Menu
بورصات الخليج الرئيسية تغلق على ارتفاع والأسهم القيادية تضغط على المصرية

أغلقت بورصات الخليج الرئيسية على ارتفاع، اليوم الخميس، حاذية حذو أسعار النفط وأسواق الأسهم العالمية، بينما تراجعت بورصة مصر متأثرة بخسائر لأسهم قيادية.

وصعدت أسعار النفط لتستهل العام الجديد، اليوم الخميس، مدعومة بدلائل على تحسُّن علاقات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وهو ما هدَّأ من المخاوف حيال الطلب وتزايد التوترات في الشرق الأوسط، حسب «رويترز».

وفي السعودية، زاد المؤشر القياسي 0.5% مدفوعًا بصعود سهم مصرف الراجحي 1.1%، وارتفاع سهم البنك السعودي البريطاني 0.6%.

ومن الأسهم الأخرى، تقدَّم سهم الشركة السعودية لخدمات السيارات 0.5%، بعد يوم من إعلانها بدء العمليات في ستة مواقع، وصعد سهم أرامكو السعودية المملوكة للدولة 0.1% إلى 35.2 ريال (9.39 دولارًا).

وفي البورصة المصرية، تراجع مؤشر الأسهم القيادية 0.4%، في ظل نزول أغلب الأسهم المُدرجة عليه، وهبط سهم الشركة الشرقية للدخان 3%، بينما نزل سهم الشركة القابضة المصرية الكويتية 3.3%.

وأظهرت بيانات البورصة، اليوم الخميس، أن مبيعات الأجانب من الأسهم المصرية فاقت مشترواتهم.

وفي أبوظبي، زاد المؤشر 0.5%؛ إذ ربح كلٌ من سهمي بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، وشركة اتصالات 0.9%.

وارتفع مؤشر بورصة دبي الرئيسي 0.2%، مع صعود سهم إعمار العقارية 0.8%، وسهم وحدتها إعمار مولز 1.6%.

2020-01-02T19:10:25+03:00 أغلقت بورصات الخليج الرئيسية على ارتفاع، اليوم الخميس، حاذية حذو أسعار النفط وأسواق الأسهم العالمية، بينما تراجعت بورصة مصر متأثرة بخسائر لأسهم قيادية. وصعدت أ
بورصات الخليج الرئيسية تغلق على ارتفاع والأسهم القيادية تضغط على المصرية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بورصات الخليج الرئيسية تغلق على ارتفاع.. والأسهم القيادية تضغط على «المصرية»

زاد المؤشر القياسي للسعودية 0.5%

بورصات الخليج الرئيسية تغلق على ارتفاع.. والأسهم القيادية تضغط على «المصرية»
  • 19
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الأول 1441 /  02  يناير  2020   07:10 م

أغلقت بورصات الخليج الرئيسية على ارتفاع، اليوم الخميس، حاذية حذو أسعار النفط وأسواق الأسهم العالمية، بينما تراجعت بورصة مصر متأثرة بخسائر لأسهم قيادية.

وصعدت أسعار النفط لتستهل العام الجديد، اليوم الخميس، مدعومة بدلائل على تحسُّن علاقات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وهو ما هدَّأ من المخاوف حيال الطلب وتزايد التوترات في الشرق الأوسط، حسب «رويترز».

وفي السعودية، زاد المؤشر القياسي 0.5% مدفوعًا بصعود سهم مصرف الراجحي 1.1%، وارتفاع سهم البنك السعودي البريطاني 0.6%.

ومن الأسهم الأخرى، تقدَّم سهم الشركة السعودية لخدمات السيارات 0.5%، بعد يوم من إعلانها بدء العمليات في ستة مواقع، وصعد سهم أرامكو السعودية المملوكة للدولة 0.1% إلى 35.2 ريال (9.39 دولارًا).

وفي البورصة المصرية، تراجع مؤشر الأسهم القيادية 0.4%، في ظل نزول أغلب الأسهم المُدرجة عليه، وهبط سهم الشركة الشرقية للدخان 3%، بينما نزل سهم الشركة القابضة المصرية الكويتية 3.3%.

وأظهرت بيانات البورصة، اليوم الخميس، أن مبيعات الأجانب من الأسهم المصرية فاقت مشترواتهم.

وفي أبوظبي، زاد المؤشر 0.5%؛ إذ ربح كلٌ من سهمي بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، وشركة اتصالات 0.9%.

وارتفع مؤشر بورصة دبي الرئيسي 0.2%، مع صعود سهم إعمار العقارية 0.8%، وسهم وحدتها إعمار مولز 1.6%.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك