Menu
عقب اغتيال السفير الإيطالي.. حكومة الكونغو تتهم متمردي «الهوتو»

وجّهت السلطات المحلية الكونغولية، أصابع الاتهام إلى متمردي القوات الديمقراطية لتحرير رواندا، التابعة لعرقية الهوتو، مشيرة إلى أنه لم يتم التعرف على هوية المهاجمين حتى الآن.

وأفادت مصادر استخباراتية إيطالية بأن المجموعة المسلحة التي هاجمت قافلة برنامج الأغذية العالمي، في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية صباح اليوم، أطلقت النار على السفير الإيطالي بعد أن تمكنت من اختطافه مع آخرين، وتوفي لاحقًا متأثرًا بجراحه.

وأشارت إلى أن المسلحين الستة الذين هاجموا القافلة، التي كان السفير الإيطالي لوكا أتاناسيو جزءًا منها، قتلوا أولاً السائق الكونغولي ثم قادوا البقية إلى الغابة المحيطة بموقع الكمين.

 وأضافت: «أطلق الخاطفون النار على رجل الحرس الإيطالي، فيتوريو إياكوفاتشي، المرافق للسفير وعلى الأخير عند قدوم دورية تابعة للمعهد الكونغولي لحماية الطبيعة وأيضًا وحدة من الجيش الكونغولي لمساعدة المخطوفين».

وكان برنامج الأغذية العالمي قد أكد في بيان أن الهجوم وقع على طريق كان قد تم السماح بالسفر عليه دون حراسة أمنية، مشيرًا إلى أنه يتواصل مع السلطات الوطنية لتحديد التفاصيل وراء الهجوم.

اقرأ أيضًا:

بعد مقتل السفير الإيطالي بالكونغو.. مسؤولون أوروبيون ينعون الضحية

2021-02-25T08:24:36+03:00 وجّهت السلطات المحلية الكونغولية، أصابع الاتهام إلى متمردي القوات الديمقراطية لتحرير رواندا، التابعة لعرقية الهوتو، مشيرة إلى أنه لم يتم التعرف على هوية المهاجم
عقب اغتيال السفير الإيطالي.. حكومة الكونغو تتهم متمردي «الهوتو»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

عقب اغتيال السفير الإيطالي.. حكومة الكونغو تتهم متمردي «الهوتو»

لم يتم التعرف على هوية المهاجمين..

عقب اغتيال السفير الإيطالي.. حكومة الكونغو تتهم متمردي «الهوتو»
  • 382
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رجب 1442 /  22  فبراير  2021   08:35 م

وجّهت السلطات المحلية الكونغولية، أصابع الاتهام إلى متمردي القوات الديمقراطية لتحرير رواندا، التابعة لعرقية الهوتو، مشيرة إلى أنه لم يتم التعرف على هوية المهاجمين حتى الآن.

وأفادت مصادر استخباراتية إيطالية بأن المجموعة المسلحة التي هاجمت قافلة برنامج الأغذية العالمي، في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية صباح اليوم، أطلقت النار على السفير الإيطالي بعد أن تمكنت من اختطافه مع آخرين، وتوفي لاحقًا متأثرًا بجراحه.

وأشارت إلى أن المسلحين الستة الذين هاجموا القافلة، التي كان السفير الإيطالي لوكا أتاناسيو جزءًا منها، قتلوا أولاً السائق الكونغولي ثم قادوا البقية إلى الغابة المحيطة بموقع الكمين.

 وأضافت: «أطلق الخاطفون النار على رجل الحرس الإيطالي، فيتوريو إياكوفاتشي، المرافق للسفير وعلى الأخير عند قدوم دورية تابعة للمعهد الكونغولي لحماية الطبيعة وأيضًا وحدة من الجيش الكونغولي لمساعدة المخطوفين».

وكان برنامج الأغذية العالمي قد أكد في بيان أن الهجوم وقع على طريق كان قد تم السماح بالسفر عليه دون حراسة أمنية، مشيرًا إلى أنه يتواصل مع السلطات الوطنية لتحديد التفاصيل وراء الهجوم.

اقرأ أيضًا:

بعد مقتل السفير الإيطالي بالكونغو.. مسؤولون أوروبيون ينعون الضحية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك