Menu
ربع نهائي كأس إيطاليا.. صدام عنيف بين ثنائي ميلان في قمة «نفض الغبار»

يترقب عشاق كرة القدم، قص شريط منافسات دور الثمانية لبطولة كأس إيطاليا، غدًا الثلاثاء، على إيقاع قمة من العيار الثقيل بين الجارين اللدودين ميلان وإنتر، لحساب ديربي الغضب، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه كل من الفريقين إلى نفض غبار الكبوة التي تعرض لها في الدوري مطلع هذا الأسبوع.

وتكبَّد الروسونير متصدر الكالتشيو صدمة مخيبة، أمس الأول السبت، بالهزيمة على ملعب سان سيرو، أمام أتلانتا بثلاثية دون رد، في المرحلة التاسعة عشر من المسابقة، كما تعادل صاحب المركز الثاني إنتر في الوقت نفسه مع مضيفه أودينيزي سلبيًا.

وحافظ رفاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش على الصدارة لكن بفارق نقطتين فقط أمام الأفاعي، وذلك مع الوصول إلى منتصف رحلة الدوري الإيطالي بمرور أول 19 جولة، لكنه بحاجة إلى استعادة الثقة بعد أن تلقى الهزيمة الثانية خلال يناير الجاري؛ حيث كان قد خسر أيضًا أمام يوفنتوس، بثلاثية مقابل هدف.

وأكد إبراهيموفيتش، عقب الهزيمة أمام أتلانتا: «افتقدنا العديد من الأشياء في هذه المباراة، لقد قضينا يومًا سيئًا، لا أرغب في إيجاد الأعذار، الآن من المهم أن نستعيد طاقاتنا وننتظر المباراة المقبلة لاستعادة التوازن بعد هذه الهزيمة».

ويفتقد المدرب ستيفانو بيولي، جهود الحارس جيانلويجي دوناروما، بسبب الإيقاف، وصانع الألعاب التركي هاكان كالهانوجلو بداعي الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، فيما يتوقع أن يقود إبرا هجوم ميلان، إلى جانب الوافد الجديد ماريو ماندزوكيتش، الذي ظهر لــ20 دقيقة خلال مباراة أتلانتا.

وفي المقابل، فإن النيرازوري الذي يتحسر على إهدار فرصة الفوز أمام أودينيزي مزاحمة ميلان على صدارة الكالتشيو، يتطلع إلى استغلال فرصة تراجع معنويات الجار اللدود، والتأهل على حسابه في بطولة الكأس.

وألقى أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان، الضوء على افتقاد الدقة الأمر الذي تسبب في إهدار العديد من الفرص أمام أودينيزي، معقبًا: «بالطبع سنقيم الأمور ونرى من يتعافى بشكل أفضل، لن نتعامل مع الأمر باستهانة وسنحاول تحقيق الفوز، مثلما نفعل دائمًا».

وأضاف كونتي: «لن نضع أي حدود لأنفسنا، لكن سيكون علينا إجراء بعض الحسابات من أجل التوصل إلى التوازن المطلوب، الأمور تبدو في المتناول الآن بالنظر إلى وضعية المنافس، ولكن علينا أن نكون في الموعد من أجل المضي قدمًا في المسابقة».

وإلى جانب الدوري، تعد بطولة الكأس بمثابة الهدف الآخر الوحيد لإنتر ميلان في الموسم الحالي، الذي شهد خروجه من دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي شهدت تأهل يوفنتوس وأتلانتا ولاتسيو إلى الأدوار الإقصائية، بينما يتنافس ميلان ونابولي في الدوري الأوروبي.

تجاوز الكبوة

وبعيدًا عن أجواء ديربي الغضب في سان سيرو، تستكمل منافسات دور الثمانية، مساء الأربعاء، بلقاء متكافئ يجمع أتلانتا مع لاتسيو، فيما يبدو يوفنتوس في نزهة أمام الوافد من الدرجة الثانية سبال، على أن تختتم مساء الخميس، بلقاء نابولي حامل اللقب مع سبيزيا.

ويأمل أبناء الجنوب في التعافي سريعًا على حساب سبيزيا؛ حيث شهد الدوري الإيطالي مطلع هذا الأسبوع، صدمة لنابولي الذي خسر أمام فيرونا بثلاثية مقابل هدف، وذلك بعد أربعة أيام من الهزيمة أمام يوفنتوس بثنائية دون رد، في كأس السوبر.

ويتمتع سبيزيا، الذي يشارك في دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى، في المقابل، بمعنويات عالية قبل مواجهة السماوي، خاصة بعد أن فاز سبيزيا بهدفين لهدف، في مباراة الفريقين بالدوري في وقت سابق من يناير الجاري.

ويأتي الوافد الجديد على السيري آ، أن يكمل مشوار الكأس بنجاح بعدما تغلب على فريق روما، في دور الستة عشر، كما قدم مستويات قوية أمام الجيلاروسي، في مباراة الفريقين في الدوري، أمس الأول السبت، والتي انتهت بفوز أبناء العاصمة برباعية مقابل ثلاثة أهداف.

يوفنتوس في نزهة

ويستضيف يوفنتوس، حامل لقب الدوري، فريق سبال، منتشيًا بالفوز على بولونيا بهدفين دون رد، وتقليص الفارق الذي يفصل اليوفي عن ميلان إلى سبع نقاط، علمًا أن البيانكونيري تتبقى له مباراة مؤجلة في الدوري أمام نابولي.

كذلك قدّم سبال عرضًا قويًا ليهزم ساسولو، بثنائية نظيفة، في دور الستة عشر ببطولة الكأس، ويتطلع الفريق إلى الصعود لدوري الدرجة الأولى في ظل المستويات القوية التي يقدمها في الدرجة الثانية، وتفجير مفاجأة كبيرة أمام السيدة العجوز، المدجج بالنجوم.

اقرأ أيضًا:

الشباب يسعى لضم نيانج مهاجم ميلان السابق

ميلان يسقط بثلاثية أمام أتالانتا.. وإنتر يكتفي بالتعادل مع أودينيزي

2021-08-21T05:27:51+03:00 يترقب عشاق كرة القدم، قص شريط منافسات دور الثمانية لبطولة كأس إيطاليا، غدًا الثلاثاء، على إيقاع قمة من العيار الثقيل بين الجارين اللدودين ميلان وإنتر، لحساب دير
ربع نهائي كأس إيطاليا.. صدام عنيف بين ثنائي ميلان في قمة «نفض الغبار»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ربع نهائي كأس إيطاليا.. صدام عنيف بين ثنائي ميلان في قمة «نفض الغبار»

الموعد يتجدد مع «ديربي الغضب»..

ربع نهائي كأس إيطاليا.. صدام عنيف بين ثنائي ميلان في قمة «نفض الغبار»
  • 101
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 جمادى الآخر 1442 /  25  يناير  2021   07:20 م

يترقب عشاق كرة القدم، قص شريط منافسات دور الثمانية لبطولة كأس إيطاليا، غدًا الثلاثاء، على إيقاع قمة من العيار الثقيل بين الجارين اللدودين ميلان وإنتر، لحساب ديربي الغضب، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه كل من الفريقين إلى نفض غبار الكبوة التي تعرض لها في الدوري مطلع هذا الأسبوع.

وتكبَّد الروسونير متصدر الكالتشيو صدمة مخيبة، أمس الأول السبت، بالهزيمة على ملعب سان سيرو، أمام أتلانتا بثلاثية دون رد، في المرحلة التاسعة عشر من المسابقة، كما تعادل صاحب المركز الثاني إنتر في الوقت نفسه مع مضيفه أودينيزي سلبيًا.

وحافظ رفاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش على الصدارة لكن بفارق نقطتين فقط أمام الأفاعي، وذلك مع الوصول إلى منتصف رحلة الدوري الإيطالي بمرور أول 19 جولة، لكنه بحاجة إلى استعادة الثقة بعد أن تلقى الهزيمة الثانية خلال يناير الجاري؛ حيث كان قد خسر أيضًا أمام يوفنتوس، بثلاثية مقابل هدف.

وأكد إبراهيموفيتش، عقب الهزيمة أمام أتلانتا: «افتقدنا العديد من الأشياء في هذه المباراة، لقد قضينا يومًا سيئًا، لا أرغب في إيجاد الأعذار، الآن من المهم أن نستعيد طاقاتنا وننتظر المباراة المقبلة لاستعادة التوازن بعد هذه الهزيمة».

ويفتقد المدرب ستيفانو بيولي، جهود الحارس جيانلويجي دوناروما، بسبب الإيقاف، وصانع الألعاب التركي هاكان كالهانوجلو بداعي الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، فيما يتوقع أن يقود إبرا هجوم ميلان، إلى جانب الوافد الجديد ماريو ماندزوكيتش، الذي ظهر لــ20 دقيقة خلال مباراة أتلانتا.

وفي المقابل، فإن النيرازوري الذي يتحسر على إهدار فرصة الفوز أمام أودينيزي مزاحمة ميلان على صدارة الكالتشيو، يتطلع إلى استغلال فرصة تراجع معنويات الجار اللدود، والتأهل على حسابه في بطولة الكأس.

وألقى أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان، الضوء على افتقاد الدقة الأمر الذي تسبب في إهدار العديد من الفرص أمام أودينيزي، معقبًا: «بالطبع سنقيم الأمور ونرى من يتعافى بشكل أفضل، لن نتعامل مع الأمر باستهانة وسنحاول تحقيق الفوز، مثلما نفعل دائمًا».

وأضاف كونتي: «لن نضع أي حدود لأنفسنا، لكن سيكون علينا إجراء بعض الحسابات من أجل التوصل إلى التوازن المطلوب، الأمور تبدو في المتناول الآن بالنظر إلى وضعية المنافس، ولكن علينا أن نكون في الموعد من أجل المضي قدمًا في المسابقة».

وإلى جانب الدوري، تعد بطولة الكأس بمثابة الهدف الآخر الوحيد لإنتر ميلان في الموسم الحالي، الذي شهد خروجه من دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي شهدت تأهل يوفنتوس وأتلانتا ولاتسيو إلى الأدوار الإقصائية، بينما يتنافس ميلان ونابولي في الدوري الأوروبي.

تجاوز الكبوة

وبعيدًا عن أجواء ديربي الغضب في سان سيرو، تستكمل منافسات دور الثمانية، مساء الأربعاء، بلقاء متكافئ يجمع أتلانتا مع لاتسيو، فيما يبدو يوفنتوس في نزهة أمام الوافد من الدرجة الثانية سبال، على أن تختتم مساء الخميس، بلقاء نابولي حامل اللقب مع سبيزيا.

ويأمل أبناء الجنوب في التعافي سريعًا على حساب سبيزيا؛ حيث شهد الدوري الإيطالي مطلع هذا الأسبوع، صدمة لنابولي الذي خسر أمام فيرونا بثلاثية مقابل هدف، وذلك بعد أربعة أيام من الهزيمة أمام يوفنتوس بثنائية دون رد، في كأس السوبر.

ويتمتع سبيزيا، الذي يشارك في دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى، في المقابل، بمعنويات عالية قبل مواجهة السماوي، خاصة بعد أن فاز سبيزيا بهدفين لهدف، في مباراة الفريقين بالدوري في وقت سابق من يناير الجاري.

ويأتي الوافد الجديد على السيري آ، أن يكمل مشوار الكأس بنجاح بعدما تغلب على فريق روما، في دور الستة عشر، كما قدم مستويات قوية أمام الجيلاروسي، في مباراة الفريقين في الدوري، أمس الأول السبت، والتي انتهت بفوز أبناء العاصمة برباعية مقابل ثلاثة أهداف.

يوفنتوس في نزهة

ويستضيف يوفنتوس، حامل لقب الدوري، فريق سبال، منتشيًا بالفوز على بولونيا بهدفين دون رد، وتقليص الفارق الذي يفصل اليوفي عن ميلان إلى سبع نقاط، علمًا أن البيانكونيري تتبقى له مباراة مؤجلة في الدوري أمام نابولي.

كذلك قدّم سبال عرضًا قويًا ليهزم ساسولو، بثنائية نظيفة، في دور الستة عشر ببطولة الكأس، ويتطلع الفريق إلى الصعود لدوري الدرجة الأولى في ظل المستويات القوية التي يقدمها في الدرجة الثانية، وتفجير مفاجأة كبيرة أمام السيدة العجوز، المدجج بالنجوم.

اقرأ أيضًا:

الشباب يسعى لضم نيانج مهاجم ميلان السابق

ميلان يسقط بثلاثية أمام أتالانتا.. وإنتر يكتفي بالتعادل مع أودينيزي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك