Menu
بسبب بايدن.. وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذر من هجمات إرهابية

أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذيرًا من وقوع هجمات إرهابية داخلية وأعمال عنف محتملة من مجموعات مدفوعة بكراهية للحكومة بعد أيام فقط من تنصيب الرئيس جو بايدن.

وتحذر المذكرة، الصادرة مساء الأربعاء، من أن أعمال الشغب التي وقعت بداية الشهر الجاري في واشنطن واقتحام مبنى الكونجرس من قبل حشود مؤيدي الرئيس السابق، دونالد ترامب، قد تشجع المتشددين وتمهد لمزيد من الهجمات، حسبما نقلت صحيفة «الجارديان» البريطانية.

ولم تحدد وزارة الأمن الداخلي أي خطط ومؤامرات بعينها؛ لكنها أشارت إلى «بيئة عدائية شديدة في أرجاء الولايات المتحدة» تعتقد أنها ستستمر لعدة أسابيع.

ورغم أنه من المعتاد أن تنشر الحكومة الفيدرالية تحذيرات كتلك لتنبيه وكالات تطبيق القانون، إلا أن المذكرة الأخيرة جديرة بالملاحظة لكونها صادرة عن قطاع استشارات الإرهاب في الوزارة؛ ولأنها تحدد إدارة بايدن في الجدل المشحون سياسيًا، ولأنها تعتبر أعمال العنف الهادفة إلى قلب نتيجة الانتخابات مشابهة للإرهاب.

كما تظهر لغة المذكرة أن مسؤولي الأمن الوطني يجدون رابطًا بين أعمال العنف الأخيرة والمظالم ضد الحكومة، بما فيها القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس «كوفيد19» ونتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة واستخدام قوات الشرطة للعنف. 

وجاء في المذكرة: «تشير المعلومات إلى أن بعض المتشددين المدفوعين أيديولوجيًا ولهم اعتراضات على ممارسات السلطة الحكومة والانتقال الرئاسي سيواصلون الاحتشاد والتحريض على العنف». 
كما تحدثت الوزارة في بيان عن «احتمال وقوع أعمال عنف من مجموعة موسعة من الأطراف المدفوعة أيديولوجيًا»، مشيرة إلى أعمال شغب وقعت الأيام الماضية في بورتلاند وأوريغون. 
 

2021-01-30T02:02:15+03:00 أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذيرًا من وقوع هجمات إرهابية داخلية وأعمال عنف محتملة من مجموعات مدفوعة بكراهية للحكومة بعد أيام فقط من تنصيب الرئيس جو باي
بسبب بايدن.. وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذر من هجمات إرهابية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب بايدن.. وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذر من هجمات إرهابية

وفق مذكرة أوردتها صحيفة «الجارديان»

بسبب بايدن.. وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذر من هجمات إرهابية
  • 203
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 جمادى الآخر 1442 /  28  يناير  2021   01:44 م

أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحذيرًا من وقوع هجمات إرهابية داخلية وأعمال عنف محتملة من مجموعات مدفوعة بكراهية للحكومة بعد أيام فقط من تنصيب الرئيس جو بايدن.

وتحذر المذكرة، الصادرة مساء الأربعاء، من أن أعمال الشغب التي وقعت بداية الشهر الجاري في واشنطن واقتحام مبنى الكونجرس من قبل حشود مؤيدي الرئيس السابق، دونالد ترامب، قد تشجع المتشددين وتمهد لمزيد من الهجمات، حسبما نقلت صحيفة «الجارديان» البريطانية.

ولم تحدد وزارة الأمن الداخلي أي خطط ومؤامرات بعينها؛ لكنها أشارت إلى «بيئة عدائية شديدة في أرجاء الولايات المتحدة» تعتقد أنها ستستمر لعدة أسابيع.

ورغم أنه من المعتاد أن تنشر الحكومة الفيدرالية تحذيرات كتلك لتنبيه وكالات تطبيق القانون، إلا أن المذكرة الأخيرة جديرة بالملاحظة لكونها صادرة عن قطاع استشارات الإرهاب في الوزارة؛ ولأنها تحدد إدارة بايدن في الجدل المشحون سياسيًا، ولأنها تعتبر أعمال العنف الهادفة إلى قلب نتيجة الانتخابات مشابهة للإرهاب.

كما تظهر لغة المذكرة أن مسؤولي الأمن الوطني يجدون رابطًا بين أعمال العنف الأخيرة والمظالم ضد الحكومة، بما فيها القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس «كوفيد19» ونتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة واستخدام قوات الشرطة للعنف. 

وجاء في المذكرة: «تشير المعلومات إلى أن بعض المتشددين المدفوعين أيديولوجيًا ولهم اعتراضات على ممارسات السلطة الحكومة والانتقال الرئاسي سيواصلون الاحتشاد والتحريض على العنف». 
كما تحدثت الوزارة في بيان عن «احتمال وقوع أعمال عنف من مجموعة موسعة من الأطراف المدفوعة أيديولوجيًا»، مشيرة إلى أعمال شغب وقعت الأيام الماضية في بورتلاند وأوريغون. 
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك