Menu
منظمات رابطة العالم الإسلامي تؤكد وقوفها مع المملكة ضد الهجوم الإرهابي على أرامكو

أكد عدد من المنظمات والهيئات الإسلامية العالمية لرابطة العالم الإسلامي، وقوفها الكامل مع المملكة العربية السعودية ضد العدوان الإرهابي الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص يوم السبت الماضي.

وشددت تلك الجهات في رسائل وبرقيات بعثتها للرابطة، على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف النيل من أمن واستقرار المملكة والطاقة العالمية لها طابع إجرامي متأصل الشر، ترفضه كل الشرائع الإلهية والقوانين والمبادئ الدولية.

واستنكرت الاستهتار الذي أظهرت الجهة المعتدية بحياة الأبرياء وبمصالح المملكة ودول العالم، باستهدافها لمرافق حيوية تمثّل عصباً للاقتصاد الدولي.

كما أكدت ثقتها الكاملة بالمملكة العربية السعودية في التصدي للأعمال الإرهابية بكافة أشكالها وصورها وأنها الأنموذج العالمي الماثل بالشاهد الحي في مواجهة الإرهاب.

وثمّنت تلك المنظمات والهيئات الإسلامية الدور الإسلامي والإنساني الكبير الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية باعتبارها قبلة المسلمين، ومهوى أفئدتهم ومحل تطلعاتهم.

وتعهدت بالوقوف صفاً واحداً مع المملكة إزاء تلك الأعمال الإرهابية؛ معبّرةً عن ثقتها الكاملة بأن المملكة العربية السعودية قادرة على صد أي عدوان واعتداء وأنها ستظل بمشيئة الله تعالى على الدوام واحة أمن وسلام.

2019-09-17T03:12:31+03:00 أكد عدد من المنظمات والهيئات الإسلامية العالمية لرابطة العالم الإسلامي، وقوفها الكامل مع المملكة العربية السعودية ضد العدوان الإرهابي الذي استهدف معملين تابعين
منظمات رابطة العالم الإسلامي تؤكد وقوفها مع المملكة ضد الهجوم الإرهابي على أرامكو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

منظمات رابطة العالم الإسلامي تؤكد وقوفها مع المملكة ضد الهجوم الإرهابي على أرامكو

قالت إنها أعمال ذات طابع إجرامي ترفضه كل الشرائع والقوانين

منظمات رابطة العالم الإسلامي تؤكد وقوفها مع المملكة ضد الهجوم الإرهابي على أرامكو
  • 77
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
18 محرّم 1441 /  17  سبتمبر  2019   03:12 ص

أكد عدد من المنظمات والهيئات الإسلامية العالمية لرابطة العالم الإسلامي، وقوفها الكامل مع المملكة العربية السعودية ضد العدوان الإرهابي الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص يوم السبت الماضي.

وشددت تلك الجهات في رسائل وبرقيات بعثتها للرابطة، على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف النيل من أمن واستقرار المملكة والطاقة العالمية لها طابع إجرامي متأصل الشر، ترفضه كل الشرائع الإلهية والقوانين والمبادئ الدولية.

واستنكرت الاستهتار الذي أظهرت الجهة المعتدية بحياة الأبرياء وبمصالح المملكة ودول العالم، باستهدافها لمرافق حيوية تمثّل عصباً للاقتصاد الدولي.

كما أكدت ثقتها الكاملة بالمملكة العربية السعودية في التصدي للأعمال الإرهابية بكافة أشكالها وصورها وأنها الأنموذج العالمي الماثل بالشاهد الحي في مواجهة الإرهاب.

وثمّنت تلك المنظمات والهيئات الإسلامية الدور الإسلامي والإنساني الكبير الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية باعتبارها قبلة المسلمين، ومهوى أفئدتهم ومحل تطلعاتهم.

وتعهدت بالوقوف صفاً واحداً مع المملكة إزاء تلك الأعمال الإرهابية؛ معبّرةً عن ثقتها الكاملة بأن المملكة العربية السعودية قادرة على صد أي عدوان واعتداء وأنها ستظل بمشيئة الله تعالى على الدوام واحة أمن وسلام.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك