Menu

بالصور.. قادة مدارس بمكة يستدينون لتوفير رواتب عمال النظافة

الإدارة قلَّصت الميزانية.. وشبح عودة «الجرب» يتهدّدهم

في سيناريو يعيد إلى الأذهان حوادث الجرب التي شهدتها المدارس العام الماضي، اشتكى عدد من قادة المدارس التابعة لإدارة التعليم بمكة المكرمة من تدني مستوى النظافة بم
بالصور.. قادة مدارس بمكة يستدينون لتوفير رواتب عمال النظافة
  • 6632
  • 0
  • 2
فهد المنجومي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في سيناريو يعيد إلى الأذهان حوادث الجرب التي شهدتها المدارس العام الماضي، اشتكى عدد من قادة المدارس التابعة لإدارة التعليم بمكة المكرمة من تدني مستوى النظافة بمدارسهم، وعدم تجاوب إدارة التعليم بالمنطقة مع مطالبهم بتوفير ميزانية خاصة للنظافة.

وتجاهل المتحدث الرسمي لإدارة التعليم بمكة المكرمة الرد على استفسار «عاجل»، حول معاناة المدارس (بنين- بنات) بالمنطقة من تدني مستوى النظافة وعدم توفير ميزانية خاصة لنظافة المدارس؛ حيث لم يتم تخصيص أي مبالغ لها منذ منتصف الفصل الدراسي الأول لشهر صفر لعام ١٤٤٠ه حتى نهاية شهر جمادى الأول لعام ١٤٤٠ه في بداية الفصل الدراسي الثاني.

وكانت «عاجل» قد اطلعت على شكاوى قائدي وقائدات عدد من المدارس، تضمّنت معاناتهم، حسب وصفهم، من إدارة تعليم مكة المكرمة، وعدم تجاوبها مع مطالبهم بتوفير ميزانية للنظافة.

وأكد  قادة المدارس في شكاواهم أنه تم سحب مخصصات النظافة من الميزانية التشغيلية للمدارس، على اعتبار أن إدارة التعليم ستقوم بتوفير شركات للنظافة.

وأشار قادة المدارس إلى أنه لم يتم توفير شيء مما سبق، الأمر الذي سبّب ضغطًا كبيرًا على مديري ومديرات المدارس، وتحمّلهم الديون لصرف رواتب العاملات من حساباتهم الخاصة.

وأكد قادة المدارس أنه تم في بداية الفصل الثاني توفير أدوات نظافة من قبل الشركات التي تم التعاقد معها من قبل إدارة التعليم، إلا أنها كانت رديئة وسيّئة، كما أنه لم يتم توفير عمال وعاملات للنظافة؛ وعندما تواصلوا مع المسؤولين في شركة النظافة المتعاقدة مع التعليم، تم إخبارهم بأنه سيتم الدفع لهم براتب عامل أو عاملة، أو اثنين كأقصى حدّ للمدارس.

وتساءل قادة المدارس: هل يعقل أن يتم تخصيص عامل واحد لنظافة مدرسة بالكامل، رغم ما هو معروف من أن المدارس الحكومية تتمتع بمساحة ومنشآت كبيرة، وتحتاج 4 عمال أو عاملات كحدّ أدنى من أجل المحافظة على نظافة المبنى كاملًا، وكذا المحافظة على صحة الطلاب والطالبات؟

وكشفت مصادر «عاجل»، عن أن معلمة «نحتفظ باسمها ومعلوماتها» تغيّبت خلال اليومين الماضيين عن الحضور للمدرسة، بسبب إصابتها بمرض جلدي "تحسس"؛ إثر انتشار الأوساخ بمدرستها التي تعمل بها، وما مرض الجرب الذي عانت منه مدارس مكة في الفصل الماضي إلا دليلًا على تدني مستوى النظافة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك