع النهائي.

وفي نصف النهائي، استطاع الأخضر الفوز على صاحب الأرض والجمهور، المنتخب التايلاندي، بهدف الحمدان؛ ليضمن مركزًا في المربع الذهبي.

ويواجه المنتخب السعودي الفائز من المباراة التي تجمع منتخبي الإماراتي وأوزبكستان، وإذا حقق الأخضر الفوز يضمن مركزًا مؤهلًا لأولمبياد طوكيو 2020، إذ يتأهل أول 3 منتخبات للأولمبياد مباشرة.

وينتظر عشاق الأخضر، تحقيق حلم طال انتظاره لمدة 24 عامًا؛ حيث كانت آخر مرة شارك بها الأخضر في الأولمبياد عام 1996، بأولمبياد أتالاتنا، وقبلها شارك أيضًا في أولمبياد لوس أنجلوس 1984.

ويعوّل سعد الشهري، المدير الفني على تألق عدد من لاعبيه في المهمة التاريخية، وتحديدًا ثنائي خط الهجوم فراس البريكان وعبدالله الحمدان لقيادة الصقور  للوصول إلى طوكيو 2020.

فهل ينجح رفاق البريكان والحمدان في تحقيق حلم الصقور بالوصول للأولمبياد؟، ويكون مسك الختام لمشوار يبشر بالخير بمجموعة لاعبين تجعل جماهير الأخضر مطمئنة على مستقبل منتخبها؟.

اقرأ أيضًا:

المسحل للاعبي الأخضر الأولمبي : «من يراهن عليكم لا يخسر»

الحمدان أفضل لاعب في مباراة الأخضر الأولمبي وتايلاند بكأس آسيا 2020

2020-01-19T11:24:16+03:00 90 دقيقة تفصل المنتخب السعودي تحت 23 عامًا، عن تحقيق حلم الوصول لأولمبياد طوكيو 2020، والتي تقام في اليابان. وحقق الأخضر انطلاقة رائعة في بطولة كأس آسيا تحت 23
90 دقيقة تفصل الأخضر عن تحقيق حلم طال انتظاره 24 عامًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

90 دقيقة تفصل الأخضر عن تحقيق حلم طال انتظاره 24 عامًا

ينتظر الفائز من الإمارات وأوزبكستان

90 دقيقة تفصل الأخضر عن تحقيق حلم طال انتظاره 24 عامًا
  • 104
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الأول 1441 /  19  يناير  2020   11:24 ص

90 دقيقة تفصل المنتخب السعودي تحت 23 عامًا، عن تحقيق حلم الوصول لأولمبياد طوكيو 2020، والتي تقام في اليابان.

وحقق الأخضر انطلاقة رائعة في بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا والمقامة بتايلاند، وذلك بالفوز على اليابان في الجولة الأولى، والتعادل مع قطر في الجولة الثانية والفوز على سوريا، الذي ضمن للصقور التأهل لربع النهائي.

وفي نصف النهائي، استطاع الأخضر الفوز على صاحب الأرض والجمهور، المنتخب التايلاندي، بهدف الحمدان؛ ليضمن مركزًا في المربع الذهبي.

ويواجه المنتخب السعودي الفائز من المباراة التي تجمع منتخبي الإماراتي وأوزبكستان، وإذا حقق الأخضر الفوز يضمن مركزًا مؤهلًا لأولمبياد طوكيو 2020، إذ يتأهل أول 3 منتخبات للأولمبياد مباشرة.

وينتظر عشاق الأخضر، تحقيق حلم طال انتظاره لمدة 24 عامًا؛ حيث كانت آخر مرة شارك بها الأخضر في الأولمبياد عام 1996، بأولمبياد أتالاتنا، وقبلها شارك أيضًا في أولمبياد لوس أنجلوس 1984.

ويعوّل سعد الشهري، المدير الفني على تألق عدد من لاعبيه في المهمة التاريخية، وتحديدًا ثنائي خط الهجوم فراس البريكان وعبدالله الحمدان لقيادة الصقور  للوصول إلى طوكيو 2020.

فهل ينجح رفاق البريكان والحمدان في تحقيق حلم الصقور بالوصول للأولمبياد؟، ويكون مسك الختام لمشوار يبشر بالخير بمجموعة لاعبين تجعل جماهير الأخضر مطمئنة على مستقبل منتخبها؟.

اقرأ أيضًا:

المسحل للاعبي الأخضر الأولمبي : «من يراهن عليكم لا يخسر»

الحمدان أفضل لاعب في مباراة الأخضر الأولمبي وتايلاند بكأس آسيا 2020

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك