Menu
نقل عمر البشير إلى مستشفى عسكري إثر تدهور حالته الصحية

نُقل الرئيس السوداني السابق عمر البشير، فجر اليوم السبت، إلى مستشفى علياء العسكري في أم درمان لإجراء فحوص طبية بعد تدهور حالته الصحية.

وحسب صحف سودانية، فإن صحة البشير المحتجز في سجن «كوبر» بالعاصمة السودانية الخرطوم، منذ الإطاحة به في أبريل 2019، تدهورت بعد وفاة شقيقه اللواء عبدالله حسن أحمد البشير، الأسبوع الماضي، نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وأشارت المصادر إلى أن من المقرر أن يخضع البشير للفحص الخاص بالكشف عن فيروس كورونا، على الرغم من عدم ظهور أي أعراض للإصابة بالفيروس عليه.

وكان عمر البشير وعبدالله البشير يحتجزان في سجن واحد. وحسب «الشرق» فإن جثمان عبدالله البشير شُيع إلى مقابر «حلة حمد» في الخرطوم بحري، دون حضور شقيقه الذي رفضت السلطات السودانية طلبه حضور الجنازة.

مع ذلك، ذكرت صحيفة «السوداني» أن السلطات المختصة سمحت، مساء أمس، للبشير بأداء واجب العزاء في شقيقه الراحل، وأنه ذهب وسط إجراءات أمنية مشددة للقاء أسرة الراحل وبعض أفراد أسرته الكبيرة، وسُمح له بقضاء ساعتين معهم.

وحسب تقارير إعلامية سودانية، فقد توفي اللواء ياسر بشير، الذي كان يشغل منصب مدير مكتب عمر البشير، أمس الجمعة، في مستشفى علياء العسكري الذي نُقل إليه من سجن «كوبر» بعد إصابته بفيروس كورونا.

وكان آخر ظهور لعمر البشير في 17 نوفمبر الماضي، حين حضر جلسة لمحاكمته مع متهمين آخرين في تدبير انقلاب 1989.

2021-11-18T01:36:46+03:00 نُقل الرئيس السوداني السابق عمر البشير، فجر اليوم السبت، إلى مستشفى علياء العسكري في أم درمان لإجراء فحوص طبية بعد تدهور حالته الصحية. وحسب صحف سودانية، فإن
نقل عمر البشير إلى مستشفى عسكري إثر تدهور حالته الصحية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نقل عمر البشير إلى مستشفى عسكري إثر تدهور حالته الصحية

سيخضع للفحص الخاص بالكشف عن «كورونا»

نقل عمر البشير إلى مستشفى عسكري إثر تدهور حالته الصحية
  • 1488
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 ربيع الآخر 1442 /  05  ديسمبر  2020   06:44 م

نُقل الرئيس السوداني السابق عمر البشير، فجر اليوم السبت، إلى مستشفى علياء العسكري في أم درمان لإجراء فحوص طبية بعد تدهور حالته الصحية.

وحسب صحف سودانية، فإن صحة البشير المحتجز في سجن «كوبر» بالعاصمة السودانية الخرطوم، منذ الإطاحة به في أبريل 2019، تدهورت بعد وفاة شقيقه اللواء عبدالله حسن أحمد البشير، الأسبوع الماضي، نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وأشارت المصادر إلى أن من المقرر أن يخضع البشير للفحص الخاص بالكشف عن فيروس كورونا، على الرغم من عدم ظهور أي أعراض للإصابة بالفيروس عليه.

وكان عمر البشير وعبدالله البشير يحتجزان في سجن واحد. وحسب «الشرق» فإن جثمان عبدالله البشير شُيع إلى مقابر «حلة حمد» في الخرطوم بحري، دون حضور شقيقه الذي رفضت السلطات السودانية طلبه حضور الجنازة.

مع ذلك، ذكرت صحيفة «السوداني» أن السلطات المختصة سمحت، مساء أمس، للبشير بأداء واجب العزاء في شقيقه الراحل، وأنه ذهب وسط إجراءات أمنية مشددة للقاء أسرة الراحل وبعض أفراد أسرته الكبيرة، وسُمح له بقضاء ساعتين معهم.

وحسب تقارير إعلامية سودانية، فقد توفي اللواء ياسر بشير، الذي كان يشغل منصب مدير مكتب عمر البشير، أمس الجمعة، في مستشفى علياء العسكري الذي نُقل إليه من سجن «كوبر» بعد إصابته بفيروس كورونا.

وكان آخر ظهور لعمر البشير في 17 نوفمبر الماضي، حين حضر جلسة لمحاكمته مع متهمين آخرين في تدبير انقلاب 1989.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك